الأخبار العاجلة

عبطان يؤكد حرص الوزارة على دعم رياضة الإنجاز

تخصيص جوائز كبيرة لأصحاب المراكز الثلاثة في بطولة الألعاب الفردية

إعلام الشباب والرياضة

افتتح وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، أول أمس، بطولة الالعاب الرياضية الفردية التي ترعاها وزارة الشباب والرياضة، وبالتعاون مع اللجنة الاولمبية العراقية والاتحادات المشاركة وعلى قاعة الشعب المغلقة للالعاب الرياضية بمشاركة ٥٩ ناديا، وبحضور وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان ورئيس اللجنة الاولمبية رعد حمودي ورؤساء الاتحادات المشاركة ورياضيين واعضاء الهيئات العامة والاندية الرياضية.
وقال عبطان في كلمة له خلال حفل الافتتاح ان هذه البطولة هي الاكثر تنظيما وليست هي البطولة الاولى التي تقيمها الوزارة ولكنها الاكبر والوزارة دأبت على رعاية ودعم الاتحادات الرياضية باقامة انشطتها المحلية ومشاركاتها الخارجية للارتقاء بواقع الرياضة العراقية وان اقامة بطولة الالعاب الرياضية الفردية تأتي في اطار حرص الوزارة على دعم الرياضة وبمختلف الالعاب والفعاليات والاهتمام بالقاعدة وصقل المواهب بشكل ممنهج ومدروس للوصول الى الهدف المنشود.
واكد وزير الشباب والرياضة ان مشاركة ٥٩ ناديا يعد امرا مقبولا ولكننا نطمح بمشاركة اوسع واشمل تجمع كافة الاتحادات والاندية الرياضية، وهذا يعود الى ان عدد من الاندية لم تجري انتخاباتها وفق قانون ١٨ ولم تحصل على اجازة تأسيس وهذا مايتعارض مع القوانين النافذة وان ديوان الرقابة المالية ودوائر المفتش العام لاتسمح بدفع منح للاندية التي لم تحصل على الصبغة القانونية بعملها وهذا مادفع الى استبعاد عدد من الاندية التي كنا نطمح الى مشاركتها في هذا المحفل الرياضي الكبير والمهم.
واشاد عبطان بتعاون اللجنة الاولمبية والاتحادات الرياضية لاسيما اتحاد السلة والطائرة في توفير الدعم اللوجستي للبطولة وكافة رؤساء الاندية والرياضيين والحكام ودوائر الوزارة التي ساهمت بانجاح هذا الحفل والاعلام الذي كان ولازال مواكبا للاحداث الرياضية المهمة.
وافتتح الحفل في ترديد القسم الرياضي للعداءة البطلة السابقة في الساحة والميدان ميساء حسين على المشاركين الذي دعت فيه الى اللعب النظيف مصحوبا بتطبيق القوانين الرياضية النافذة والذي بدوره يجعل من هذه البطولة مثالا للتميز والتنظيم الجيد الذي يخلق الابداع.
واشار مدير عام دائرة التربية البدنية والرياضة الدكتور علاء عبد القادر في كلمته خلال الاحتفالية ان الوزارة قررت ان تكون هذه البطولة سنويا وبشكل اكبر واشمل، مبينا ان الرياضة في العراق عانت الظلم والتهميش وان رياضة كرة القدم سرقت رياضة الالعاب الفردية على الرغم من انها رياضة الانجاز، مقدما شكره لابطال جاكارتا الذين حصدوا الاوسمة الملونة للبلد والذين رفعوا راية البلد عاليا ولهم منا كل الدعم والاسناد لتحقيق المزيد من الانجازات.
وقال رئيس اتحاد الجودو سمير الموسوي ان الوزارة خططت بشكل سليم وصحيح في اقامة هذه البطولة وانها ستكون الداعم الرئيسي للعبة في حصد الاوسمة وتحقيق الانجاز.
ومن جهته عبر رئيس اتحاد العاب القوى الدكتور طالب فيصل ان اقامة البطولات المكثفة من شأنه ان يعود بالنفع على منتخباتنا الوطنية في مشاركاتها الخارجية، متوقعا ان تشهد البطولة ظهور الكثير من الطاقات والمواهب القادرة على تمثيل العاب القوى في المشاركات الخارجية.
وقررت وزارة الشباب والرياضة منح جوائز قيمة للفائزين الثلاث حيث سيحصل الفريق الفائز الاول على مبلغ ١٠ مليون دينار عراقي على ان ينال صاحب المركز الثاني مبلغ ٧ مليون في حين سيحصل صاحب المركز الثالث على ه مليون دينار عراقي فضلا عن جائزة افضل اتحاد وقدرها ٣ مليون دينار.
وشهد حفل الافتتاح استعراض للفرق المشاركة في المصارعة والجودو والاثقال والمصارعة والعاب القوى عقبها استعراض مميز للعبة الجودو ثم استعراض في لعبة المصارعة النسوية، على ان تستأنف المنافسات يوم غد والتي تستمر لثلاثة ايام وعلى قاعات الموهبة الرياضية في مقر الوزارة صباحا ومساء.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة