الأخبار العاجلة

خبير أمني: اغتيال المشاهير عمليات منظمة ورجل الأمن يحتاج للأمن

متابعة الصباح الجديد:
عدّ الخبير في الشأن الأمني هاشم الهاشمي، أن عمليات الاغتيال التي حصلت مؤخرا في بغداد والبصرة بحق المشاهير “عمليات منظمة”.
وقال الهاشمي لوكالة {الفرات نيوز} اليوم، ان” هذا الذي طفى الى السطح {الاغتيالات} والسبب هو الشهرة التي جعلت تركيز المجتمع والراي العام على هذه الشخصيات”، مشيرا الى ان” حوادث الاغتيال تكاد تكون ظاهرة يومية في العراق”.
وأضاف ان” حوادث المشاهير واخرها للمعاون الطبي الذي كان مساندا للحشد الشعبي عاملها المشترك الاستخفاف الأمني الذي اعطاهم الضوء الأخضر بالمضي في عمليات الاغتيال”.
وتابع الهاشمي ان” الحوادث الأخيرة بحق ثلاثة المشاهير {تارة فارس ورئيسة منظمة انسانية والمعاون الطبي} نفذت بواسطة كواتم صوت اصلية وليست مصنعة، ما يدل على ان هذه المجاميع لديها خبرة ومتمرسة وبرود في عمليات القتل دون رادع”.
وأشار الى ان” هذه الاحداث يجب ان لا تدرج ضمن لجان بل تحتاج خلية خاصة لمتابعة كواتم الصوت، فهذه الجرائم فرادية وكل جريمة تعد منظمة لوحدها”.
ونوه الهاشمي الى ان” الاغتيالات ستحفز على تصفية خصومات شخصية وبنفس النهج”، عازيا أسباب توقيتات الاغتيال الى” الفوضى السياسية والجدل القائم في تشكيل الحكومة”.
وتابع ان” الكثير من رجال الامن اليوم في خطر ويبقى رجل الامن متسترا خلف الروتين وبالتالي لا يجتهد حتى لا يصطدم، فظهور هذه الجرائم بهذه التوافقية دليل على الاستهتار بالانضباط الأمني وهو بداية للتصفية العقائدية والعشائرية والاقتصادية”.
واختتم الهاشمي القول ” اضن التدابير النظرية والقرارات التي اتخذت من قبل مجلس الامن الوطني كلها جيدة، ولكن العقد الأمنية لا تستطيع التنفيذ لانها يرى ان هؤلاء فوق القانون، اذاً رجل الامن يحتاج الى الامن”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة