الأخبار العاجلة

“التخطيط” تنفّذ ستراتيجية مكافحة الفقر في العراق الأحد المقبل

تستهدف تخفيض معدلاته بنسبة 25 % في خمس سنوات
بغداد – وعد الشمري:
أكدت وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي، أمس الأربعاء، أنها ستبدأ ستراتيجية العراق لمكافحة الفقر مطلع الأسبوع المقبل، وأشارت إلى أنها تستهدف خفض معدلاته بنسبة 25%، فيما ذكرت ان تمويل المشروع سيكون من خلال الموازنة وعبر شركاء دوليين على رأسهم البنك الدولي.
وقال المتحدث الرسمي للوزارة عبد الزهرة الهنداوي في تصريح إلى “الصباح الجديد”، إن “وزارة التخطيط هي التي أعدت ستراتيجية مكافحة الفقر التي صوت عليها مجلس الوزراء الثلاثاء الماضي، وتتضمن خطة عمل لخمس سنوات تبدأ من العام الحالي وتنتهي في 2022”.
وأضاف الهنداوي أن “عمل الوزارة جاء مع شركاء من وزارات اخرى، وممثلين عن مجلس النواب، ومنظمات المجتمع المدني واكاديميين وخبراء”.
وأشار إلى أن “لجنتين شاركتا في وضع الستراتيجية، الاولى فنية دائمة برئاسة الامين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق مهمتها متابعة اعداد الستراتيجية والوصول الى الصيغ النهائية، والاخرى لجنة عليا برئاسة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ومهمتها المصادقة واصدار تعليمات تنفيذها”.
وأوضح الهنداوي ان ” الأحد المقبل الرابع من الشهر الجاري سيشهد بدء تنفيذ هذه الستراتيجية التي تتضمن مجموعة من الاهداف الاساسية لتحسين حال الفقراء ضمن ما يعرف بمكافحة الفقر متعدد الابعاد، والمقصود به مجالات الصحة والسكن والتعليم والدخل والحماية الاجتماعية”.
وبين المتحدث الرسمي لوزارة التخطيط ان “هدفاً جديداً اضيف الى هذه الستراتيجية يتمثل بالنازحين وتهيئة ظروف امثل لعودتهم إلى ديارهم المحررة، وتوفير متطلبات الحياة فيها”.
واستطرد أن الستراتيجية “تهدف الى خفض نسب الفقر بنسبة 25% على مدى خمس سنوات”، مشدداً على أن “الوزارة بانتظار ظهور نتائج مسح قياس معدلات الفقر خلال ايام لتكون منها نقطة الانطلاق للوصول إلى النسبة المطلوبة”.
وأردف الهنداوي أن “تمويل الستراتيجية سيكون من خلال تخصيص الموازنة العامة للوزارة على مدى السنوات الخمس المقبلة لانجاز مشاريع مكافحة الفقر، اضافة إلى ما سيقدمه شركاء دوليين في مقدمتهم البنك الدولي والبرنامج الانمائي للامم المتحدة، وبما يعني توفر مسارين للتمويل”.
من جانبها، تأمل عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية نورا البجاري في تصريح إلى “الصباح الجديد”، بأن “تحقق ستراتيجية مكافحة الفقر اهدافها برغم الظروف الصعبة والعراقيل الموجودة”.
وأضافت البجاري أن “معدلات الفقر تبدو عالية جداً جراء استمرار مشكلات النازحين، وعدم عودة المهجرين إلى ديارهم”.
وأوضحت أن “الحكومة على الافادة من المؤتمرات الدولية لدعم العراق كما هو اجتماع الكويت المرتقب الشهر المقبل، من أجل الحصول على اموال تخصص لمشاريع لمكافحة الفقر”.
يشار إلى أن مراقبين أكدوا أن معدلات الفقر في العراق بلغت مراحل متقدمة، سيما بعد سيطرة تنظيم داعش الارهابي على عدد من المحافظات 2014، فيما دعوا الجهات الرسمية ذات العلاقة لوضع خطط للحد منه.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة