بغداد – الصباح الجديد : أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي الاسترمرا بملاحقة تنظيك داعش في العراق ومنع تجمعاتها. وقال العبادي في المؤتمر الصحفي الاسبوعي اليوم الثلاثاء “نجدد التهنئة لأبناء شعبنا العراقي الكريم بحلول عام ميلادي جديد، إن شاء الله يكون عام خير وبركة على جميع العراقيين ويفتح ابواب الاستقرار والأمن والشروع ببناء الوطن”. وأضاف “العراقيون ...
" />

العبادي يؤكد استمرار العمليات العسكرية بملاحقة داعش خطة عشرية للاعمار بقيمة 100 مليار دولار

بغداد – الصباح الجديد :
أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي الاسترمرا بملاحقة تنظيك داعش في العراق ومنع تجمعاتها.
وقال العبادي في المؤتمر الصحفي الاسبوعي اليوم الثلاثاء “نجدد التهنئة لأبناء شعبنا العراقي الكريم بحلول عام ميلادي جديد، إن شاء الله يكون عام خير وبركة على جميع العراقيين ويفتح ابواب الاستقرار والأمن والشروع ببناء الوطن”.
وأضاف “العراقيون تنفسوا الصُعداء في السنة الجديدة بعد استتباب الأمن، وهي جائزة لصبرهم وتضحياتهم ومعاناتهم” مبينا ان “الارهاب يحاول ان يضرب هنا وهناك، لكن محاولاته باءت بالفشل بفضل النجاح الكبير للقوات الامنية في فك الخلايا الارهابية وتعقب الارهابيين، والجهد الامني والاستخباري سيستمر”.
وأشار العبادي الى ان “العمليات العسكرية للقضاء على داعش انتهت لاننا حررنا كل اراضينا، ومستمرون بمطاردة الارهابيين لكي نمنع تجمعهم من جديد” معربا عن تمنياته ان “يكون هذا العام عام خير وسلام على العراقيين وشعوب العالم والمنطقة ونهاية للحروب والنزاعات”.
وأعلن رئيس الوزراء “إطلاق خطة التنمية الخمسية لأعوام 2018 الى 2022 واطلقنا النسخة الثانية لستراتيجية التخفيف من الفقر ورؤية العراق للتنمية المستدامة لعام 2030 بالاتفاق مع الامم المتحدة والبنك الدولي واطلقنا ايضا الوثيقة الوطنية لإعمار العراق لمدة عشر سنوات بكلفة مئة مليار دولار”.
وشدد “واجبنا تمكين النازحين من العودة الى مدنهم” لافتا “بدأنا باجراءات فعلية لحصر السلاح بيد الدولة ومستمرون بها”.
وأضاف ان “العراق عاد بقوة، والعالم يرحب بعودته، وخطواته محسوبة، وبنينا علاقات مع دول العالم لمصلحة شعبنا” مبينا ان “حل المشاكل ليس بالضجيج والصوت العالي، إنما بالعمل والخطط المحسوبة والمدروسة، وهذا ما نقوم به”.
وتابع العبادي “ملتزمون بدفع رواتب موظفي الاقليم، وهي ليست وعوداً كاذبة، فقد بدأنا بالدفع لعدة قطاعات اساسية ولدينا آلية لحساب اعداد موظفي الاقليم الفعلية، وسنقوم بدفع رواتبهم جميعا، والمشكلة الاساسية هي في الارقام التي يعطيها الاقليم فهي ارقام عالية وغير دقيقة”.
ونوه رئيس الوزراء الى ان “واردات الاقليم من بيع النفط فقط هي 544 مليار دينار صافي عدا ايرادات الكمارك والموارد الاخرى والضرائب وبيع المشتقات النفطية على المواطنين، وما يحتاجه الاقليم لتغطية الرواتب هو 300 مليار دينار ما يعني انها كافية لتغطية الرواتب ويفيض منها، بينما الحكومة الاتحادية تجهز الدواء والحصة التموينية ووقود التدفئة للاقليم” داعيا الاقليم الى “التعاون وعدم الاستمرار بهدر المال العام”.
وأكد “لا نقبل بمن يجامل الاقليم لكسب تأييد في الانتخابات، فهناك من يريد تنفيذ اتفاق سياسي مع الاقليم لكي يدعمه مقابل دفع الاموال للاقليم” مبينا “هناك من يريد تأخير الموازنة كي لا نطرح موازنة الاقليم الجديدة لان لديه حصة من سرقة النفط لاعوام”.
وأضاف “لا نريد ان تكون الاوضاع في كردستان اسوأ مما هي عليه، وحريصون على ان تصل الاموال لجيوب المواطنين لا لغيرهم”.
ولفت العبادي الى ان “مجلس الوزراء قرر اعتبار يوم العاشر من كانون الاول من كل عام يوم تحرير أرض العراق من داعش الارهابي عيداً وطنياً وعطلة رسمية للعراقيين”.
وأوضح ان “مجلس الوزراء أعلن عن مسابقة رسم النصر ليكون النصب الرسمي لجمهورية العراق الذي يعكس تضحيات العراقيين ودفاعهم عن أمنهم ووطنهم”.
وأكد “من حق العراقيين ان يحتفلوا بافراحهم، وفي نفس الوقت لا نريد ان يكون الاحتفال بالافراح على حساب مأساة الناس، واطلاق الرصاص الحي غير صحيح فهو قتل، ووجهنا وزارة الداخلية بتطبيق القانون بحق مطلقي الرصاص الحي فهي قضية غير حضارية، ومسؤوليتنا هي حماية فرحة المواطنين”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة