الأخبار العاجلة

محيبس يخطف تذكرة التأهل إلى أولمبياد الشباب بالأرجنتين

في نهائيات كأس العالم بالمبارزة
فيرونا ـ بلال زكي

واصل لاعبو منتخبنا الشبابي للمبارزة فئة السيف العربي سلسلة عروضهم المميزة ونتائجهم الإيجابية في الأدوار الإقصائية لمنافسات الفرقي ضمن نهائيات بطولة العالم المتواصلة فعالياتها في مركز كاتوليكا الرياضي بمدينة فيرونا الايطالية بمشاركة نحو 1500 لاعب يمثلون أكثر من 110 دول.
وكان للنتائج الإيجابية التي حققها منتخبنا في الأدوار التمهيدية «مرحلة المجموعات» الأثر الكبير في عدم خوض نزالات دور الـ»128» والتأهل بصورة مباشرة الى دور الـ»64» ليصطدم بعقبة المنتخب السلوفيني القوي والمرشح للوصول الى المراحل المتقدمة, لكن ابطالنا كانوا على الموعد وتمكنوا من الحاق الهزيمة بمنافسهم بنتيجة «45 – 39» ليضمنوا الوصول الى دور الـ»32» عن جدارة واستحقاق.
ومن المؤمل ان يواجه منتخبنا في الجولة المقبلة نظيره الكندي الذي تمكن هو الآخر من بلوغ هذا الدور بعد تخطيه أكثر من منافس صعب.
واشاد رئيس اتحاد المبارزة رئيس الوفد العراقي زياد حسن في تصريحه لـ»موفد الاتحاد العراقي للاعلام الرياضي» بالاداء البطولي للاعبين علي عبود ومحمد فاخر ومهدي محيبس برغم صغر سن الأخير وعدم جاهزية الأول, مبينا ان النتائج الجيدة تحققت نتيجة جهود بذلت على مدى سنوات طويلة من أجل تهيئة هذه المجموعة من اللاعبين لتكون قادرة على مقارعة ابطال العالم.
واضاف ان اتحاده ووفقا للاستراتيجية التي اعتمدها مؤخرا فانه يرنو للوصول الى مصاف افضل 20 منتخبا على مستوى العالم, بعد ان تحقق في وقت سابق نيل المركز السادس على مستوى القارة الصفراء فضلا عن احتلال الترتيب الثالث مكرر في نهائيات كأس العالم تحت 20 عاما التي اقيمت في العاصمة الايرانية طهران.
واشار الى ان منتخبنا عانى الكثير من المعوقات والعراقيل قبيل مشاركته الحالية منها تعرض ابرز اللاعبين محمد علاء, الملقب بـ»الذكي» في الأوساط العالمية, الى حادث عرضي في العاصمة بغداد حال دون مشاركته, اضافة الى غياب مدرب المنتخب رعد قاسم لعدم تمكنه من الحصول على الاجازة في مقر عمله, الا ان جميع تلك العوامل السلبية تم تلافيها بفضل العمل الجماعي وروح الفريق الواحد السائدة في اتحاد المبارزة.
ولفت حسن الى ان ما تحقق خلال المشاركة الحالية ليس بالأمر البسيط على الاطلاق والدليل هو وجود ثلاث دول عربية فقط الى جانب العراق في هذا الدور وهي كل من مصر والكويت والسعودية, كما ان هناك العديد من الدول الآخرى المتقدمة في مجال هذه اللعبة لم يتاح لها فرصة بلوغ هذا الدور كبريطانيا ورومانيا وبيلاروسيا والقائمة تطول.
وفي ختام حديثه شكا حسن من حالات التزوير الواضحة التي تنتهجها اغلب المنتخبات المشاركة في هذا المحفل العالمي الكبير, داعيا الاتحاد الدولي الى ضرورة ان يكون اكثر حزما في الحد من هذه الظاهرة الخطيرة من خلال فرض عقوبات قاسية على الاتحادات واللاعبين الذين يبثت تورطهم, كما طالب أيضا باستخدام تقنيات حديثة تسهم في الكشف عن حالات التزوير.
من جهته اكد لاعب منتخبنا مهدي محيبس ظفره ببطاقة الدعوة الوحيدة الخاصة بقارة آسيا للاشتراك في اولمبياد الشباب المقبل الذي سيقام نهاية العام الحالي في الأرجنتين, منوها بان مشاركته في بطولة العالم الحالية كانت مفيدة بالنسبة له بشكل كبير جدا بعد احتكاكه مع مختلف المدارس اضافة الى كونه قد شارك في فئته الخاصة الناشئين كما مثل منتخب الفرقي لفئة الشباب ايضا نتيجة اصابة اللاعب محمد علاء.
وتابع ان الاتحاد اعد برنامجا تحضيريا متكاملا سيعمل على تطبيقه في الفترة المقبلة من اجل الوصول الى الاولمبياد بافضل صورة ممكنة.

موفد الاتحاد العراقي للإعلام الرياضي

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة