الأخبار العاجلة

الموصل تستضيف أول مهرجان فني كبير بعد تحريرها

أقامته نقابة الفنانين العراقيين
سمير خليل
برعاية رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح، وعلى مدى يومين، احتضنت مدينة الموصل الحدباء مهرجانا كبيرا للأغنية الوطنية والعاطفية على ملعب جامعة الموصل.
اقيم هذا المهرجان الكبير بمناسبة انتصارات شعبنا وتحرير الموصل من دنس عصابات داعش الإرهابية.
المهرجان الذي اقامته نقابة الفنانين العراقيين المركز العام، شاركت فيه فرق فنية ومطربين من محافظات العراق المتعددة، والفرق هي: الفرقة الشعبية للفلكلور الشبكي، والفرقة الشعبية للفلكلور الايزيدي، والفرقة الشعبية للفلكلور الكلدوسرياني آشوري، إضافة لفرقة البصرة للفنون الشعبية، وعلى أنغام الفرقة الموسيقية المركزية التابعة لنقابة الفنانين بقيادة الفنان احمد عبد الجبار، ويرأسها الفنان جمال السماوي.
وصدحت حناجر مجموعة من مطربينا العراقيين تتقدمهم الفنانة اديبة، وعبد فلك، وصباح الخياط، وجمعة العربي، وتحسين حداد، وآخرون. اما المشرف على الاحتفالية فهو الفنان الملحن محمد هادي، عضو المجلس المركزي لنقابة الفنانين.
الفنان جمال عبد العزيز السماوي عضو المجلس المركزي لنقابة الفنانين العراقيين، رئيس الفرقة الموسيقية المركزية التابعة للنقابة قال: بعد انتخابات نقابة الفنانين العراقيين عقدنا المؤتمر الاول لنا في مدينة الموصل، وبعد لقائنا بالسيد محافظ نينوى الاستاذ نوفل حمادي السلطان، طرح نقيب الفنانين العراقيين الدكتور جبار جودي موضوع اقامة هذا المهرجان، ومن جانبه رحب السيد المحافظ بالفكرة على اعتبار انها ستروح عن اهالي الموصل، الذين عانوا ما عانوه في السنوات الأخيرة.
وتابع: بعد عودتنا الى بغداد، وتأكيد موافقة السيد المحافظ، بدأنا العمل فورا بتشكيل لجنة تحضيرية للمهرجان برئاسة الفنان محمد هادي، ومتابعة السيد النقيب، والفنانة آسيا كمال نائب النقيب، إضافة الى محمد هادي، واعتمدنا التمويل المادي من رئاسة الجمهورية ووزير الداخلية، إضافة الى شركة عراقنا للاتصالات، ورابطة المصارف الاهلية، وجهات أخرى.
وأضاف: حضرنا الى الموصل بوفد فني قوامه 90 فنانا وفنانة، واستقبلنا بشكل رائع من السيد محافظ نينوى مع ملاك المحافظة، واوعز مشكورا بتبني سكن واطعام الوفد لمدة اربعة أيام، بضمنها يومي المهرجان الاول والثاني.
واكد قائلا: الاستقبال كان رائعا من الاهالي في الملعب والشارع الموصلي، برغم تحفظ البعض على اقامة هذا المهرجان بحجة ان الموصل تحتاج الآن الى حملة اعمار. السيد المحافظ مشكورا أمن حماية كبيرة للوفد، وكانت نقابة الفنانين فرع نينوى معنا دائما من خلال لجان تحضيرية غلب عليها العنصر النسوي.
ملعب جامعة الموصل الذي احتضن المهرجان ارتدى حلة الجمال، إضافة لتوافر هندسه الصوت، والإنارة الممتازة، حسب السماوي الذي أضاف: حظي المهرجان بمتابعة اعلامية من قبل القنوات الفضائية العراقية ووسائل الاعلام الاخرى “. يذكر ان مفردات المهرجان تضمنت انشودة مركزية بعنوان (سلاما نينوى)، وهي من كلمات ماجد عودة والحان محمد هادي، ومقطوعة منارة الحدباء للفنان الموصلي بشار كاظم، ولوحات جميلة للفرق الشعبية، إضافة لوصلات غنائية جميلة للمطربين المشاركين في المهرجان.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة