الأخبار العاجلة

لقب المونديال يفتح باب المجد أمام جريزمان

باريس ـ وكالات:
بات المهاجم الفرنسي أنطوان جريزمان، مرشحا لجائزة أفضل لاعب في العالم للعام الحالي، بعد تتويجه مع منتخب بلاده بلقب مونديال روسيا بعد أن حصد مع فريقه أتلتيكو مدريد الإسباني لقب الدوري الأوروبي.
ويقام حفل توزيع جوائز الأفضل في العالم من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في 24 سبتمبر المقبل في لندن، ومن المتوقع أن يكون جريزمان متواجدا في قائمة المرشحين للجوائز.
وفاز منتخب فرنسا على نظيره الكرواتي 4 ـ 2، في نهائي المونديال مساء الأحد حيث سجل جريزمان الهدف الثاني من ضربة جزاء.وحل جريزمان ثانيا في قائمة هدافي المونديال التي تصدرها الإنجليزي هاري كين بستة أهداف، إذ سجل مهاجم أتلتيكو أربعة أهداف وصنع هدفين.
كما جاء جريزمان في المركز الثالث في قائمة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في كأس العالم خلف الكرواتي لوكا مودريتش والجناح البلجيكي إيدين هازارد.
وقد يعزز كأس السوبر الأوروبي، الذي يجمع بين أتلتيكو مدريد وجاره ريال مدريد، الذي يضم مودريتش بين صفوفه، فرصة جريزمان في أن يصبح الرجل الذي أنهى هيمنة البرتغالي كريستيانو رونالدو، والأرجنتيني ليونيل ميسي على جائزة أفضل لاعب في العالم.
ويدرك جريزمان أن لديه فرصة في المنافسة على الجائزة، لكنه علق بالقول: “جائزة أفضل لاعب في العالم ليست في ذهني”.
وأشار: “الناس التي ستصوت، سنرى ما سيحدث، ما يزال أمامي كأس السوبر الأوروبي، أتمنى أن أقدم مباراة رائعة مع فريقي”.
وسجل جريزمان هدفين خلال المباراة النهائية للدوري الأوروبي التي فاز خلالها أتلتيكو على أولمبيك مارسيليا 3 ـ 0 ليحصد أولى ألقابه الدولية، كما نال استحسان وسائل الإعلام بعدما قرر البقاء مع أتلتيكو حيث رفض عرضا سخيا من برشلونة.
وكانت إحدى الشركات التابعة لمدافع برشلونة جيرارد بيكيه، تولت إنتاج فيلم وثائقي تحت اسم “القرار”، وعرض خلاله تسلل زمني للأحداث التي شهدتها المفاوضات بين برشلونة وجريزمان الذي قرر في النهاية البقاء في أتلتيكو مدريد.
وأكد جريزمان أنه يتطلع للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى مع أتلتيكو بعدما خسر الفريق الإسباني المباراة النهائية للبطولة في 2014 و2016 أمام ريال مدريد.
وتوج جريزمان بلقب كأس العالم 2018 مع فرنسا بعدما خسر المباراة النهائية ليورو 2016 أمام البرتغال.وقال جريزمان: “حقيقة وبصراحة لم أدرك بعد ما حدث، كأس العالم بطولة كبرى، فخور للغاية باللاعبين والجهاز الفني، نحن نلعب بروح الفريق”.وأضاف “حققنا شيئا مذهلا، سنرى عائلاتنا ونحتفل”.
ويعد جريزمان أحد اللاعبين الكبار في الفريق الفرنسي الشاب، وأشاد نجم أتلتيكو باللاعبين الشباب في فريقه وعلى رأسهم كيليان مبابي الذي اسهم في تتويج الديوك بلقب كأس العالم للمرة الثانية بعد 20 عاما من التتويج الأول.وأشار جريزمان: “حدثت الكثير من التغيرات بعد يورو 2016، إنه أمر إيجابي للغاية وقيمة مضافة، كل المجموعة تتعايش بشكل جيد معا، واللاعبون الاحتياطيون لم يتذمروا أبدا”.وختم بالقول: “هذه فرنسا التي نحبها، لدينا أصول مختلفة لكننا جميعا متحدون”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة