الأخبار العاجلة

«ويمبلي» أمل النجم سواريز في كسر اللعنة بدوري أبطال أوروبا

ماتا يستلهم روح المستايا خلال مواجهة الخفافيش

العواصم ـ وكالات:

يعيش نجم برشلونة، فترة صعبة بالوقت الحالي، في ظل تراجع أدائه برفقة الفريق الكتالوني، بالإضافة لغيابه عن التهديف.
ووفقًا لصحيفة «سبورت» الإسبانية، فإن الأوروجواياني لويس سواريز، مهاجم برشلونة، فشل في تسجيل أي هدف خارج ملعب الكامب نو (معقل كتالونيا)، على مدار الـ3 سنوات الأخيرة، في منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا.وأضافت أن آخر هدف سجله سواريز خارج ملعبه، كان في 16 أيلول من عام 2015، أمام روما الإيطالي بالمباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1 بالأوليمبيكو.. وتابعت الصحيفة أن سواريز منذ ذلك الحين، لعب 13 مباراة خارج كامب نو، ولم يستطع فك نحسه وتسجيل أي هدف خلالها.
وفي المقابل، وبحسب الصحيفة، تمكن سواريز من تسجيل 11 هدفا بملعب كامب نو، خلال هذه الفترة.وسيحل برشلونة ضيفًا ثقيلاً على توتنهام هوتسبير الإنجليزي، بملعب ويمبلي، مساء غدٍ الأربعاء، في الجولة الثانية من المجموعة الثانية بدوري أبطال أوروبا.
من جهة اخرى، قال الإسباني خوان ماتا، لاعب وسط مانشستر يونايتد، إن مواجهة فريقه أمام فالنسيا، اليوم الثلاثاء ، في دوري الأبطال، تمثل حدثا خاصا له، بعد أن لعب للأخير لمدة 4 مواسم.وارتدى ماتا قميص «الخفافيش» منذ موسم (2007-2008) وحتى (2010-2011) قبل أن ينتقل لإنجلترا، ولكن عبر بوابة تشيلسي.. ويلتقى مان يونايتد وفالنسيا، على ملعب أولد ترافورد، في ثاني جولات دور المجموعات لدوري الأبطال.
وقال ماتا في تصريحات نشرها الموقع الرسمي للنادي الإسباني: «المباراة مهمة لي. أمتلك ذكريات رائعة مع النادي والجماهير. مواجهة فريق يحظى بأهمية خاصة في مسيرتي سيكون حدثا خاصا جدا. أتطلع لقدوم موعد اللقاء، ورؤية العديد من الأصدقاء».
وأكد أن المباراة تكتسب أهمية خاصة أيضا، لكونها في البطولة القارية، والتي يرى أن «فالنسيا يستحق التواجد فيها»، كما أنه شارك «فيها في مناسبات عدة في السابق».وأضاف صاحب الـ(30 عاما): «جمهور المستايا يستحق أن يشاهد فريقه يلعب في التشامبيونز ليج، مثل اليونايتد، ولهذا ستكون المباراة قوية».. إلا أن اللاعب الدولي شدد على أن المباراة الأهم بالنسبة له، ستكون تلك التي يزور فيها ملعبه القديم (المستايا) وسيشاهد فيها «العديد من الأصدقاء».
على جانب آخر، وصف ماتا المجموعة الثامنة، التي يتواجد فيها الفريقين، بجانب يوفنتوس الإيطالي ويانج بويز السويسري، بأنها «طبيعية في بطولة مثل دوري الأبطال»، إذ تضم 3 أندية تاريخية في القارة العجوز.
وقال في هذا الصدد: «المجموعة صعبة للغاية، والمباراة الثانية ستكون لها أهميتها الكبيرة، ولهذا سنحاول تحقيق الفوز الثاني، لأننا إذا لم نفعل، سيتعقد الموقف».
وكان مان يونايتد قد استهل مسيرته في المجموعة بفوز كبير خارج الديار بثلاثية في شباك يانج بويز السويسري، بينما خسر فالنسيا أمام جماهيره 0-2 على يد «البيانكونيري».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة