الأخبار العاجلة

الفيفا يبيع 1.7 مليون تذكرة لمباريات مونديال روسيا

13 حكما عربياً يشاركون في إدارة النهائيات
العواصم ـ وكالات:

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، انتهاء المرحلة الثانية من عملية بيع تذاكر مونديال روسيا، المقرر الصيف المقبل.
وباع «فيفا» حتى الآن 1.7 مليون من بطاقات دخول مباريات مونديال روسيا، حسبما أعلنت هذه الهيئة الكروية في بيان.وخلال تلك المرحلة، التي انطلقت في 13 آذار الماضي، باع «فيفا» عبر موقعه الإلكتروني 400 ألف تذكرة، 216 ألف بطاقة منها بيعت لمشجعين روس.
وتضم قائمة الدول العشر التي اشترت أكبر عدد من التذاكر بالمرحلة الثانية كلا من الولايات المتحدة (16462 تذكرة)، والأرجنتين (15006)، وكولومبيا (14755)، والمكسيك (14372)، والبرازيل (9962)، وبيرو (9766)، والصين (6598)، وألمانيا (5974)، وأستراليا (5905)، والهند (4509).
وخلال المرحلة الأولى، التي طرحت فيها التذاكر عبر نظام القرعة، باع «فيفا» أكثر من 1.3 مليون بطاقة دخول لمباريات المونديال.. وستفتتح المرحلة الثالث والأخيرة من عملية البيع في 18 نيسان الجاري، ولن تختتم قبل الـ 15 من تموز، اليوم نفسه الذي سيقام به نهائي كأس العالم.
من جانب اخر، أشاد الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، الرئيس الفخري للاتحاد الإماراتي، باختيار الحكمين الإماراتيين، محمد عبد الله حسن، حكما للساحة، ومحمد أحمد يوسف، حكما مساعدا، ضمن الأطقم التحكيمية المختارة من قبل الاتحاد الدولي، للمشاركة في إدارة مباريات مونديال روسيا.وجاءت الإشادة، من خلال تغريدة للشيخ هزاع، عبر حسابه الشخصي على موقع تويتر، وقال فيها «اختيار الحكمين الإماراتيين محمد عبدالله حسن ومحمد أحمد يوسف، ضمن طاقم الحكام الذين سيديرون مباريات كأس العالم 2018 في روسيا، إنجاز للرياضة الإماراتية.. وتابع «كلنا ثقة أنهما سيرفعان اسم الإمارات عالياً، وسيكونان خير سفيرين للكرة الإماراتية، وسيجسدان الاحترافية التي بلغتها الدولة في هذا المجال».
وبات محمد عبد الله حسن، ثاني حكم إماراتي يشارك في كأس العالم، بعد غياب دام 16 عامًا.وجاء ذلك بعدما اختاره الفيفا، ومواطنه الحكم المساعد الدولي، محمد أحمد يوسف، ضمن أطقم حكام مونديال 2018.
ولم يسبق أن نال شرف المشاركة، في إدارة مباريات المونديال، من حكام الإمارات، سوى الحكم الدولي السابق، علي محمد بوجسيم، الذي أدار مباريات مهمة في كؤوس العالم، 1994 بالولايات المتحدة الأميركية، و1998 في فرنسا، و2002 في كوريا الجنوبية واليابان.
أما على صعيد الحكم المساعد، فسبق محمد أحمد يوسف، في المشاركة بالمونديال، كل من، عيسى درويش وصالح المرزوقي.وتمثل مشاركة محمد عبد الله، في مونديال روسيا المقبل، شهادة ثقة من الاتحاد الدولي، بمنظومة التحكيم الإماراتية، التي تسابق الزمن في السنوات الأخيرة، وباتت من أوائل الدول في الاستعانة بالتطور التكنولوجي الحديث، متمثلًا في تقنية الفيديو.
وتجدر الإشارة إلى أن محمد عبد الله، المولود في 2 كانون الأول 1978، هو حكم معتمد من الفيفا منذ عام 2010، وسبق أن شارك في إدارة العديد من البطولات المهمة، منها بطولة آسيا 2015.
كما، أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم، اختيار الطاقم السعودي، بقيادة الحكم الدولي فهد المرداسي، وزميليه المساعدين عبدالله الشلوي ومحمد العبكري، للتحكيم في مونديال روسيا 2018.جاء ذلك خلال قائمة أعلنها الفيفا ضمت 36 حكماً للساحة إضافة إلى 63 حكماً مساعداً.
وبرز في القائمة اختيار حكام عرب للساحة هم جهاد جريشة (مصر)، فهد المرداسي (السعودية)، محمد عبدالله (الإمارات) ، نواف شكرلله (البحرين )، عابد شريف مهدي (الجزائر).
إلى ذلك، تصدرت صورة الحكم الدولي السعودي فهد المرداسي، الإعلان الصادر من مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (IFAB )، عن الاعتماد رسميا على تقنية الفيديو في مونديال روسيا 2018.واعتمد المجلس، رسمياً استعمال تقنية الفيديو في مباريات المونديال، برغم الجدل الكبير الذي صاحبها في الفترة الماضية.وظهر المرداسي في الصورة، وهو يراجع إحدى اللعبات في مباراة سابقة بكأس القارات بروسيا.جدير بالذكر أن المرداسي أحد الحكم المدعوين لإدارة المباريات بمونديال روسيا، و شارك مؤخراً في أكثر من ندوة وورشة عمل نظمها الفيفا لحكام المونديال.
كما تلقى اتحاد كرة القدم السعودي مؤخراً خطاباً من «فيفا» بضرورة المشاركة في تحكيم مباريات المسابقات المحلية، حتى يحافظ على حساسية المباريات، خاصة في ظل اعتماد الأندية السعودي على حكام أجانب.
من جهة اخرى، أبدى الحكم الدولي المصري، جهاد جريشة، سعادته البالغة باختياره ضمن الحكام، لإدارة مباريات في كأس العالم بنسخة روسيا 2018.وأضاف جريشة، في تصريحاته صحفية، أنه اجتهد كثيرًا، من أجل الوصول إلى كأس العالم، لافتًا إلى أن لديه طموحات أخرى في البطولة.وأشار إلى أن هدفه في كأس العالم، هو تحكيم المباراة النهائية، مشددًا على أنه يسعى لتحقيق حلمه.
وعد عصام عبد الفتاح، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري، ورئيس لجنة الحكام، اختيار جريشة، لإدارة مباريات مونديال 2018، إنجازا جديدا للكرة المصرية.وقال عبد الفتاح، إن ظهور جريشة في كأس العالم، نجاح جديد لمجلس إدارة اتحاد الكرة، بقيادة هاني أبو ريدة، ويضاف لإنجاز المنتخب الوطني بتأهله للمونديال.وتمنى عضو اتحاد الكرة، التوفيق لجريشة، وأن يكون خير ممثل للتحكيم المصري، في أكبر حدث كروي عالمي.
هذا وسيشارك ستة حكام عرب في مونديال روسيا 2018، بعدما تأهلت 4 منتخبات عربية إلى المونديال نفسه ، للمرة الأولى في تاريخ المنتخبات العربية على وفق ما ذكرته قناة “beIN SPORTS .
وكشفت القناة أن الحكام هم: المصري جهاد جريشة، والجزائري مهدي شارف، والسعودي فهد المرداسي، والقطري عبدالرحمن الجاسم، والإماراتي محمد عبدالله ، والبحريني نواف شكرالله.
فيما تواجد كل من البحريني عبد الله ياسر خليل، والسعودي محمد البكري، والقطري طالب المري، والإماراتي الحمادي محمد، والسعودي عبد الله الشلوي، والسوداني أحمد وليد والتونسي أنور هميلة كحكام مساعدين.
وفي تحضيرات المنتخبات العربية للمونديال، قرَّر الفرنسي هيرفي رينارد، مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم، تكثيف متابعته لمستويات لاعبيه، في جميع الدوريات الأوروبية، مع دخول الفترة الأخيرة، قبل انطلاق مونديال روسيا.وكلَّف رينارد، أعضاء جهازه الفني، خاصة مساعديه، باتريس بوميل، ومصطفى حجي، بإعداد تقارير حول مردود اللاعبين، المقرر استدعاؤهم في القائمة النهاية للمونديال، وكذلك متابعة الحالة الصحية لبعض اللاعبين.
ولا تنحصر متابعة الجهاز الفني للمنتخب المغربي، على اللاعبين الذين استدعاهم في الوديتين الأخيرتين، أمام صربيا، وأوزبكستان، إذ أكد أنَّه سيضيف 3 أو 4 لاعبين على تلك القائمة.
يذكر أنَّ المنتخب المغربي، سيخوض معسكرًا تدريبيًا في سويسرا، قبل دخول غمار المونديال، وسيضم هذا المعسكر، اللاعبين الذين سيختارهم رينارد في القائمة النهائية.
من جانبه، اعلن الاتحاد التونسي لكرة القدم، انتهاء جميع الإجراءات الخاصة بتنظيم مباراة ودية دولية بين نسور قرطاج والمنتخب التركي، استعدادًا لنهائيات كأس العالم في روسيا، حزيران المقبل.وأوضح الاتحاد التونسي ـ في بيان له ـ أن تلك المباراة ستكون يوم 1 حزيران المقبل في سويسرا.وأشار اتحاد اللعبة إلى أنه ـ حتى الآن ـ لم يتم تحديد المدينة السويسرية التي ستحتضن المباراة، لكنه تلقى موافقة الدولة الأوروبية على برمجة اللقاء على أراضيها.
وأكد أن منتخب تونس سيتواجد في الفترة التي سيقام فيها اللقاء، بمعسكر مغلق بمدينة فاربيي السويسرية، ينتهي يوم 4 حزيران.يشار إلى أن «نسور قرطاج»، خاض مباراتين وديتين يومي 23 و27 آذار الماضي فاز فيهما على إيران وكوستاريكا بهدف من دون رد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة