الأخبار العاجلة

قلق روسي من الضغط الأميركي على بيونغ يانغ بالاتفاق مع سيؤل

الصباح الجديد – وكالات:
عبر نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف عن قلق موسكو من أن تزيد واشنطن من ضغوطاتها بالعقوبات على كوريا الشمالية في وقت ظهور آفاق لتطبيع العلاقات بين بيونغ يانغ وسيئول.
وقال ريابكوف للصحفيين في موسكو، امس الاثنين: «يثير قلقنا أن الولايات المتحدة اتخذت خطوة جديدة تهدف لزيادة ضغوطاتها على كوريا الشمالية وذلك في لحظة ظهور آفاق لتطبيع العلاقات بين بيونغ يانغ وسيئول على هامش الألعاب الأولمبية».
وأضاف أنه توجد في العقوبات الأمريكية المعلنة سلسلة من النواحي التي تثير قلقا في موسكو.
وتابع: «يخص ذلك الإجراءات الأمريكية أحادية الجانب لتفتيش ما يسمى بالشحنات المشتبه بها. ويتناقض ذلك مع التفاهم التي تم التوصل إليه في الاجتماعات السابقة بما في ذلك في إطار ما يسمى بـ «مبادرة مكافحة نشر أسلحة الدمار الشامل، التي نشارك فيها أيضا».
كما عبر الدبلوماسي الروسي عن اعتقاده بأن الضغوطات الأميركية على كوريا الشمالية لا تتفق مع مبادئ الشراكة لأعضاء مجلس الأمن الدولي.
وقال: «لا يمكننا أن نكرر دائما الوضع، عندما تتفق الدول بالإجماع على أي شيء في مجلس الأمن ويوافقوا على قرار بهذا الشأن ويليه بعد فترة قصيرة فرض عقوبات إضافية من جانب واحد من قبل الولايات المتحدة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة