الأخبار العاجلة

عراقيات مبدعات

برغم كل الظروف القاهرة وما مر علينا من ويلات ومآسي ظلت العراقية شامخة كنخلة معطاء ،صابرة مجاهدة ،لم تثنها هذه المصاعب عن اعلان واهمية وجودها ،كانت الام والزوجة والاخت التي احتضنت كل آلامنا واحزاننا ، تمسح بكفها المعجون بالحنان والطيبة على جباهنا وتفتح ابواباً للأمل ولقادم افضل ،في هذه الزاوية نحاول وبالتعاون مع (العراقية هنا) والناشطة شيماء بهزاد ان نسلط الضوء على بعض نساءنا العراقيات الشجاعات المتميزات في شتى مناحي الحياة ،واليوم اخترنا مبدعة عراقية في مجال الامن هي ضابط شعبة الرصد المجتمعي الملازم لارا فاضل وهي من مواليد بغداد عام١٩٩٤، خريجة كلية الشرطة،
تلقت شتى أنواع التدريب في جميع المجالات الإدارية والقتالية ونسبت إلى مديرية الشرطة المجتمعية ومارست عملها بكفاءة عالية و جدية ،دخلت العديد من الدورات التطورية في عدة منظمات دولية ، أصبحت محاضراً في مديرية الشرطة المجتمعية معتمداً عليها في تثقيف ضباط ومنتسبي وزارة الداخلية ، أصبحت مديرة لشعبة الرصد المجتمعي التي تختص برصد الظواهر والمشكلات السلبية الموجودة في المجتمع وإحالتها إلى الجهات المختصة للحد من هذه الظواهر، أصبحت ايضًا مسؤولة عن تسجيل ومتابعة حالات تعنيف الأطفال في بغداد ومتابعة حالاتهم والاطمئنان عليهم لمدة ستة اشهر ، عملت ايضاً على الجانب التثقيفي والتوعوي لطلاب المدارس للمراحل الابتدائية والثانوية وكذلك لطلبة الجامعات لتوعيتهم بخصوص ظاهره الابتزاز الإلكتروني والمخدرات وكان لشعبة الرصد الدور الكبير في حل الكثير من قضايا الابتزاز الإلكتروني ،وتقديرا لجهودها وعملها الدؤوب تم تكريمها بعدة شهادات شكر وتقدير من داخل وخارج وزارة الداخلية ومن منظمات دولية ومنظمات مجتمع مدني وتم تكريمها بقدم ٦ اشهر تثميناً للجهود المبذولة بعملها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة