الأخبار العاجلة

السابع والعشرون من هذا الشهر يشهد أطول خسوف في القرن

الصباح الجديد – وكالات:
ينتظر العالم خلال شهر يوليو/تموز الجاري، الشهود على حدث فلكي نادر، وهو أطول خسوف سيحدث في القرن الـ 21.
وهناك اربع حقائق عن هذه الظاهرة الفلكية النادرة، التي تحدث نتيجة وقوع الأرض بين القمر والشمس، ما يتسبب في تغطية الأرض للقمر بظلها. وفقا لمجلة “تايم” الأميركية.
1 -سيحدث أطول خسوف في القرن في يوم 27-تموز/ يوليو، وسيستمر اربع ساعات.
2-سيكون الخسوف مرئيا على مساحات شاسعة من الأرض، مثل قارات أوروبا وآسيا وأستراليا وأفريقيا وأميركا الجنوبية، إلى جانب منطقة الشرق الأوسط.
3-ستشمل الظاهرة الفلكية النادرة، تغطية ظل الأرض للقمر، ما سيخلق ظلاما تاما، سيستمر لمدة ساعة و43 دقيقة.
4-سيتسنى لكل المحظوظين الذين سيرون خسوف القمر في ذلك اليوم، مشاهدة كوكب المريخ، وكذلك مجرة درب التبانة، والتي ستظهر على يسار القمر.
وسيقترب المريخ من الأرض، بنحو كبير، ما سيجعله أكبر حجما وأكثر سطوعا، وهو ما لم تشهده الأرض منذ 15 عاما.
ووفقا لوكالة “ناسا” الفضائية، فإن الظاهرة المسماة بـ “الاقتراب الوشيك للمريخ”، ستحدث بسبب اقتران المريخ بالأرض والشمس، لتصبح المسافة بين المريخ والأرض 35.8 مليون ميل فقط.
5-يوصي علماء الفلك، بارتداء النظارات الواقية في أثناء كسوف الشمس لحماية العيون من ضوء الساطع للشمس، ولكن خلال خسوف القمر، أشاروا إلى أن لمعان القمر سيكون أقل سطوعا مقارنة بالشمس.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة