الأخبار العاجلة

مدير الوكالة الدولية للطاقة في طهران للدفع باتجاه تقدم الحوار والتعاون

روحاني يخرق المحظور بتهنئة عالمة إيرانية

متابعة الصباح الجديد:

اعلن مصدر رسمي ان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو وصل أمس الاحد الى طهران “للدفع باتجاه تقدم الحوار والتعاون” مع ايران بشأن برنامجها النووي المثير للجدل.

وقالت وكالة الانباء الايرانية الرسمية ان امانو التقى صباح أمس وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف. ويفترض ان يجري محادثات مع الرئيس حسن روحاني ورئيس المنظمة الايرانية للطاقة الذرية علي اكبر صالحي.

والوكالة التابعة للامم المتحدة وتتخذ من فيينا مقرا لها، مكلفة التحقق من احترام ايران لتجميد نشاطاتها النووية الحساسة بموجب الاتفاق الذي توصلت اليه مع القوى الكبرى.

واتفقت ايران ومجموعة خمسة زائد واحد (الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين والمانيا) في 19 تموز في فيينا على مهلة اربعة اشهر اضافية حتى 24 تشرين الثاني من اجل التوصل الى اتفاق نهائي من شأنه ان يضمن الطابع السلمي لبرنامج ايران النووي مقابل رفع العقوبات الدولية على الجمهورية الاسلامية.

وبعد سلسلة من ست جولات مفاوضات منذ شباط يبدو ان الطرفين توصلا الى تقريب مواقفهما حول بعض النقاط لا سيما مفاعل الماء الثقيل في اراك الذي يفترض ان ينتج البلوتونيوم الذي يندرج في تشكيلة القنبلة الذرية وحول الزيادة في عمليات تفتيش المواقع النووية الايرانية.

وتستأنف المفاوضات قبل انعقاد الجمعية العامة السنوية للامم المتحدة المتوقعة في 16 ايلول, وكان امانو زار ايران في تشرين الثاني 2013.

وتاتي زيارة امانو فيما يفترض ان ترد ايران بحلول الاثنين 25 اب على اسئلة للوكالة الدولية تتعلق بابحاث اجرتها الجمهورية الاسلامية حتى 2003 وربما بعدها في المجال النووي العسكري.

ونفت ايران باستمرار اجراء ابحاث مماثلة، تطرق اليها تقرير للوكالة في اواخر 2011، واجمع الخبراء على تسميتها “الابعاد العسكرية المحتملة” للبرنامج النووي الايراني, وصرح مصدر دبلوماسي في فيينا لفرانس برس “يمكننا ان نأمل” ان تثمر زيارة امانو عن “تقدم” في هذه النقطة بالذات.

من جانب آخر خرق الرئيس الايراني حسن روحاني المحظور عبر تسجيله سابقة بتهنئته عبر تويتر عالمة رياضيات ايرانية ظهرت بلا حجاب. وأثارت الخطوة موجة تفاعلات على مواقع التواصل.

وعالمة الرياضيات موضوع الحدث هي مريم ميرزخاني، أول امرأة تفوز بجائزة الرياضيات بسبب عملها الريادي في المجال.

وغرد الرئيس روحاني برسالة عبر لها فيها عن فرحه بالنبأ، وكتب: “مبروك  مريم ميرزخاني لكونك اصبحت اول امرأة تفوز على لااطلاق بهذه الجائزة، جاعلة كل الايرانيين فخورين”.

وجاءت المفاجأة حين أرفق الرئيس الرسالة بصورة لميرزخاني تظهر في نصفها تعتمر الحجاب، وفي الثانية من دونه.

وتم اعادة نشر الصورة أكثر من 3 آلاف مرة، واثارت موجة تعليقات واسعة.

وانتقد البعض الخطوة واعتبرها “نفاقاً” وكتب احدهم: “هل تشجع الايرانيات على التعلم وان يصبحن ناجحات مثلها؟ هل ستكتب لهن كما تفعل دائما؟”.

وكتب اخر “الايرانيون في الشتات متحمسون جداً لاستخدام الرئيس روحاني صورة ميرزخاني. صمت فيما النساء يمنعن بشكل متزايد من الخوض في عدد من التخصصات الجامعية”.

وقد ذكرت وسائل الاعلام الايرانية أمس ان بطلا ايرانيا سابقا في رياضة المبارزة في ايار الماضي في كمين في محافظة سيستان تم تحريره في عملية للشرطة.

وكان حامد صداقتي (29 عاما) والمحامي مهدي حسين قرلوري الذي كان يرافقه تعرضا لكمين في محافظة سيستان بلوشستان التي يقطنها عدد كبير من السنة في ايران ذات الغالبية الشيعية، بينما كانا في طريقهما الى مدينة كاش.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة