الأخبار العاجلة

ميسي يعادل رقم رونالدو التهديفي في دوري أبطال أوروبا

رفع رصيده إلى 105 أهداف في المسابقة القارية
العواصم ـ وكالات:

استغل الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم نادي برشلونة الإسباني مباراة فريقه أمام مضيفه توتنهام هوتسبير الإنكليزي في الجولة الثانية من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا في معادلة السجل القياسي التهديفي للبرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الإسباني سابقاً ويوفنتوس الإيطالي حالياً في ذات البطولة القارية.
وكان برشلونة قد نجح في التغلب على توتنهام بأربعة اهداف مقابل هدفين ، حيث أحرز ميسي هدفين من أهداف فريقه الأربعة ليرفع رصيده من الاهداف إلى 105 أهداف في المسابقة القارية ، معادلاً بذلك إنجاز غريمه المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في عدد الاهداف التي سجلها لناد واحد في المسابقة القارية.
و بينما احتاج رونالدو إلى 101 مباراة فقط لإحراز 105 أهداف مع ريال مدريد خلال الفترة من عام 2009 وحتى عام 2018 ، فإن ميسي احتاج إلى 127 مباراة ليسجل هدفه رقم 105 بقميص برشلونة خلال ذات الفترة .
وبعد الهدفين اللذين أحرزهما في شباك النادي اللندني ، فقد قلص ميسي الفارق الذي يفصله عن رونالدو الى 15 هدفاً بعدما سجل الأخير 120 هدفا حتى الآن في دوري الأبطال ليتصدر ترتيب هدافي البطولة ، حيث استغل المهاجم الأرجنتيني غياب غريمه البرتغالي عن مباراة يوفنتوس ضد يونغ بويز السويسري بسبب إيقافه ، فيما كان قبلها فشل في هز شباك نادي فالنسيا الإسباني في الجولة الأولى من المسابقة بعدما تم طرده من اللقاء، في وقت ان ميسي سجل في مباراته الأولى ثلاثة أهداف في مرمى ايندهوفن الهولندي في المباراة التي شهدت فوز برشلونة بأربعة أهداف نظيفة .
هذا واستفاد ميسي كثيراً من الهدفين اللذين سجلهما في شباك توتنهام هوتسبير ، حيث التحق بصدارة ترتيب الهدافين في العالم لعام 2018 ، جنباً إلى جنب مع الجزائري بغداد بونجاح مهاجم نادي السد القطري برصيد 40 هدفا لكل منهما.
الجدير ذكره بأن ميسي (31 عاماً) يراهن على الموسم الجاري لقيادة برشلونة لتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا بعد الفشل الذريع الذي عرفته مشاركة الفريق الكتالوني في المسابقة على مدار الاعوام الثلاثة التي تلت فوزه بلقب البطولة عام 2015 وتحقيقه الثلاثية الثانية في تاريخ النادي ، وهو ما دفعه بطلب اعفائه من خوض المباريات الودية مع منتخب بلاده لغاية نهاية العام الجاري والتي قد تمتد حتى نهاية الموسم الجاري.
من جانبه التحق النجم نيمار داسيلفا مهاجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي بصدارة ترتيب اللاعبين البرازيليين الأكثر تهديفاً في مسابقة دوري أبطال أوروبا مناصفة مع النجم السابق ريكاردو كاكا لاعب وسط ناديي ميلان الإيطالي وريال مدريد الإسباني قبل ان يقرر الانتقال للعب في الدوري الأميركي ثم اعتزاله اللعب في عام 2017.
وكان نيمار قد سجل ثلاثية «هاتريك» في مباراة فريقه باريس سان جيرمان ضد النجم الأحمر الصربي في الجولة الثانية من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا ليرفع رصيده التهديفي في البطولة القارية إلى 30 هدفا سجلها بقميصي برشلونة وباريس سان جيرمان ، حيث لعب للأول في الفترة من عام 2013 وحتى عام 2017 ، بينما شارك ضمن صفوف الثاني من عام 2017 وحتى الآن .
وبحسب موقع «سوكر لادوما»، فإن نيمار يتفوق على كاكا من حيث عدد المباريات التي جعلته يصل إلى سقف الـ 30 هدفا ، حيث احتاج كاكا إلى خوض 86 مباراة ليحقق هذا الرصيد التهديفي ، فيما حققه نيمار بعد خوض 49 مباراة فقط ، علماً ان نيمار توج بلقب دوري أبطال أوروبا مع برشلونة في عام 2015 بينما كاكا نال اللقب القاري مع ميلان في عام 2007 .
هذا وسجل نيمار 21 هدفاً مع برشلونة ، بينما أحرز 9 أهداف مع باريس سان جيرمان ، منها ستة اهداف في الموسم الماضي.
وفي الوقت الذي التحق نيمار بكاكا في ترتيب اللاعبين البرازيليين الأكثر تسجيلاً في دوري ابطال أوروبا ، فقد تمكن أيضاً من تجاوز عدد من النجوم البرازيليين في هذه المسابقة بداية بريفالدو الذي سجل 27 هدفاً مع ناديي برشلونة وميلان خلال 73 مباراة دون ان ينال لقب البطولة ، كما تفوق على جيوفاني إلبر الذي سجل 25 هدفاً خلال 69 مباراة كانت غالبيتها مع نادي بايرن ميونيخ الألماني الذي نال معه اللقب في عام 2001 ، كما تفوق على ماريو جاردل الذي سجل 24 هدفاً في 47 مباراة ، جاءت اغلبها مع ناديي بورتو البرتغالي وغلطة سراي التركي.
يشار الى أن تألق نيمار وإحرازه ثلاثية في شباك بطل دوري أبطال أوروبا لعام 1991 ليرد على الانتقادات اللاذعة التي طالته في اعقاب الخسارة الأولى لباريس سان جرمان أمام ليفربول الإنكليزي بثلاثة اهداف لهدفين، وتحميله مسؤولية ذلك التعثر .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة