الأخبار العاجلة

إيران تتخلى عن عملة الدولار في تعاملاتها التجارية

الصباح الجديد ـ وكالات:
أكد محافظ البنك المركزي الايراني ولي الله سيف، أن البنك قد تخلى عمليا عن عملة الدولار الاميركي بالتعاملات التجارية وفي النظام المصرفي للبلاد ولم يعد يستخدم بشكل كبير.
وأوضح سيف على هامش مراسم مناسبة اسبوع الابحاث بالبنك المركزي الايراني، أمس الثلاثاء، أن البنك يستلم العوائد ويسدد المدفوعات بمختلف العملات الاجنبية الاخرى.
من جهة ثانية اكد سيف أن البنوك الايرانية تتعامل حاليا مع 245 مصرفا بالعالم، فيما كان يقتصر التعامل على 33 مصرفا قبل سريان الاتفاق النووي (كانون الثاني 2015)، مضيفا أن هذا لا يعني بالضرورة أن الظروف طبيعية بالكامل، حيث لاتزال توجد بعض القيود نسعى لمعالجتها.
على الصعيد ذاته، أكدت إيران أنه بعد عامين من تحررها من العقوبات الدولية المفروضة عليها بسبب برنامجها النووي المثير للجدل، باتت تجتذب تمويلا صينيا غير مسبوق إلى قطاعات شتى من السكك الحديدية إلى المستشفيات.
وأنشأت سيتيك غروب ذراع الاستثمار المملوكة للصين مؤخرا خطا ائتمانيا بقيمة 10 مليارات دولار ويدرس بنك التنمية الصيني تخصيص 15 مليار دولار أخرى، وفق ما اشارت إليه وكالة الأنباء الإيرانية «إيرنا».
وقالت فريال مستوفي رئيسة لجنة الاستثمار بغرفة التجارة الإيرانية على هامش اجتماع استثماري إيراني إيطالي في روما «من الأفضل للشركات الغربية أن تأتي سريعا إلى إيران وإلا فإن الصين ستتولى هذا الأمر».
ويتناقض التمويل الصيني بشكل صارخ مع نضوب التمويل من المستثمرين الغربيين منذ أن تنصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي الذي توصلت إليه إيران مع القوى الكبرى في 2015، وهو ما يثير تهديدا باحتمال إعـادة فرض العقوبات.
ويقول مسؤولون إيرانيون إن الاتفاقات جزء من مبادرة الحزام والطريق لبكين البالغ قيمتها 124 مليار دولار والتي تهدف إلى تشييد بنية تحتية جديدة، بدءا من الطرق السريعة والسكك الحديدية إلى الموانئ ومحطات الكهرباء، بين الصين وأوروبا لتمهيد الطريق لتوسعة التجارة.
ووصف مصدر صيني مطلع على الخط الائتماني لسيتيك الذي تم الاتفاق عليه في ايلول الماضي بأنه «اتفاق ستراتيجي للنوايا».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة