الأخبار العاجلة

اختتام ورشة العمل الثالثة لبرنامج تدريب قيادات التعليم في العراق

تنفذ بالشراكة بين المجلس الثقافي البريطاني ومنظمة اليونسكو
بغداد – الصباح الجديد:

اُختُتمت ورشة العمل الثالثة اعمال برنامج تدريب القيادات الادارية في قطاع التعليم والتدريب التقني والمهني في العراق بعد ان استمرت 15 يوما تدريبيا .
وقسم البرنامج على ثلاث ورش عمل نفذت على مدار عام كامل (بين نيسان 2017 الى نيسان 2018). واحتوى البرنامج على مواد تدريبيه طورت بناءً على معايير القيادة العالمية ونتائج تحليل الاحتياجات التدريبية الذي نفذ في بداية عام 2017.
ويهدف البرنامج الى تحسين وزيادة المهارات القيادية للمؤسسات المهنية والتقنية لتمكينها من مواكبة التطورات والتغييرات في سوق العمل وتقديم خريجين ومتدربين يمتلكون مهارات ومؤهلات ذات علاقة تؤهلهم للحصول على عمل.
وشارك في البرنامج مدربون وطنيون لتدريب المدربين مع المجلس الثقافي البريطاني ضم 100 قائد متدرب من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي (عمداء او معاونو عمداء في الكليات والمعاهد التقنية )، وزارة العمل والشؤون الاجتماعية (مدراء او معاونو مدراء مراكز التدريب المهني)، ووزارة التربية (مدراء او معاونو مدراء المدارس المهنية) اضافة الى مختصين اخرين من هذه الوزارات الثلاث.
وقال احد المشاركين من بغداد في الورشة ان من ابرز النقاط التي تعلمها هي مهارات التواصل الشخصية لاسيما بين المدراء والموظفين وكسر الجمود الحاصل بين المدراء والمعلمين في المدارس وتطرق كذلك الى اساليب القيادة الحديثة المهمة والتي تتضمن اشراك الموظفين في عملية القيادة من خلال تطوير مهاراتهم القيادية عن طريق القيام بدورات تدريبية كل حسب اختصاصه طوال العام.
وفي السياق ذاته قال احد المشاركين من وزارة التعليم العالي في النجف ان الورشة قدمت معلومات قيمة حول القيادة باتجاه تحقيق الاهداف الذكية وضمن الخطة التنظيمية وكذلك الاعتماد على التغذية العكسية للتقييم الذاتي وان الورشة قد سلطت الضوء على استعمال الوسائل الحديثة لتطوير الاداء.
كما اضاف متدرب اخر في الورشة نفسها في النجف ان الورشة عززت الثقة بالاساليب الصحيحة التي كانت تمارس في مؤسسته ومن ناحية اخرى انها قامت بتصحيح المفاهيم غير الصحيحة ، وجاء تنفيذ التدريب في اربع محافظات رئيسة هي بغداد، النجف، البصرة واربيل وكان المشاركون من 15 محافظة من الشمال الى الجنوب هي: اربيل، السليمانية، دهوك، ديالى، الانبار، بغداد، واسط، النجف، بابل، كربلاء، القادسية، المثنى (السماوة)، ذي قار، ميسان، البصرة.
وعمل المجلس الثقافي البريطاني مع شركائه في الوزارات الثلاث وممثليهم في اللجنة الفنية المشرفة على البرنامج واللجنة التوجيهية العليا وخبراء القطاع الخاص ومنظمة اليونسكو ورؤساء الجامعات التقنية والمديريات العامة للتعليم المهني والمديريات العامة للتدريب المهني وخبراء المجلس الثقافي البريطاني في مجال الـ (TVET) حرصا على تنفيذ برنامج ذي علاقة بالاحتياجات التدريبية على الارض في الوقت الحالي.
وتشتمل المرحلة الاخيرة على قيام المشاركين بانجاز مهماتهم الاخيرة في مؤسساتهم وهي تدريب عدد من موظفيهم الاداريين لضمان زيادة كفاءة المؤسسات المهنية بزيادة عدد المستفيدين من مهارات ومخرجات البرنامج.
وفي الوقت ذاته يقوم مدربو القيادة الوطنيون بتقييم المهمات والواجبات التي قدمها المشاركون على مدار العام الماضي. بعد ذلك سيقوم مصمم البرنامج وفريقه باجراء تقييم عام لضمان الجودة والذي سيحدد عدد من المشاركين للمشاركة في الزيارة الميدانية لمؤسسات الـ (TVET) في المملكة المتحدة.
ويعد البرنامج الممول من الاتحاد الاوروبي والذي ينفذ بالشراكة بين المجلس الثقافي البريطاني ومنظمة اليونسكو هو جزء من مشروع اوسع لاصلاح التعليم والتدريب التقني والمهني في العراق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة