الأخبار العاجلة

فخار وخزف أطفال البصرة في قصر الثقافة

البصرة – سعدي السند:
شهدت قاعة قصر الثقافة والفنون في البصرة افتتاح معرض لفن الفخار، ضمّ أعمالا خزفية وفخارية لعدد من الأطفال الذين أنهوا دورة تدريبية بهذا الفن شاركوا فيها بالعطلة الصيفية، ورعاها قصر الثقافة، واشرفت عليها الفنانة الخزافة سمية البغدادي.
الجميل والجديد في هذا الكرنفال ان الأطفال هم من قصّ شريط افتتاح معرضهم، ووقفوا أمام جمهورهم الذي حضر متشوقا لرؤية ما صنعته أيديهم، وشرحوا لهم حبّهم لفن الفخار، وأبدوا سعادتهم بأعمالهم.
المعرض وبحسب المتابعين والمعنيين يقام لأول مرة في مجال الفنون الفخارية والخزفية لنتاجات أبدع بها الأطفال.
وفي حديثها لـ(الصباح الجديد) قالت الفنانة الخزافة سمية البغدادي المشرفة التربوية في المديرية العامة لتربية البصرة: بعد ان أنهى الأطفال دورة أقمناها لهم لمدة شهرين وبمعدل ثلاث محاضرات عملية في الأسبوع، حملت نتاجاتهم معي الى البيت وهيأتها ووضعتها في الفرن الخاص بفن الفخار، وكانت أعمالا متميزة بعد أن أحبّ الأطفال هذه الدورة وتفاعلوا معها، وعملوا أشكالا جميلة أحبوها، ومن الطين الخاص الذي هيأته لهم، وتم التنسيق مع ادارة قصر الثقافة في البصرة لعرضها في معرض خاص بهم، وقاموا هم بافتتاح المعرض، بحضور جميل من أولياء أمورهم، ومن عشرات المبدعين وشرائح أخرى من مجتمع البصرة الطيب، وكانوا جميعا فرحين حقا وزاد فرحهم عندما بدأت فقرة توزيع الشهادات التقديرية على اطفالهم المشاركين، وكانت مزيّنة وجميلة وكأنها لوحات تشكيلية بألوانها وبعبارات المحبة المكتوبة فيها لكل طفل، ومعها صورته الشخصية وقد تم توقيعها من قبل مدير قصر الثقافة في البصرة عبدالحق المظفر ومنّي أنا، وكانت لحظات يصعب وصف روعتها ومعانيها عندما يتقدم كل طفل ليتسلم شهادة المشاركة في الدورة، ويقف ليلتقط الحاضرون من أحبته وعائلته الصور التذكارية لهم، فكانت من أحلى روائع السعادة.
الاهتمام بما يصنعه الأطفال لا يقدر عليه الا صاحب خبرة بعلم نفس الطفل، فهؤلاء الأطفال لا يمكن ان تقف احلامهم عند نقطة معينة، ولا يمكن ان يتوقفوا عن ملاحقة طموحهم ليصلوا الى غاياتهم مستقبلا، لأنهم ذاقوا وأحسوا طعم النجاح، ولذة الإنجاز لأي عمل بأيديهم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة