الأخبار العاجلة

«النفط» تستأنف انتاج حقل القيارة بمعدل 30 ألف برميل يومياً

سومو تدرس شراء صهاريج لتخزين الخام في آسيا
بغداد ـ الصباح الجديد:

أعلن وزير النفط جبار علي حسين الللعيبي استئناف انتاج حقل القيارة النفطي في محافظة نينوى بمعدل 30 الف برميل يومياً بعد أعادة إعمار شاملة للآبار والمنشآت والأنابيب المتضررة.
وقال اللعيبي في بيان صحافي، ان «استئناف الانتاج من هذا الحقل يعد انجازا وطنياً، عندما استطاعت الملاكات من تحويل الآبار النفطية المحترقة والمدمرة الى آبار منتجة».
وأضاف اللعيبي ان «الوزارة وضعت خطة طموحة لايصال الانتاج من الحقل المذكور الى 60 الف برميل يومياً نهاية العام الحالي».
ومضى وزير النفط الى الى القول، أن تصدير النفط المنتج من الحقل المذكور ولأول في تاريخه، بعد ان كان يخصص للاستهلاك الداخلي فقط، يقع على عاتق شركة تسويق النفط «سومو» التي تقوم بتسويق وبيع النفط الى خارج العراق، وهذا ما يعزز الإيرادات المالية للخزينة الاتحادية من العملة الصعبة.
في السياق، أفاد مسؤول كبير في القطاع، امس الأربعاء، إن شركة تسويق النفط (سومو) تدرس الاستحواذ على صهاريج لتخزين النفط في آسيا وترحب بإجراء مباحثات بشأن مزيد من اتفاقات تقاسم الأرباح مع سعيها لتوسيع نطاق حضورها في المنطقة.
وقال علي نزار مدير قسم تسويق النفط الخام والغاز في سومو على هامش منتدى تباحثي: «نتطلع إلى الاستحواذ على صهاريج تخزين، على مرافق في سوقنا الرئيسة وهي آسيا».
وتابع: ”وبالتالي فأن أي اتفاقات أو صفقات أخرى لتقاسم الأرباح، بما يخدم هذه الأهداف، قد ندرسها».
وأوضح أن «الصفقات ينبغي ألا تتسبب في أي تضارب مصالح مع الاتفاقات القائمة».
وأقامت سومو مشروعا مشتركا مع ليتاسكو، ذراع التجارة لشركة لوك أويل، وبدأت توريد خام البصرة للشريك الصيني تشن هوا أويل التي ستقيم مشروعا مشتركا معها قريبا.
عالمياً، قال مسؤول في قطاع النفط النيجيري أمس الأربعاء إن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ستعمل على موازنة السوق بعد ارتفاع أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها في أربع سنوات، لكن خياراتها قد تكون محدودة بالطاقة الفائضة المتاحة.
وقال مالام ميلي كياري، مدير تسويق الخام بشركة النفط الوطنية النيجيرية وممثل بلاده في أوبك، لرويترز ”من الواضح أن أسعار النفط المرتفعة تؤثر على الطلب، لذا ينبغي موازنة السوق بنحو ما“.
وأضاف ”أوبك ستبذل كل ما بوسعها لتحقيق الاستقرار وموازنة السوق، لكني على ثقة بأنكم تدركون أيضا أن هناك حدودا لما يمكنهم القيام به. يجب أن تتوافر الطاقة الفائضة“.
وارتفعت أسعار النفط في الأسبوع الحالي بفعل الضبابية التي تكتنف آفاق المعروض العالمي في أعقاب قرار فرض عقوبات أميركية على صادرات النفط الإيرانية واستبعاد السعودية وروسيا أي زيادة فورية في الإنتاج.
وقال كياري إن نيجيريا تخطط لزيادة إنتاجها من النفط الخام والمكثفات بمقدار 100 ألف برميل يوميا بحلول نهاية العام، مقارنة مع نحو مليوني برميل يوميا في الوقت الراهن.
ويبلغ إنتاج البلاد من النفط الخام حاليا نحو 1.7 مليون برميل يوميا.
وأشار كياري إلى أن نيجيريا تسعى في عام 2019 للوصول بمتوسط الإنتاج إلى 2.3 مليون برميل يوميا عن طريق زيادة الإنتاج من الحقول القائمة إلى جانب بدء إنتاج جديد من حقل في المياه العميقة جدا.
ويقع حقل إجينا النفطي على مسافة نحو 130 كيلومترا قبالة ساحل نيجيريا وعلى عمق يتجاوز 1500 متر. ومن المتوقع أن يبدأ الإنتاج في كانون الأول، وقد يبلغ ذروته عند 200 ألف برميل يوميا.
ويزور كياري سنغافورة لتدشين خام إجينا الجديد مع مشغل الحقل شركة توتال الفرنسية العملاقة للنفط في مؤتمر البترول لآسيا والمحيط الهادي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة