الأخبار العاجلة

العراق يعاني من مشكلة في إدارة موارده الاقتصادية

بغداد ـ الصباح الجديد:
عدّ سفير الاتحاد الأوروبي في العراق رامون بليكوا خلال زيارته محافظة البصرة أمس الأربعاء، أن العراق لا يعاني من مشكلة في توفر الموارد، وإنما يواجه مشكلة حقيقة في إدارة الموارد، في حين أعلنت الحكومة المحلية عن مناقشة عدد من المشاريع مع السفير.
وقال السفير بليكوا في حديث لعدد من الصحفيين، عقب لقاء مع النائب الأول لمحافظ البصرة محمد التميمي إن “الهدف من زيارة وفد الاتحاد الأوروبي للبصرة هو التأكيد على الدعم الذي أعلنه الاتحاد للعراق”، مبيناً أن “هذا الدعم عبّرت عنه الممثلة العليا للسياسة الخارجية الأوروبية فيديريكا موغيريني عندما أعلنت عن تقديم 400 مليون يورو لدعم قطاعات اقتصادية وخدمية واجتماعية في العراق”.
ولفت السفير، إلى أن “المشكلة في العراق ليست في توفر الموارد، ولكن توجد مشكلة حقيقية في إدارة الموارد”، مضيفاً أن “البصرة تشارك بجزء كبير من ثروة العراق، وقدمت الدماء والتضحيات، وهي تستحق أن تعوض وتأخذ دورها الكامل، ونحن هنا لمساعدة الحكومة المركزية والحكومة المحلية من أجل تطوير الاقتصاد”.
من جانبه، قال النائب الأول لمحافظ البصرة محمد طاهر التميمي إن “عدة أمور تمت مناقشتها مع السفير، من أهمها مشاريع تبناها أو مولها الاتحاد الأوربي، ومنها مشروع لتدريب العاطلين عن العمل”.
موضحاً أن “الحكومة المحلية في البصرة ترحب بأي مبادرة من الاتحاد الأوربي لدعم المحافظة”.
يشار الى أن الاتحاد الأوربي بادر بتمويل العديد من البرامج والمشاريع في محافظة البصرة خلال الأعوام السابقة، وأكثرها عبارة عن خدمات استشارية واعداد دراسات وتطوير مهارات، بحيث لم ينعكس هذا الدعم بشكل ملموس على الأوضاع الخدمية والاقتصادية والإنسانية في المحافظة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة