الأخبار العاجلة

اليوم.. الأولمبي يلاقي نظيره الماليزي وشهد يتوعد منتخبات المجموعة

الصين تحقق انطلاقة قوية في افتتاح النهائيات على حساب عمان
الصين ـ ضياء حسين

يخوض منتخبنا الاولمبي في الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم الاربعاء بتوقيت العاصمة الحبيبة بغداد(الرابعة بتوقيت الصين) اولى مبارياته في المجموعة الثالثة لنهائيات اسيا تحت 23 عاما امام نظيره الماليزي في ملعب مدينة تشانغ شو الذي يتسع الى 35 الف متفرج بقيادة الحكم الاوزبكستاني فالنتين ورسولف حكما مساعدا اول وسعيدوف حكما مساعدا ثانيا، والحكم الرابع ابو بكر من سلطنة عمان، تعقبها في الملعب نفسه، وفي الساعة الثانية والنصف من بعد الظهر(السابعة والنصف مساء بتوقيت الصين) المباراة الاخرى في المجموعة، وتجمع المنتخبين السعودي والاردني، وتجري ضمن منافسات المجموعة الثانية اليوم مباراتان ايضا تتزامن مع مباراتي مجموعتنا في ملعب مدينة جيان جن، حيث تقابل تايلند نظيرتها كوريا الشمالية، تعقبها مباراة اليابان مع فلسطين، في وقت اسفرت مباراة افتتاح المجموعة الاولى التي جرت امس الثلاثاء عن فوز الصين على عمان 3-0.
منتخبنا أجرى امس الثلاثاء اخر وحداته التدريبية على ملعب تشانغ شو الرئيس لمدة ساعة كاملة اشتملت على بعض التدريبات خفيفة الشدة، حيث استمرت لمدة ساعة كاملة حاول من خلالها مدرب منتخبنا الوطني مع ملاكه المساعد حيدر نجم وعباس عبيد ومدرب حراس المرمى عبد الكريم ناعم ومدرب اللياقة البدنية التركيز حول بعض الجوانب الخططية، لاسيما من الناحية الهجومية التي سينتهجها المنتخب في هذه المباراة للحصول على النقاط الثلاث التي عدها شهد الاهم في مسيرة المنتخب في هذه المجموعة كونها ستمنح منتخبنا حافزا نفسيا للمباراتين المقبلتين امام السعودية والاردن .
وكان يوم امس الثلاثاء شهد عقد المؤتمرين الفني والصحفي للمنتخبات الاربعة في المجموعة، وقد تقرر في الاول، الذي حضره المدير الاداري للمنتخب كريم فرحان ومسؤول التجهيزات طالب منشد، ان يرتدي منتخبنا الاولمبي اللون الاخضر في مبارياته الثلاث في البطولة، فيما يرتدي المنتخب الماليزي اللون الابيض، ويرتدي المنتخب الاردني اللون الابيض ايضا، كما يرتدي المنتخب السعودي اللون الابيض، فيما سيرتدي حراسنا اللون الاصفر في مبارياتهم الثلاث ، وسيكون اللاعب المحترف مع نادي بيرسوبولس الايراني بشار رسن قائدا لمنتخبنا في النهائيات، والمدافع علي لطيف قائدا ثانيا في حال غياب الاول .
المؤتمر الصحفي، الذي حضره مدربو المنتخبات الاربعة، كان اشبه بمحاولة تجنب المدرب للاخر، حيث كان الحديث عاما، لكن اهم ما فيه هو درجة التحضير الجيدة التي سبقت البطولة للمنتخبات الثلاثة في مجموعتنا، في وقت لم يتطرق المدرب عبد الغني شهد لتحضيرات المنتخب، واكتفى بالتأكيد ان التحضيرات كانت جيدة للنهائيات، وان طموح اللاعبين وكل من في الوفد تحقيق نجاح متميز للبلد، لاسيما وان الشعب العراقي ينتظر نجاحا كبيرا في هذه البطولة ونامل ان لانخيب ظنهم ، واضاف في معرض اجابته على اسئلة الصحفيين ان وجودنا كبطل للنسخة قبل الماضية عام 2013 وثالث النسخة الماضية عام 2016 لن يشكل ضغطا على لاعبينا بقدر مايمكن ان يحققه من حافز لهم في تكرار ماتحقق من انجاز وان لدينا تصور كامل عن المنتخبات الثلاثة وقد وضعنا لكل منتخب حسابا خاصا لكن مايهمنا اكثر الان هو الظفربالنقاط الثلاث امام ماليزيا وبعد ذلك يكون لكل حادث حديث ، ولم يخف شهد في معرض اجابته على سؤال موفد الاتحاد العراقي للاعلام الرياضي عن تاثير غياب اللاعبين ايمن حسين واحمد محسن (اوميغا) لم يخف امتعاضه من قرارحرمان مهاجم منتخبنا ايمن حسين هداف التصفيات برصيد 6 اهداف عن المباراتين الاولى والثانية على خلفية طرده في اخر مباريات التصفيات امام السعودية وغياب لاعب الوسط احمد محسن (اوميغا) عن مباراة اليوم امام ماليزيا لحصوله على انذارين لكنه اكد ان البدلاء سيكونون قادرين على تعويض اللاعبين الغائبين ولن يشكل لدينا ذلك امرا صعبا برغم الاداء المميز الذي قدمه حسين ومحسن في التصفيات الاولية .
مدرب منتخب ماليزيا الكوري الجنوبي اونج كيم وي اكد ان فريقه استعد جيدا لهذه البطولة عبر معسكر في استراليا استمر لمدة 6 اسابيع تخللته مباريات تجريبية عديدة لاننا نتمنى من خلال هذه البطولة تحقيق نتيجة جيدة وبداية لكتابة تاريخ للكرة الماليزية برغم اقرارنا بصعوبة المجموعة وقوتها ، عادا هذه البطولة تحد كبير له وللاعبيه وانهم عازمون على تحقيق نتيجة طيبة فيها وربما مفاجأة غير متوقعة.

* موفد الاتحاد العراقي للإعلام الرياضي

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة