الأخبار العاجلة

«الأوروبي» يفتح إجراءً تأديبياً ضد رونالدو.. ويوفنتوس يستأنف

سيغيب عن مواجهة يانغ بويز السويسري في دوري أبطال أوروبا

العواصم ـ وكالات:

باشر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم فتح تحقيق تأديبي ضد البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس الإيطالي في أعقاب الطرد الذي تعرض له أمام فالنسيا في الجولة الأولى من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء الماضي.
وبحسب ما ذكره موقع «فوتبول ايطاليا»، فإن الاتحاد القاري قد أعلن أول أمس، عن فتحه تحقيقاً تأديبياً ضد رونالدو ، على أن يتم الكشف عن نتائج التحقيق في السابع والعشرين من شهر سبتمبر الجاري .
ووفقًا للوائح الاتحاد القاري، فإن رونالدو سيواجه عقوبة الإيقاف لمباراة واحدة ، غير أن لجنة الانضباط التابعة للاتحاد تمتلك الصلاحيات الكاملة لتسليط عقوبة اكبر بعد دراسة حالة الطرد ، في حال وجدت أن رونالدو أقدم على استخدام العنف والخشونة ضد الكولومبي جيسون موريلو مدافع فالنسيا.
وفي ذات السياق، تعتزم إدارة يوفنتوس استئناف قرار الطرد الذي تعرض له رونالدو رغم أن اللوائح لا تجيز له ذلك ، حيث لا مجال للطعن في القرارات التي يتخذها الحكم خلال المباراة، والتي تعتبر نهائية و لا يجوز مراجعتها من قبل الهيئات و اللجان التأديبية بالاتحاد الأوروبي.
هذا وتستند إدارة يوفنتوس في قرار الطعن الى أساس أن رونالدو طرد بسبب سلوكه العنيف ، وان هذا السلوك لا صحة له بناء على ما أظهرته اللقطات التلفزيونية، معتبرة هذا الطرد تعسفياً من قبل الحكم الألماني الذي أدار مجريات اللقاء.
ويستحيل أن يتم تقليص البطاقة الحمراء إلى صفراء ، لكن في حال قبل الاتحاد الأوروبي استئناف يوفنتوس ، فإنه قد يكتفي بتغريم اللاعب بدلا من إيقافه.
وفي حال تم إيقاف رونالدو لمباراة واحدة، فإنه سيغيب عن مواجهة يانغ بويز السويسري في الجولة الثانية من دور المجموعات ، و التي ستلعب في تورينو في الثاني من شهر تشرين الاول المقبل.
وبرغم أن يوفنتوس بإمكانه أن يفوز على منافسه السويسري المتواضع بدون مشاركة رونالدو إلا أن النادي يريد ان يستفيد من حضوره من اجل الحفاظ على إيقاع اللاعب في المباريات، خاصة بعدما نجح بتسجيل هدفين في شباك ساسولو ببطولة الدوري الإيطالي بعدما كان قد صام عن التهديف لأربع مباريات.
الجدير ذكره بأن يوفنتوس تعاقد مع رونالدو مقابل 112 مليون يورو من اجل تعزيز فرصته في الفوز باللقب القاري الأغلى الذي لم يحصل عليه النادي منذ عام 1996.
وتعرض المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو للطرد بعد اشتراك مع المدافع الكولومبي جيسون موريلو خلال المباراة التي جمعت ناديه يوفنتوس الإيطالي بمضيفه نادي فالنسيا الإسباني على ملعب «الميستايا» في الجولة الأولى من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.
و يعتبر هذا الطرد هو الأول الذي يتعرض له رونالدو بقميص فريقه الجديد الذي انضم إلى صفوفه الصيف الماضي ، حيث من اللافت للنظر انه تعرض لحالة الطرد على نفس الملعب الذي شهد تتويجه بأول القابه مع ريال مدريد الإسباني عندما أحرز كأس الملك بتسجيله هدف الفوز والتتويج ضد برشلونة في عام 2011.
وبحسب تقرير صحيفة «ماركا» الإسبانية، فإن لرونالدو تاريخاً حافلاً بالبطاقات الحمراء ، والتي بلغت 11 بطاقة في مسيرته الكروية ، بعدما نال أربع بطاقات حمراء على مدار 292 مباراة أبان تجربته الاحترافية مع مانشستر يونايتد الإنكليزي، بينما حصل على ست بطاقات حمراء على مدار 438 مباراة خلال تمثيله نادي ريال مدريد ، فيما تعتبر البطاقة الحمراء التي نالها بقميص يوفنتوس هي الأولى خلال خمس مباريات فقط .
هذا وتعرض رونالدو للطرد أول مرة مع مانشستر يونايتد في مباراته ضد استون فيلا في موسم (2004-2005) بعدما حصل على بطاقتين صفراوتين ، ثم طرد مرتين أمام مانشستر سيتي في دربي مدينة مانشستر في موسمي (2005-2006) و (2008-2009) ، بينما كانت الرابعة أمام بورتسموث موسم (2007-2008).
أما مع ريال مدريد، فقد طرد أول مرة بعدما حصل على بطاقتين صفراوتين في المباراة ضد ألميريا في أواخر عام 2009 ، ثم طرد ضد ملقة في نفس الموسم ، كما تعرض للطرد ضد اتلتيك بيلباو ، وبعدها طرد أمام اتلتيكو مدريد في نهائي كأس الملك في موسم (2012-2013)، وأخيراً طرد في شهر يناير من عام 2015 ضد غرناطة بسبب تعمده الخشونة ضد احد مدافعي الفريق.
وتعتبر المرة الأخيرة التي طرد فيها رونالدو بقميص ريال مدريد ، قد جرت في مباراة الكلاسيكو ضد برشلونة في شهر أغسطس من عام 2017 في ذهاب كأس السوبر الإسباني.
وأكدت صحيفة «ذا صن» البريطانية أنه بالإضافة إلى البطاقات الحمراء الأحدى عشرة التي نالها رونالدو مع الأندية الثلاثة ، فهو يمتلك أيضاً سجلاً حافلا باستخدامه العنف أو الخشونة مع لاعبي الفريق المنافس حتى في الحالات التي اكتفى خلالها الحكام بإشهار البطاقة الصفراء في وجهه أو الحالات التي لم ينتبه إليه الحكام ، والتي وصلت إلى 20 حالة عنف ومناوشات مع المنافس خلال مشواره مع الأندية ومنتخب بلاده.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة