الأخبار العاجلة

النمسا تدعو إلى رفع العقوبات عن روسيا

الصباح الجديد ـ وكالات :
دعا نائب مستشار النمسا، هاينز-كريستيان ستراتش، الاتحاد الأوروبي إلى رفع العقوبات عن روسيا، وإعادة النظر في الموقف الأوروبي من موسكو.
وقال ستراتش في حوار مع صحيفة «أوستريش»: «سيكون من الأفضل أن يعيد الاتحاد الأوروبي النظر (في الموقف من روسيا) لأن العقوبات ألحقت ضررا باقتصاد النمسا بالدرجة الأولى»، مضيفا «حذرت باستمرار من أنه يجب ألا ندفع روسيا إلى أحضان الصين».
وشدد نائب مستشار النمسا على أن «الوقت قد حان لوقف هذه العقوبات المؤلمة، وتطبيع العلاقات السياسية والاقتصادية مع روسيا».
وتنادي أصوات في الاتحاد الأوروبي بضرورة رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على روسيا، نظرا لأنها ألحقت ضررا بالشركات وباقتصادات الدول الأوروبية.
وكانت النائب في البرلمان الألماني عن حزب اليسار، سارا فاكنكنيخت، قد دعت إلى إنهاء ما وصفته بالفترة الجليدية في العلاقات مع روسيا. وأشارت إلى أن العقوبات المفروضة على موسكو تؤثر بشكل أساسي على الشركات الأوروبية.
وفي غضون ذلك يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا»، بإنشاء قوة تدخل احتياطية، يبلغ قوامها 30 ألف جندي، حسبما نقلت صحيفة «دي فيلت»، عن دبلوماسيين رفيعي المستوى من الحلف.
وتفيد التقارير بأنه ستوضع بتصرف قوة التدخل الاحتياطية، بضع مئات من الطائرات المقاتلة والسفن، وسيتم إنشاء هذه، القوة لتضاف إلى الوحدات الحالية لقوات الرد السريع التابعة للناتو (NRF)، والتي يبلغ عددها حاليا حوالي 20 ألف جندي. وأن الفترة المطلوبة لوضعها في وضع استنفار قتالي هي ثلاثون يوما.
وكشفت الصحيفة، أن الولايات المتحدة هي التي اقترحت مبادرة إنشاء هذه القوة الجديدة، وأن ألمانيا سوف تلعب الدور القيادي فيها.
ووفقا لـ»دي فيلت» الألمانية، سيبحث وزراء دفاع دول الناتو هذه الخطة في اجتماع يعقدونه في بروكسل، في منتصف يوليو المقبل.
ويلاحظ أيضا أن الناتو يريد تحسين «تحركه العسكري» من أجل نقل المعدات الثقيلة بشكل أسرع، ولا سيما الدبابات، إلى نقطة الانتشار. وسيتطلب ذلك تحسين البنية الأساسية للطرق والمرافق، فضلاً عن إزالة الحواجز الإدارية والإسراع في اتخاذ القرارات السياسية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة