الأخبار العاجلة

بتروناس الغرّاف وشركة الحفر العراقية: إنجاز الآبار بأفضل المواصفات النوعية وأعلى مستويات الأمان

400 يوم عمل من دون إصابات
بغداد ـ احسان ناجي:

يعدّ تطوير المقاولين المحليين من أولويات شركة بتروناس الماليزية العاملة في حقل الغراف النفطي في محافظة ذي قار كجزء اساسي من التزماتها تجاه تطوير ودعم الحياة المجتمعية.
فستراتيجيات شركة بتروناس باعتمادها على المصادر المحلية ساعدت على دعم نمو الصناعات المتعددة في العراق. وقد ثبت هذا جلياُ في عام 2017 مع الانتهاء من بئر الانتاج (GA-J49P)، إذ أنجزت شركة بتروناس كاريغالي العراق بنجاح وأمان تام أول وأفضل فئة جيدة من هذه الابار، إذ تم حفر البئر باستخدام برج الحفر (IDC55) الذي تملكه وتشغله شركة الحفر العراقية, إحدى الشركات الوطنية التابعة لوزارة النفط العراقية، وهو رابع بئر ضمن رقعة الآبار (Wellpad-J) والذي بدأت عمليات حفره في كانون الثاني عام 2017.
في البداية، كان الوعي لدى المقاولين في مجال الصحة والسلامة والبيئة منخفضا مما شكل تهديدا وشيكا على سلامة العمليات في الحقول. اضافة الى أن الأعطال المتكررة في المعدات أسهم أيضا في زيادة الوقت اللازم للانجاز وبدء الانتاج. لذلك أبدت شركة بتروناس إلتزامها بتطوير المقاولين والمواهب المحلية، وقد عملت بشكل وثيق مع شركة الحفر العراقية لضمان حصولهم على الدعم اللازم في مواجهة التحديات.
وانطلاقا من روح المعتقدات المهنية، أخذت (شركة بتروناس) على عاتقها زمام المبادرة في تحسين أداء المقاولين من خلال الاجتماعات المتكررة على جميع المستويات والعمل عن كثب معهم للتخفيف من أي أعباء من شأنها أن تعوقهم عن تقديم أفضل أداء لهم. فعلى سبيل المثال، عقدت جلسات مراجعة بعد الانتهاء من كل بئر لمراجعة أداء الحفر، وتبادلت الدروس المستفادة من العمليات وتحديد فرص التحسين التي يمكن من خلالها تنفيذ البئر المراد حفره مستقبلاً.
وكانت شركة بتروناس تقوم بالتذكير الدائم لشركة الحفر العراقية بشأن أهمية الصيانة الوقائية وتوفير المعدات الاحتياطية الكافية في الموقع، لضمان أن الوقت غير الإنتاجي المتعلق بالمعدات يمكن تقليله إلى أدنى مستوى ممكن.
وتم توسيع نطاق دعم بتروناس من أجل التواصل الفعال مع الجهات الحكومية في الحصول على التصاريح الأمنية والموافقات المطلوبة من أجل الحيلولة دون حدوث اي تأخير في العمليات.
ومع شروع شركة الحفر العراقية في عمليات الحفر، عرضت شركة بتروناس المساعدة على شركة الحفر العراقية في تطوير وثائق الصحة والسلامة والبيئة لبرج الحفر (IDC55) بالتعاون مع المختصين من الخدمات التقنية لشركة بتروناس، وتم وضع برنامج لتفعيل برنامج الصحة والسلامة والبيئة لضمان أن تكون عملية الحفر في مجال الصحة والسلامة والبيئة تعمل بكامل طاقتها وفعاليتها.
ومن أجل تطوير الوعي والثقافة المستدامة في مجال الصحة السلامة والبيئة، نفذت المؤسسة العديد من البرامج لتحقيق هذه الغاية، وتم وضع برنامج الغراف للسلامة المهنية (The Garraf Aim Zero Passport) لتوجيه الجميع باتجاة مراعاة شروط الصحة والسلامة والأمان وبالاخص العاملين الجدد منهم. كما تم عقد اجتماعات أسبوعية للسلامة, واعتماد مبدأ المكافآت للكادر صاحب أفضل بطاقة سلامة. وإضافة إلى ذلك، تم وضع بطاقات إرشادية مدعمه بالصور للابلاغ عن أية أعمال أو ظروف غير آمنة من أجل الكوادر المحلية لتجاوز حاجز اللغة ومساعدة الطاقم في الإبلاغ عن أي مخالفة تذكر.
كما ساعد برنامج التدريب والتوجيه في تحسين قدرة موظفي السلامة وزيادة الإدراك والوعي بمبادئ الصحة والسلامة والبيئة. والقيام بزيارات منتظمة مشتركة لإدارة الصحة والسلامة والبيئة من قبل ادارة شركة الحفر العراقية وشركة بتروناس إلى موقع الحفر مما ساعد على رفع الروح المعنوية للكادر وتقديم دعم الإدارة والتزامها نحو عمليات الحفر الآمنة.
ومع تنفيذ المبادرات أعلاه، فقد شهدت وتيرة العمل تحسناً ملحوظاً في الاداء العام وبنسبة 34٪ في كفاءة الحفر، وخفض تكلفة البئر بنسبة 23٪، تخفيض نسب تأخر الانجاز إلى أقل من 10٪ إضافة الى 30% كنسبة زيادة في مشاركة وتقديم بطاقات الصحة والسلامة وتحسين الوعي بين الكادر.
كل هذه التحسينات توجت بنجاح مع انتهاء الاعمال في بئر GA-J49P، اضافة الى تحقيق 400 يوماً من العمل من دون اصابات.
هذه التجربة الناجحة لكل من شركة بتروناس وشركة الحفر العراقية حققت الهدف الأفضل في مجال الآبار مع معدل «صفر من الاصابات وفقدان الوقت» فيما كانت هذه الخطوات الاستباقية التي اتخذتها بتروناس واستعداد شركة الحفر للتعلم أمران حاسمان في تحقيق هذا الإنجاز. إن التقدم الذي أظهرته شركة الحفر من حيث أداء الحفر وثقافة الصحة والسلامة والبيئة هو دليل على أن أي عقبة أمام النجاح يمكن التغلب عليها من خلال المثابرة والروح التعاونية والرغبة في أن تحقيق الأفضل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة