الأخبار العاجلة

20 مليون دولار يومياً قيمة صادرات السلع الإيرانية إلى العراق

بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلن المستشار التجاري الإيراني لدى العراق «ناصر بهزاد»، تصدير إيران ما قيمته 20 مليون دولار من السلع يوميا الى العراق خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الإيراني الجاري (بدأ من 21 آذار)، ما يظهر نموا من حيث الوزن بنسبة 14.01 بالمئة ومن حيث القيمة بنسبة 23.19 بالمئة وفقا لإحصائيات الجمارك الإيرانية.
وأضاف بهزاد أمس الأحد، ان «معدل قيمة كل طن من السلع الإيرانية المصدرة الى العراق خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الإيراني الجاري، كان 527 دولارا ما يعادل 1.2 ضعف معدل قيمة السلع المصدرة من إيران الي الوجهات الاخري.
وتابع بالقول، ان الصين والإمارات والعراق استوردت ما يزيد عن 50 بالمئة من الصادرات الإيرانية، وبلغ متوسط قيمة كل طن من السلع المصدرة الي هذه الدول 336 دولارا و456 دولارا و527 دولارا على التوالي.
وحسب بهزاد، ان السلع الإيرانية المصدرة الى العراق سجلت أعلى قيمة بين السلع المصدرة ؛ إذ إرتفعت حصة إيران من السوق العراقية بنسبة 1.5 بالمئة لتصل الى 17 بالمئة.
في السياق، أكد امین عام غرفة التجارة والصناعة والمناجم والزراعة الایرانیة العراقیة، حمید حسیني، زیادة صادرات السلع الایرانیة الى العراق بنسبة 25 بالمائة.
وقال حسیني في تصریح صحافي ان «هذه الزیادة تحققت خلال الاشهر الاربعة الاولى من العام الایراني الجاري برغم زیادة الرسوم الجمركیة من الجانب العراقي على السلع المستوردة».
واضاف، ان «زیادة الرسوم الجمركیة لم تعرقل وتیرة الصادرات الایرانیة من غرب البلاد وان البلدین مازالا یواصلان تبادلهما التجاري».
وقال حسيني، ان «قیمة السلع الایرانیة المصدرة الى العراق بلغت ملیارین و584 ملیون دولار ما عدا الكهرباء والغاز خلال الثلث الاول من العام الایراني الجاري في حین كان الرقم ملیارین و54 ملیون دولار في الفترة المماثلة من العام الماضي».
ووفقا لإحصائیات منظمة تنمیة التجارة الایرانیة فقد بلغ حجم التبادل التجاري بین ایران والعراق خلال العام الماضي 6 ملیارات و502 ملیون دولار، من ضمنه 77 ملیون دولار صادرات العراق الى ایران فیما البقیة تشكل صادرات ایران للعراق.
ومن اهم صادرات ایران للعراق؛ «اجزاء وقطع توربینات البخار والصفحات والاوراق الدقیقة والاشرطة البلاستیكیة والجبن والبوظة والمبردات المائیة المنزلیة، والمنتوجات البلاستیكیة والادوات المنزلیة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة