الأخبار العاجلة

الدار العراقية للأزياء تقدم “بغداد تتعافى”

بغداد ـ ميادة السلطاني:
اقامت الدار العراقية للأزياء، بإشراف مديرها العام عقيل إبراهيم المندلاوي، احتفالا ثقافيا فنيا بمناسبة انطلاق فعاليات “بغداد عاصمة الإعلام العربي”، بحضور ممثل السيد وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي، السيد الوكيل طاهر ناصر الحمود.
بدأ الاحتفال بمعرض الخط العربي والزخرفة “حرف..ألق.. إبداع” الذي أقامه المركز الثقافي العراقي للخط العربي والزخرفة بالتعاون مع الدار العراقية للأزياء، بمشاركة 80 عملا فنيا، على قاعة الواسطي بمبنى الدار.
القى وكيل الوزارة كلمة بالمناسبة تحدث فيها عن ان اختيار بغداد عاصمة الإعلام العربي يعد انتصارا لبغداد، ودلالة واضحة على استحقاقها وبجدارة لهذه المكانة، وجاء التكريم لبغداد بعد مسيرة “14” عاما من التقدم والأداء الإعلامي المتميز، ولم يكن التميز في الأداء مقتصراً على الجانب المهني والمصداقية في نقل الحقيقة والمعلومة الصحيحة، بل تعداه للحرية التي منحتها الدولة للإعلام.
واشاد، الحمود، بمعرض الخط والزخرفة، مشيرا الى ان فن الخط في العراق من الفنون التي حظيت باهتمام كبير، وان معرض الواسطي هو انعكاس لعراقة هذا الفن الراقي، إذ استطاع الخطاطون في اعمالهم المعروضة المزج بين الحداثة والأصالة.
من جانبه بين المندلاوي: ان احتفاءنا ببغداد عاصمة للإعلام العربي بتقديم اوبريت ‘بغداد تتعافى’، جاء لتجسيد تضحيات الشعب العراقي والبطولات التي قدمتها قواتنا الامنية المسلحة بكل صنوفها وابناء الحشد الشعبي، وهو رسالة لكل العالم بأن بغداد ستبقى دائما منتصرة وصامدة، مؤكدا على استحقاق بغداد ان يحتفى بها وبجداره.
وقدم السيد الوكيل ومدير عام الدار العراقية للأزياء شهادات تقديرية للخطاطين، وهم كل من أمين عام المركز العراقي للخط العربي والزخرفة، فالح الدوري، ورعد عبد الرحمن عبود، ووائل عبد الكريم الرمضان، ومرتضى مهدي الجصاني، وذلك تثمينا لإسهاماتهم باللوحات، وتعاونهم في اقامة معرض الخط والزخرفة.
وعلى أنغام الموسيقى التراثية والاغاني الوطنية، قدم فنانو الدار اوبريت “بغداد تتعافى” (الاخراج الدرامي للفنان محمود رجب، والاشراف لمدير العروض والمعارض، الفنان بشار عصام). تناول الاوبريت تأثير قوى الظلام المتمثلة بداعش على العلاقات الإنسانية، ومحاولته تغيير السلوكيات بأفكار خطيرة، بعيدة عن الاخلاق السامية للأديان السماوية والاعراف الاجتماعية.. تم القضاء عليها بسواعد الابطال من ابناء قواتنا المسلحة.
وقدم المندلاوي، باقة ورد للمشاركين بالاوبريت تقديرا لإبداعهم، ومن خلالهم لكل فناني الدار بكل الاقسام الفنية لما بذلوه من جهد في انتاج وتصميم وتنفيذ واكسسوار لهذا العمل الفني المميز.
وفي ختام الحفل قدم مستشار الأكاديمية العربية الدولية للدراسات الستراتيجية والدبلوماسية، حسين سعيد عرب، درع الاكاديمية لمدير عام الدار العراقية للأزياء عقيل المندلاوي، تثمينا لإسهاماته في دفع العجلة الثقافية والفنية في الدار.
حضر الاحتفالية عدد من الفنانين والمثقفين والبرلمانيين من بينهم الاستاذ مفيد الجزائري، والنائب حارث الحارثي، والدكتورة اقبال نعيم مدير عام دائرة السينما والمسرح، ومدير عام قصر المؤتمرات محمود اسود، ونائب أول الامين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق حسين الجاف، ومستشار الأكاديمية العربية الدولية للدراسات الاستراتيجية والدبلوماسية حسين سعيد عرب، إضافة الى تغطية كبيرة من القنوات الفضائية والاعلاميين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة