الأخبار العاجلة

ألمانيا للحفاظ على اللقب.. وجوهرة توتنهام سلاح كوريا الجنوبية

أضواء على منتخبات مونديال روسيا 2018
العواصم ـ وكالات:

يسعى المنتخب الألماني، إلى الدفاع عن لقبه، عندما يخوض نهائيات كأس العالم، بداية من الشهر المقبل في روسيا، في ظل امتلاكه، تشكيلة رائعة، تحت قيادة المدرب يواكيم لوف.
وحافظ لوف، في تشكيلته المستدعاة لخوض مونديال روسيا، على عناصره القديمة التي قادته للفوز بلقب مونديال البرازيل، أمثال توني كروس ومسعود أوزيل ومانويل نوير وتوماس مولر، بجانب توليفة من الشباب، على رأسهم، ليروي ساني، نجم مانشستر سيتي، وتيمو فيرنر، مهاجم لايبزيج.
التقرر التالي، نسلط الضوء فيه على المنتخبين الألماني والكوري الجنوبي: يتصدر المنتخب الألماني، تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم، في ظل المستوى الثابت للفريق، كما تقدر القيمة التسويقية للماكينات، بإجمالي 920 مليون جنيه إسترليني.
وأوقعت قرعة المونديال، منتخب ألمانيا، في المجموعة السادسة، رفقة منتخبات السويد وكوريا الجنوبية والمكسيك.
ويملك المنتخب الألماني، في رصيده من الإنجازات، 4 ألقاب مونديالية، و3 ألقاب يورو، ولقب وحيد في كأس القارات.
تولى يواكيم لوف، منصب المدير الفني للماكينات، في 2006، وعقده مستمر حتى حزيران 2020، وهو من أكثر المدربين حفاظًا على مركزه، في قارة أوروبا.
ومنذ قدوم لوف إلى المنتخب الألماني، أصبح منتخب ألمانيا، يتمتع بقدرات عالية وأداء منضبط وفني جميل، على أرضية الملعب، مما ساعده على حصد لقب مونديال 2014، على حساب المنتخب الأرجنتيني.
وخاض المنتخب الألماني، 160 مباراة، تحت قيادة لوف، بواقع 107 انتصارات، و29 تعادلًا، و24 هزيمة.
متوسط ميدان فريق ريال مدريد، توني كروس، هو القلب النابض والعقل المدبر في صفوف المنتخب الألماني، الذي جعل يواكيم لوف، يصرح في أكثر من مناسبة، بأنه أفضل لاعب في العالم.
ويعد كروس، مهندس الهجمات في المنتخب الألماني، ويسهل الأمور على الفريق، خاصة مع وجود سامي خضيرة بجواره.
كما يبرز مسعود أوزيل، وهو من الركائز الأساسية للمنتخب الألماني، لأنه يتمتع برؤية رائعة للملعب، أما الحارس مانويل نوير، الذي تعافى من الإصابة، يعد صمام الأمان للفريق.
ويملك المنتخب الألماني، بين صفوفه، موهبتين رائعتين، وهما ليروي ساني وجوشوا كيميتش، ومن المؤكد أنهما سيلعبان دورًا كبيرًا في مونديال روسيا.
ومن المتوقع أن يدفع لوف، بساني، بجوار الثنائي توماس مولر ومسعود أوزيل، تحت المهاجم تيمو فيرنر، أما كيميتش، هو المنقذ للمنتخب الألماني في الجبهة اليمنى، بعد اعتزال فيليب لام.
لم يستدع يواكيم لوف، مدرب المنتخب الألماني، بطل مونديال 2014، ماريو جوتزه، صاحب الهدف القاتل في شباك الأرجنتين، خلال المباراة النهائية، بسبب قلة مشاركته مع فريقه بوروسيا دورتموند.
كما، وقع المنتخب الكوري الجنوبي في مجموعة صعبة بنهائيات كأس العالم التي تنطلق الشهر الجاري بروسيا، حيث يلعب برفقة المنتخب الألماني والمكسيكي والسويدي، لكنه يأمل في الفوز ببطاقة العبور نحو دور الـ16 بفضل بعض العناصر المميزة في تشكيلته وعلى رأسها سون هونج مين، نجم توتنهام هوتسبير.
المنتخب الكوري الجنوبي لا يملك أسماء رنانة مثل ألمانيا والمكسيك أو تنظيم دفاعي قوي مثل المنتخب السويدي، لكنه يملك عناصر متقاربة في أسلوب اللعب ومدرب طموح يريد صناعة المجد، وتلك العوامل التي يرتكز عليها في مونديال روسيا.
تقدر القيمة التسويقية للمنتخب الكوري الجنوبي بـ84.38 مليون يورو، كما أنه يحتل المرتبة الـ61 عالميا في آخر تصنيف صدر من الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».
ويملك المنتخب الكوري الجنوبي 11 لاعبا محترفا في تشكيلته الحالية بمتوسط أعمار وصل لـ27.8 سنة، وتعد أبرز إنجازاته الفوز بأمم آسيا مرتين 1956 و1960.
وسيلتقي المنتخب الكوري الجنوبي في افتتاح مونديال روسيا، مع السويد يوم 18 حزيران الجاري، ثم يواجه المكسيك في يوم 23، وأخيرا يلعب مع أبطال العالم المنتخب الألماني في 27 من الشهر ذاته.
يشرف شن تاي يونج صاحب الـ48 عاما على تدريب المنتخب الكوري الجنوبي منذ تموز 2017 بعقد يمتد إلى آب 2018، ويفضل الاعتماد على طريقة لعب «4-4-2».
وخلال 15 مباراة لصاحب الـ48 عاما مع المنتخب الكوري، حقق الفوز في 5 مباريات وتعادل وخسر مثلهم.
دون شك، الرجل الأول في صفوف المنتخب الكوري الجنوبي، جوهرة فريق توتنهام الإنجليزي، سون هيونج مين سيكون محط أنظار الجميع في مونديال روسيا.
صاحب الـ25 عاما يعتبر الركيزة الأساسية في المنتخب الكوري، بفضل مستواه الرائع مع السبيرز في الفترة الماضية.
بجانب سون، هناك كي سونج يونج، متوسط ميدان سوانزي سيتي الذي يملك خبرات كبيرة مع المنتخب بـ99 مباراة، وله تأثير كبير مع المنتخب.
هوانج تشان هو الوجه الساطع في صفوف المنتخب الكوري الجنوبي بعد أن قدم مستوى رائعا مع سالزبورج النمساوي في الفترة الماضية.
وسجل تشان 13 هدفًا وصنع 4 أخرى في 37 مباراة مع سالزبورج خلال الموسم المنصرم، وهو ما يجعله من العناصر المهمة في صفوف المنتخب الكوري بجانب سون هيونج مين خلال مونديال روسيا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة