الأخبار العاجلة

وزير العمل يدعو الى معالجة تحديات «داعش» الإرهابية بحق أطفال العراق

طالب بتنفيذ توصيات خلية الأزمة للحد من البطالة والتخفيف من الفقر

بغداد – الصباح الجديد:

دعا وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني الى معالجة جميع المشكلات والتحديات التي خلفتها ممارسات «داعش» الارهابية بحق اطفال العراق.
وأكد الوزير ضرورة العمل معا على تعزيز التدابير لحماية الاطفال ومنع استغلالهم واعادة دمجهم في المجتمع عبر التعليم والتدريب على المهارات ، فضلا عن برامج التوعية ، واننا نسعى لبناء مجتمع قادر على الصمود ويسهم في تحقيق الاستقرار الاجتماعي وبناء السلم المجتمعي.
واضاف الوزير ان وزارة العمل بذلت جهودا كبيرة في تقديم شبكة واسعة من البرامج والخدمات للاطفال بشتى فئاتهم لتغطي شرائح اليتامى والمعوقين والاحداث والمشردين وغيرهم من خلال دوائرها المختلفة ، وان هيئة رعاية الطفولة عملت على تعزيز حقوق الطفل وحمايتها عبر انشطة وفعاليات شتى سعت لتنفيذها مع الجهات المعنية بالطفل، ووضعت على عاتقها مهمة رسم سياسة وطنية لحماية الطفل في العراق بالتعاون والتنسيق مع منظمة الامم المتحدة للطفولة (يونيسيف) ، مشيرا الى ان الهيئة تمكنت من اطلاق سياسة حماية الطفولة منتصف عام 2017 بعد ان اقرها مجلس الوزراء التي تجسد رؤية الدولة لطفولة آمنة تنعم بحقوقها من دون اي تمييز.
وبين السوداني ان هيئة رعاية الطفولة شرعت بتطبيق الخطة التنفيذية لسياسة حماية الطفل، وستضطلع كل الوزارات الممثلات في الهيئة بتنفيذ البرامج والنشاطات التي تضمنتها وثيقة السياسة للنهوض بواقع الطفولة في البلاد، لافتا الى ان تنفيذ هذه السياسة يتطلب جهدا مشتركا من كل وزارات ومؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني.
وتزامنت هذه الاحتفالية مع افتتاح الباص المتنقل لحماية الطفل المقدم من الجمعية الطبية العراقية الموحدة للاغاثة والتنمية، إذ اشاد السوداني بهذه التجربة متمنيا لها المزيد من التطور والنجاح لتشمل مناطق واسعة من البلاد.
وعلى صعيد اخر عقدت خلية الازمة في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية اجتماعها الثالث للخروج بالتوصيات النهائية لتنفيذ مخرجات خلية الازمة الوزارية بخصوص الحد من البطالة والتخفيف من الفقر. وقال الوكيل الاقدم المهندس فالح العامري ان المرحلة المقبلة ستشهد تنفيذ توصيات خلية الازمة وفقاً للتوجيهات والمبادرات التي اطلقتها الامانة العامة لمجلس الوزراء ، لافتا الى ان وزارة العمل والشؤون الاجتماعية كثفت جهودها بعقد اجتماعات لخلية الازمة للخروج بتوصيات سريعة تضع من خلالها الحلول الناجعة للحد من البطالة والتخفيف من الفقر كان من اهمها تدريب الباحثين عن العمل مع منحهم اجوراً مالية مناسبة عن كل يوم تدريب.
واضاف ان توصيات خلية الازمة على ابواب التنفيذ بعد المصادقة عليها والاعلان قريبا عن موعد بدء الدورات التدريبية (مدفوعة الاجر اليومي) وان التقديم للدورات سيكون الكترونيا عبر استمارة معدة لهذا الغرض ونشرها عبر الموقع الالكتروني للوزارة خلال مدة لتحديدها.
وفي سياق متصل اكد المتحدث الرسمي باسم خلية الازمة في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية عمارمنعم ان توصيات خلية الازمة تضمنت اطلاق 5300 راتب معين متفرغ في بغداد والمحافظات وتوفيرها من حصة كل محافظة لم تستوف العدد المطلوب ستوزع بينها بحسب المبالغ المقررة لكل محافظة.
وبين منعم ان الوزارة طالبت بزيادة التخصيصات المالية لصندوق دعم المشاريع الصغيرة المدرة للدخل الذي اثبت نجاحه في معالجة جزء مهم من البطالة فضلا عن مطالبتها بزيادة التخصيصات المالية لهيئة الحماية الاجتماعية وهيئة رعاية ذوي الاعاقة والتدريب المهني .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة