الأخبار العاجلة

قبور في الماء

محمد عرش

من حظ الخزانة
أن زفزاف يبني الرواية
كما تبني العصافير أوكارها
باختلاف الغابات
يكون اختلاف الأعشاش
ها أنت تصاحب اللغة
إلى معهد الرقص
وتنتظر ساعات الألم
لتقارن بين رقص العصافير
ورقص لام الجحود
تتغير الغابات
بحسب الفصول
إلا شجر الأكاسيا
تبهت أثواب الوداع
وقد علّقها الغرقى
بينما أشواكها
تخرج من قميص أخضر
بماذا يصرح هذا النورس
وقد تعبت جناحاه
من الرفرفة
وندى الملح؟
ليتني سليمان عصره
لأوفر السفن المهاجرة
رغم بكاء الأشجار!
من حسن حظ أخشاب الخزانة
أن زفزاف
يبني عالم الرواية
من أوراق الشجر
———————-

كتبت القصيدة بحق الروائي المغربي محمد زفزاف 1954 – 2001 وكان يعد من اهم الروائيين العرب وترجمت بعض اعماله الى لغات اجنبية، لقبه النقاد ب «شاعر الرواية المغربية»

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة