الأخبار العاجلة

إليسا ترقص وتملأ الدنيا أغاني في أعياد بيروت

بيروت ـ وكالات:
في حفل رائع رقصت فيه، وفرحت، وغنّت، وأطربت جمهورها الذي أتى من مختلف أنحاء لبنان والعالم العربيّ ليلتقي مع نجمته الرومانسيّة، أحيت صاحبة لقب «ملكة الإحساس» ليلةً فنيّة جميلة في ضمن مهرجانات «أعياد بيروت».
إفتتحت إليسّا حفلها بأغنية للسيّدة فيروز بعنوان «عإسمك غنّيت»، وجّهت بعدها تحيّة للجيش اللبنانيّ وشهدائه بعد الأحداث الدامية التي شهدها لبنان مؤخراً، وأعلنت بأنّها تتبرّع بريع حفلها كاملاً للجيش، وتمنّت أن يبقى «بلادها حلوة»، لتكمل الحفل بعد ذلك بأغنية «حلوة يا بلدي» التي تفاعل معها الجمهور بشكل ملحوظ.
ثمّ قدّمت أولى أغنيات ألبومها الجديد «حبّ كلّ حياتي» الإيقاعيّة والتي صفّق لها الجمهور كثيراً، تلتها أغنية «عايشالك» التي كانت السبب في شهرة إليسّا الواسعة، لتقدّم بعدها «قدّ الأيّام»، و»خدني معك»، و»أسعد وحدة»، و»راجعين يا هوى» قبل أن تأخذ قسطاً من الراحة لتبدل فيه ثيابها.
وكانت إليسّا في وصلتها الأولى كفراشة تطير على المسرح، تغنّي، وترقص، وتضحك، كما لم تفعل من قبل، وكان حماسها ظاهراً وجليّاً من خلال تفاعلها مع الجمهور، حتّى أنّها قالت لهم: «أشعر بأنّي أرقص أكثر ممّا أغنّي».
وبعد الإستراحة عادت إليسّا إلى المسرح لتؤدّي رائعة مروان خوري «لَوْ»، بإحساس عالٍ، وبجديّة كبيرة بدت واضحةً عندما وقفت إليسّا في وسط المسرح، ولم تغادر مكانها كما فعلت في أغانيها الأخرى، وفاجأت الجمهور بمقطع جديد من الأغنية تقول كلماته:
«لو غمضتن عينيّ وغفيت
عشت الحلم لحظة وصحيت
ومن بعد ما نسيت
إرجع على بيتي المسا
ضمّ البراءة وبوّسا
يا ريتني ما خنت ضحكتا»
وما إن سمع الجمهور هذا المقطع المفاجأة حتى تعالى التصفيق الحار، والصيحات المرحّبة، وتابعت إليسا حفلها بأغنية «يا مرايتي» مرحّبةً بكاتب كلمات الأغنية الشاعر اللبنانيّ أحمد ماضي، وموزّعها ناصر الأسعد اللذيْن كانا بين الحضور.
إليسّا قدّمت ليلة حلم صيفيّة منعشة حملتنا معها على سحابة من الرومانسيّة، والعشق، والحبّ.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة