الأخبار العاجلة

الإصلاح: إعادة انتخاب رئيس البرلمان أمر وارد والحلبوسي يصف المعترضين عليه بـ”المتضررين “

بغداد – الصباح الجديد:
أكد النائب عن تحالف الإصلاح والاعمار علي البديري, امس الاثنين, أن عملية اعادة انتخاب رئيس مجلس النواب أمر وارد اذا ما اثبتنا عدم قانونيته, مبيناً أن التحالف سيقوم بالتدقيق في أليات الانتخاب التي جرت في جو خال من الانضباط .
وقال البديري في تصريح تابعته الصباح الجديد إن “بيان تحالف الاصلاح والاعمار اشار بكل وضوح الى ان عميلة انتخاب رئيس مجلس النواب قد شابتها بعض الخروقات القانونية”, مشيرا الى “وجود امكانية العمل الى اعادتها”.
واضاف ان “تحالف الاصلاح سيقوم بتدقيق ماجرى خلال عملية الانتخاب من خلال فقدان الجلسة للالية القانونية وعدم انضباط بعض النواب وتدخلهم في فرض اختياراتهم للتصويت لصالح شخصية معينة”, موضحا انه “في حال اثبات وجود خروقات قانونية فاننا سنطالب باعادة انتخاب رئيس مجلس النواب وهذا امر وارد”.
وكان تحالف الاصلاح والاعمار عقد اجتماعا مساء امس الأول واصدر بيانا تضمنت احدى فقراته إشارة الى ضرورة اعادة تعديل المسار الذي شاب عملية انتخاب رئيس البرلمان وفق السياقات القانونية.
وجاء في البيان ما مفاده وجوب معالجة ظاهرة انتقال النواب من قوائمهم الى قوائم وتكتلات اخرى وايجاد تعديل في قانون الانتخابات بهذا الصدد للحفاظ على كيان الكتلة التي يفوز من خلالها النائب بعضوية مجلس النواب.
ومن جانبه دعا رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، امس الاثنين، من وصفهم بالمتضررين من عملية انتخاب رئاسة مجلس النواب إلى اللجوء للقضاء.
وقال الحلبوسي في مؤتمر صحافي عقده بمحافظة النجف الأشرف امس بعد ساعات من بث بيان تحالف الإصلاح والاعمار تابعته الصباح الجديد إن “بإمكان المتضررين من عملية انتخاب رئاسة مجلس النواب اللجوء الى القضاء”، مؤكدا أن “القضاء سيكون هو الفيصل في ذلك”.
وأضاف الحلبوسي، أن “رئاسة مجلس النواب ستلتزم بدورها بابراز كل ما يثبت نزاهة انتخاب رئاسة البرلمان والتزام اعضاء مجلس النواب بالقسم الذي ادوه”.
تجدر الإشارة الى ان النائبة عن كتلة سائرون المؤتلفة ضمن تحالف الإصلاح والاعمار ماجدة التميمي، والنائب خالد العبيدي ضمن الكتلة نفسها اتهما نوابا آخرين ببيعهم ذممهم لصالح رئيس مجلس النواب الحالي محمد الحلبوسي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة