الأخبار العاجلة

الفيفا يحدد خطوات اعتماد بطولة الخليج دولياً

«قبلة الحياة» تنقذ الكرة الكويتية
العواصم ـ وكالات:

أشاد سانجيوفان بالاسينجام المدير المسؤول عن اتحادات آسيا وأقيانوسيا في فيفا، بأهمية بطولة كأس الخليج، مشيرًا إلى أن الاتحاد الدولي يقدر تمامًا قيمة البطولة ويعتبرها بمثابة «مونديال مصغر» لأهل منطقة الخليج العاشقين لكرة القدم.
وتحدث بالاسينجام عن رفع الإيقاف عن الملاعب الكويتية بعد عامين من الغياب، وتزامن ذلك مع انطلاقة كأس الخليج التي جرى نقلها إلى الكويت في توقيت قياسي.
وأشار إلى أن السويسري جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي، سعى لاتخاذ قرار رفع الإيقاف بهدف تقديم «قبلة حياة» للكرة الكويتية، وإعادتها سريعًا إلى المحافل الدولية والإقليمية، بعدما لمس (فيفا) تحولات إيجابية وجادة من جانب الكويت لرفع الإيقاف.
وأضاف سانجيوفان أن الفيفا يعمل سواء من خلال مكتب دبي أو الإدارات المختلفة بالاتحاد الدولي، من أجل معاونة الاتحاد الكويتي على تعويض ما فاته، والانخراط في المشاريع التطويرية التي بدأت بالفعل مع الاتحادات بالمنطقة.
وعن رأيه في بطولة كأس الخليج، ومطالب الاعتراف الرسمي بها من الفيفا، لتكون بطولة رسمية تدرج في الروزنامة الدولية، قال :»البطولة تعد الأكثر أهمية للمنطقة، والفيفا يقدر مدى أهميتها، لذلك يحضر إنفانتينو الافتتاح، ما يعتبر اعترافًا بالقيمة الكبيرة، وهذا يتجاوز كثيرًا الاعتراف الرسمي نفسه».
وتابع: «الاعتراف الرسمي بالبطولة أمر يخص لجنة المسابقات في الفيفا، كما أنها مهمة الاتحاد القاري، وهنا نتحدث عن دور الاتحاد الآسيوي».
ومضى «يجب أن تتحرك الاتحادات الوطنية المعنية بذلك، وتبدأ في وضع تصور بالتنسيق مع الاتحاد الآسيوي ولجنة المسابقات في الفيفا، لتحديد الخطوات اللازمة للاعتراف بالبطولة رسميًا، ويأتي الفيفا ليقر البطولة عبر توصية الاتحاد الآسيوي، وتلك الخطوة لن يتم تعطيلها بالتأكيد».
إلى ذلك، أشاد المدرب الهولندي لمنتخب عمان، بيم فيربيك، بما قدمه فريقه أمام الكويت (1-0)، مساء أول أمس في الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الأولى، بخليجي 23.
وقال فيربيك، في المؤتمر الصحفي، بعد المباراة، إن الفوز جاء نتاج عمل جماعي، بالإضافة إلى تمتع اللاعبين بالروح القتالية.
وحول غياب أحمد كانو، مُسجل هدف عمان، عن المباراة المقبلة، قال المدرب: «دعونا نحتفل بالفوز، وبعدها نبدأ رحلة الاستعداد للمواجهة القادمة، كانو لاعب مهم وأساسي، ويبقى غيابه مؤثرًا، إلا أننا سنبحث عن حل لتعويضه».
وأضاف أنه لا يستغرب الهجوم الإعلامي، على دفاع فريقه، قبل البطولة وحتى الآن، إلا أنه على يقين بأنه يمتلك لاعبين، على مستوى عالٍ، وهو فخور بهم.
يذكر أن منتخب عمان، بفوزه على الكويت، كرس العقدة العمانية للأزرق في بطولات الخليج، والمستمرة منذ النسخة الـ14، كما أنه بهذا الفوز، صار سببا في خروج المنتخب الكويتي، من البطولة، للمرة الثانية على التوالي.
من جانب اخر، نفى فاروق العوضي، المنسق الإعلامي للمنتخب الكويتي، ما تردد بشأن اعتزال نجم وقائد الأزرق، بدر المطوع، عقب الهزيمة أمام عمان، بهدف من دون رد، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى، لبطولة خليجي 23.. وقال العوضي، في تصريحات صحفية، «للتوضيح، بدر المطوع لم يعلن اعتزاله، وهو مستمر مع المنتخب حاليا».
وأضاف: «المطوع أكد لي، أنه مستمر مع القادسية والمنتخب، وأنه متى تم استدعاؤه لتمثيل المنتخب، في الاستحقاقات القادمة، سيكون على أهبة الاستعداد لهذا الأمر».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة