الأخبار العاجلة

كوغاس وغازبروم تطلقان الإنتاج التجاري لنفط «بدرة»

بغداد ـ الصباح الجديد:

قالت شركتي الغاز «كوغاس» الكورية الجنوبية و»غازبروم نفت» الروسية في بيانين لهما أمس الإثنين، إنهما بدأتا الإنتاج التجاري للخام من حقل بدرة النفطي في العراق.
وكان مسؤولون تنفيذيون في الشركة الحكومية الكورية الجنوبية قالوا إن العمليات في حقل بدرة لم تتأثر إلى حد كبير بالصراع الدائر في العراق نظراً لوقوعه في منطقة تخضع لسيطرة الحكومة المركزية.
وذكر البيان ومسؤول آخر من الشركة الكورية الجنوبية أن الإنتاج الحالي للمشروع يبلغ 15 ألف برميل يومياً وأن الشركة تهدف إلى إنتاج 170 ألف برميل يومياً في غضون ثلاث سنوات.
وتملك «كوغاس»، وهي أكبر شركة تشتري الغاز الطبيعي المسال في العالم، 22.5 في المائة من المشروع الذي تملك فيه «غازبروم» نفت الروسية و»بتروناس كاريغالي» الماليزية و»شركة النفط الوطنية التركية» (تباو) حصصاً أيضاً.
وذكرت «غازبروم نفت» الذراع النفطية لشركة «غازبروم» الحكومية للغاز أن أول كمية من النفط ستنقل عبر خطوط الأنابيب إلى مرافئ التصدير في البصرة.
وأضافت الشركة «الإمدادات الحالية من بدرة إلى خط الأنابيب تزيد على 15 ألف برميل من النفط يومياً وسيتم الحفاظ على هذا المستوى حتى نهاية عام 2014».
ويبلغ احتياطي النفط في الحقل نحو 3 مليارات برميل، وهو من الحقول المشتركة مع إيران.
وكانت شركة غازبروم الروسية، أعلنت في حزيران الماضي، عن إطلاق إنتاجها في حقل بدرة النفطي بمحافظة واسط، وفيما أكدت أن الكمية المطلوبة من النفط للبدء بالإنتاج سيتم تجميعها خلال ثلاثة أشهر، اشارت إلى ان ذروة إنتاج حقل بدرة من النفط ستصل الى 170 ألف برميل يوميا في العام 2017.
ووقعت الحكومة عقد تطوير حقل بدرة في حزيران 2010 مع الشركات المتآلفة والتي تضم كلاً من شركة غازبروم نفط الروسية وشركة كوغاس الكورية الجنوبية وشركة بتروناس الماليزية وشركة تباو التركية، حيث تمتلك شركة غازبروم نفط المشغلة للحقل 33% من أسهم الحقل مع امتلاك شركة التنقيبات النفطية العراقية على 25 %، والاسهم المتبقية موزعة بين الشركات المتآلفة الأخرى.
ووفقا للعقد فان مدة تطوير الحقل تستمر لمدة 20 عاما قابلة للتمديد لمدة خمسة اعوام إضافية حيث يقدر الرأسمال المستثمر في المشروع نحو 2 مليار دولار.
وكانت شركة غازبروم نفط أعلنت، في ايار الماضي، عن سعيها البدء بالإنتاج التجاري من حقل بدرة النفطي بمحافظة واسط مطلع حزيران بطاقة أولية قدرها عشرة آلاف برميل يومياً، فيما اشارت الى أن سقف الإنتاج سيتصاعد تدريجياً ليصل الذروة بـ170 ألف برميل يوميا في السنوات الثلاث المقبلة.
وكانت الشركة الروسية قد توقعت وصول إنتاج حقل بدرة، الذي تمتلك 40 بالمئة من أسهمه، إلى 170 ألف برميل يومياً، بحلول العام 2017، بعد أن قدرت الاحتياطيات المثبتة فيه بنحو ثلاثة مليارات برميل.
وقررت الشركة في وقت سابق تاجيل موعد المباشرة بالإنتاج الأولي من حقل بدرة، لأسباب تتعلق بـ «السلامة الأمنية ومشاكل لوجستية أخرى قالت إنها تغلبت عليها مؤخراً».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة