الأخبار العاجلة

المحافظ: صناديق الاقتراع وزعت الأصوات بين مرشحي حزب واحد بالتساوي

الحكومة حريصة على كشف مجريات انتخابات كركوك
بغداد – وعد الشمري:
أكدت الحكومة الاتحادية، أمس الاربعاء، حرصها على كشف حقيقة اتهامات تزوير الانتخابات في محافظة كركوك، لافتة إلى انها وجهت باتخاذ الاجراءات المناسبة لضمان احترام ارادة الناخب.
يأتي ذلك في وقت، اعربت الادارة المحلية عن استغرابها كون صناديق الاقتراع وزعت الاصوات على مرشحي حزب واحد بالتساوي، وكشفت عن سحب بعض “واصلات الذاكرة” قبل ايام من الانتخابات بحجة فحصها.
وقال المتحدث الاعلامي لمجلس الوزراء سعد الحديثي في تصريح إلى “الصباح الجديد”، إن “رئيس الوزراء حيدر العبادي ومنذ اليوم الثاني لاجراء الانتخابات دعا المفوضية المستقلة إلى ارسال فريق مهني متخصص من اجل تقصي حقيقة الطعون والشكاوى على نتائج الانتخابات في كركوك”.
وأضاف الحديثي أن “المهمة المفترضة لهذا الفريق تكون باجراء مطابقة بين النتائج الالكترونية المعلنة وما موجود في بعض الصناديق من خلال عدها وفرزها يدوياً”.
واشار إلى ان “هذا الاجراء ينبغي أن تتخذه المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، بوصفها الجهة القطاعية والفنية”.
وشدد الحديثي على “عدم قدرة العبادي على التدخل في الاجراءات الفنية للمفوضية كونها هيئة مستقلة، لكنه حريص على ان تظهر ارادة الناخب في النتائج ولا يكون تأثير عليها ولضمان شفافية عملية الاقتراع”.
ولفت المتحدث الرسمي للحكومة إلى أن “مجلس الوزراء وجّه باتخاذ اجراءات سريعة لهذا الملف بحرص شديد وشفافية عالية”.
ومضى الحديثي إلى “ضرورة أن ننتهي من ملف الطعون سريعاً باعلان نتائج عملية الفحص والتحقق لكي تجري المصادقة على نتائج الانتخابات”.
من جانبه، ذكر محافظ كركوك راكان سعيد الجبوري أن “ابناء المحافظة شاركوا باندفاع عال في الانتخابات املاً بتحسين واقعهم كونهم يعانون من مشكلات عديدة”.
ويعرب الجبوري عن اسفه لـ “وجود ارباك كبير في عمل مكتب مفوضية الانتخابات في كركوك، وظهر ذلك واضحاً في الاخطاء الفنية التي رافقت عملية الاقتراع”.
ونوه الى أن “الصدمة حصلت بظهور نتائج غير منطقية في التصويت الخاص وطلبنا بتدارك الامر لكن دون جدوى”.
ويستغرب الجبوري من أن “جهاز الاقتراع كان يصوت لحزب واحد ويوزع الاصوات على اعضائه بالتساوي دون زيادة مرشح على اخر”.
وكشف عن “عملية سحب لواصلات الذاكرة الالكترونية من مراكز الاقتراع قبل ايام قليلة من التصويت بنحو يثير الريبة والشك”.
وأكد الجبوري أن “السحب حصل بناء على رسالة هاتفية نمتلك نسخة منها وليس عبر كتاب رسمي ومن ثم لم يلتزم قسم من مدراء المراكز بهذا التوجيه”.
وتابع أن “النتائج اظهرت أن المراكز التي سلمت ذاكرتها إلى مدير الشعبة الفنية للمفوضية في المحافظة ليوم واحد ذهبت فيها الاصوات لصالح حزب معين، اما التي لم تسلّم فكانت نتائجها منطقية”.
وخلص الجبوري ان “المفوضية ومن خلال تواصلنا اليومي معها، يبدو أنها لا تريد العد والفرز اليدوي لكي لا تبين حقيقة الامر إلى الرأي العام”.
يشار إلى أن نتائج انتخابات كركوك اظهرت تقدم الاتحاد الوطني الكردستاني بحصوله على نصف مقاعد المحافظة في مجلس النواب، ووزعت البقية على نواب تركمان وعرب واقليات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة