الأخبار العاجلة

وزير الكهرباء ملف أزمة الطاقة الكهربائية من أولويات الحكومة العراقية الجديدة

إعادة خط نقل الطاقة (كركوك – أربيل سنتر) واستقرار تجهيز نينوى وكركوك وصلاح الدين

بغداد – الصباح الجديد:

اكد وزير الكهرباء الدكتور لؤي الخطيب، ان ملف الكهرباء هو من أولويات الحكومة الجديدة من أجل حل الأزمة.
وقال الوزير خلال إجتماع عقده مع الملاك المتقدم للوزارة، لمناقشة موضوع الوقود المجهز للوحدات التوليدية ونقاوته وطرق المعالجة المثلى ، كما وجه بتشكيل خلية أزمة ستقوم بوضع الخطط والبدائل استعدادا للصيف المقبل ، مبينا ان الوقت قصير ويجب أن يكون العمل مبرمج وسريع خدمة للمواطن العراقي الكريم.
كما ناقش الوزير خلال الإجتماع مذكرة التفاهم مع شركتي جنرال الكتريك وسيمنز، فضلا عن إستعراض الموازنات والمبالغ المخصصة للوزارة.
وقال الوزير ان قطاع الكهرباء والحفاظ عليه من عمليات التخريب يعد أمن وطني ويجب أن يكون تنسيقنا عاليا مع الأجهزة الأمنية للحد من عمليات التخريب كون من يستهدف هذه الخدمة تعد جريمته خيانة عظمى.
مشددا على ان تواصلنا مع المواطن من خلال الإعلام يجب أن يكون شفافا وواضحا وصريحا ، وان تعدل مسار عملنا، ونعكس الصورة الإيجابية لوزارة الكهرباء من خلال الجهود الاستثنائية التي يبذلها منتسبو الوزارة في مواقع العمل المختلفة كونهم جنود مجهولين يقدمون الخدمات بأقسى الظروف.
على صعيد متصل تمكنت ملاكات المديرية المذكورة وبجهود استثنائية من اعادة خط نقل الطاقة الكهربائية الضغط الفائق (كركوك – اربيل سنتر) (٤٠٠ ك.ف)، بعد تركيب ونصب ثلاثة ابراج سقطت في منطقة مخمور جراء العواصف الشديدة التي ضربت المنطقة قبل يومين.
وقال المدير العام المهندس خالد غزاي، ان هذا الانجاز اسهم في زيادة تجهيز الطاقة الكهربائية لمحافظات نينوى وكركوك وصلاح الدين، فضلا عن زيادة وثوقية منظومة الكهرباء الوطنية.
من الجدير بالذكر ان العواصف الشديدة التي ضربت المنطقة الجنوبية ادت الى انفصال وخروج خطي نقل الطاقة الكهربائية، الضغط الفائق(رميلة غازية – ناصرية حرارية) (٤٠٠ ك.ف)، والضغط العالي (رميلة جديدة – سوق الشيوخ)(١٣٢ ك.ف)، من الجهتين، عن الخدمة وتوقف التغذية عن الخطين المذكورين.من جانبه إعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء الدكتور مصعب المدرس ان انفصال الخطين جاء بسبب سقوط (٦) ابراج من خط(سوق الشيوخ – رميلة جديدة)، وسقوط (١٠) ابراج من خط (رميلة غازية – ناصرية حرارية)، فضلا عن سقوط برج واحد تابع لخط النقل الصغط العالي(الرميلة الجديدة – الرميلة الغازية)(١٣٢ ك.ف).
واشار المدرس الى ان مدير عام نقل الطاقة في الجنوب المهندس زياد علي فاضل، استنفر جميع الملاكات الهندسية والفنية للعمل على معالجة الخطين، واتخاذ الاجراءات السريعة بتحويل مسار الخطين واعادة تغذية المحطات التحويلية المتاثرة من هذه الخطوط، الى ان ينجز اصلاح الخطين برغم سوء الاحوال الجوية ووعورة المنطقة، وما زال العمل مستمراً لحين اكمال اصلاح الابراج واعادة الخطوط للخدمة ، موضحاً ان الحوادث التي وقعت اثرت على تجهيز الطاقة الكهربائية في محافظتي البصرة وذي قار.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة