الأخبار العاجلة

حواء.. مشاركة آسيوية دون الطموح

مشاركة غير موفقة للاعباتنا اللواتي اختتمن مؤخراً في بطولة اسياد آسيا، اذ كنا نأمل ونمني الروح بفوز رياضي نسوي ولو بنحو نسبي الا ان النتائج جاءت غير مرضية، تساؤلات كثيرة تنتظر الاجابة ترى لماذا هذا المستوى الرياضي الضعيف؟.
برغم من المشاركة لكن لم تحقق هذه المشاركة الشيء الذي نطمح له كنا نأمل ان يرفرف العلم العراقي بأيدي بناته الرياضيات اللواتي عقدت الآمال عليهن هنا يأتي التساؤل ماهو دور وزارة الرياضة والشباب والاتحادات الرياضية؟ مؤسف جدا ًفي هكذا بطولة على مستوى قارة نكون بهذا المستوى الضعيف، كنت اتمنى ان يكون لـ» حواء « النجاح الاكبر لكوننا نحتاج هنا لفوزها لتثبت للعالم ان الرياضة النسوية العراقية موجودة.
ان المرأة العراقية برعت وابدعت في شتى المجالات الا المجال الرياضي كان فوزها وحضورها ضعيفاً، وهنا يأتي السؤال كيف نعالج هذا الضعف؟ وماهي الخطط المستقبلية؟ وهل سيكون لحواء حضور قوي في البطولات المقبلة ؟ اسئلة كثيرة وردت في ذهني وانا اقرأ خبر اختتام البطولة وهذه النتائج غير المرضية.
وقد اختتمت في ملعب غيلورا بونغ كارنو منافسات دورة الالعاب الاسيوية الثامنة عشرة التي اقيمت في العاصمة الاندونيسية جاكارتا ومدينة بالمبيانغ عاصمة جنوب سومطرة، خلال المدة من الثامن عشر من شهر آب الماضي وحتى الثاني من ايلول الجاري تحت شعار (طاقة آسيا)، بمشاركة أكثر من 11 ألف رياضي ورياضية من 45 دولة آسيوية تنافسوا في 40 رياضة تضمنت 465 مسابقة.
واحتل العراق في ختام منافسات آسياد اندونيسيا، الترتيب الـ 27 برصيد ذهبية وفضيتين من بين 37 دولة نجحت في وضع اسمها في جدول الاوسمة الملونة.
زينب الحسني

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة