الأخبار العاجلة

بتروناس الغراف تنهي تدريب 79 عراقياً في ماليزيا على عمليات الانتاج

في برنامج أقيم لمدة 6 أشهر
بغداد ـ الصباح الجديد:

لتطوير قدرات العراقيين العاملين في حقل الغراف النفطي في محافظة ذي قار، خرّجت شركة بتروناس الماليزية دفعتها الرابعة من المتدربين العراقيين الذين بلغ عددهم 79 متدرباً أكملوا دورة عملية الانتاج في ماليزيا بنجاح ملفت، في سعي للشركة بأن يسهم هذا الفريق في تطوير عمليات الغراف.
شهد يوم 22 تشرين الثاني 2018 اليوم الذي انتهى فيه المتدربون من الدفعة الرابعة من عملية التدريب على الإنتاج، نجاح برنامج التدريب الفني الذي استمر لمدة ستة أشهر في معهد بتروناس لتكنولوجيا البترول(INSTEP) بماليزيا، على أن يبدأ المتدربون في المرحلة التالية من رحلة التعلم، وهي (التدريب اثناء العمل) في حقل الغراف.
وقد أقيم حفل بمناسبة تخرج الدفعة الرابعة من المتدربين بحضور الأستاذ محمد حميد مجيد ممثل شركة نفط ذي قار، وباشو بي بيلونج نائب رئيس شركة بتروناس للعمليات الدولية، وتشاندرموهان سامينذان الرئيس التنفيذي لمعهد بتروناس لتكنولوجيا البترول، ومحمد سيف الدين بن اوانغ رئيس مجموعة مصادر التخطيط والقدرات للعمليات الدولية وفرق القيادة من شركة بتروناس ومعهد بتروناس لتكنولوجيا البترول.
إنجاز كبير حققه 79 طالباً من بتروناس على عملية الإنتاج الذين تأهلوا للبرنامج الماليزي بعد أن خضعوا لبرنامج اللغة الإنجليزية المكثف التقني لمدة 3 أشهر في مركز الغراف للتدريب المهني في العراق، قبل أن يباشروا التدريب ولمدة ستة أشهر في معهد بتروناس لتكنولوجيا البترول(INSTEP) بماليزية بدءأً من 27 أيار ولغاية 8 تشرين الثاني الماضي.
برنامج التدريب هذا الذي سبقه 3 برامج مماثلة على عمليات الإنتاج (POT) وتخرج منها نحو 212 طالباً يعملون حالياً مع شركة بتروناس، مثّل جزءاً من تطوير قدرات المواهب في حقل الغراف.
طوال أيام التدريب، تصدى المتدربون لأنشطة التعلم النظرية والعملية خلال الفصل. ومع ذلك، فقد أتيحت لهم الفرصة أيضا لتجربة عمليات الإطفاء العملي الحقيقي في مجال التدريب على مكافحة الحرائق في الصحة والسلامة والبيئة، حيث مثّلت المحاكاة على الحريق الفعلي في معمل المعالجة تعليم الطلاب على العديد من المفاهيم التكتيكية على الاستجابة للطوارئ، لا سيما وان المتدربين يأتون من خلفيات وخبرات فنية متعددة مثل الإنتاج والميكانيك والكهرباء والأجهزة.
إلى جانب ذلك، كان أبرز ما جرى في البرنامج هو حصول المشاركين على التدريب في معسكر التدريب المباشر الحديث التابع لـ( INSTEP ) ما مثل العنصر الأساسي في مفهوم التدريب التقني القائم على الخبرة لبتروناس بما يوفره من بيئة تعليمية مواتية من خلال منهج تعليمي شامل مع شهادة BTEC من المستوى الثاني.
أجرى المتعلمون أنشطة حقيقية في مصنع حيّ لتعزيز كفاءتهم من خلال التدريب العملي، إضافة إلى التعلم التجريبي الذي يسترشد بمدربين ذوي خبرة ومؤهلين. ومع هذا التنفيذ المركّز في هذه التجربة التعليمية المفيدة، جرى تحسين قدرات ومهارات المتعلمين بشكل كبير مع الالتزام بمبادئ الصحة والسلامة والبيئة في العمل، فضلاً عن انغماسهم التام في بيئة التعلم.
جولات تعليمية وتدريبية تركزت على عملية الإنتاج تصدى لها المتدربون، وبما في ذلك قيام الجهة المنظمة
برحلات إلى برجي بتروناس التوأم، ومصنع PMA في (كيرث) اضافة الى زيارة المتدربين لمركز ادارة الشركة في ماليزية.
وإذ تنطلق بتروناس من شعارها الشهير: «تلقي الطاقة، وعودة الطاقة، وإلهام الناس في كل مكان»، فانها تسعى لأن يكون جميع العاملين فيها جزءاً من عائلتها الكبيرة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة