الأخبار العاجلة

الحكيم يعدُّ خروج العراق من البند السابع سابقة في تأريخه

بغداد ـ الصباح الجديد:
أكد زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم، امس الأحد، أن خروج العراق من البند السابع يعد سابقة في تاريخه وتاريخ الدول التي دخلت تحته، فيما شدد على ضرورة استثمار الانتصارات في بناء دولة قوية.
وقال الحكيم في بيان تلقت “الصباح الجديد” نسخة منه، “سررنا كثيراً بقرار مجلس الأمن الدوليّ الذي نص على خروج العراق من البند السابع للأمم المتحدة بعد أن أوفى العراق بجميع التزاماته ولم يعدْ هناك مبرراً لبقائه”.
وأضاف “إذ نهنئ أبناء شعبنا الأبي بهذه المناسبة، فإننا نستذكر الدور الكبير والبارز والجهود الحثيثة التي قام بها عبد العزيز الحكيم للعمل على اخراج العراق من طائلة هذا البند لاسيما ابان فترة توليه رئاسة مجلس الحكم الانتقالي”.
وعدّ الحكيم، أن “خروج العراق من البند السابع سابقة في تاريخ هذا البند والدول التي دخلت تحته، ويضع العراق أمام مرحلة جديدة في استعادة مكانته ودوره الاقليمي والدولي”.
مشيرا إلى أن “العراق أكثر البلدان أهلية في لعب دور جسر التواصل بين دولِ المنطقة لما يمتلكه من إمكانات وعلاقات وواقع جديد فرضته مواجهة التحديات ومنها تحدي الإرهاب الذي يهدد الأمن الاقليمي والدولي”.
وشدد على “استثمار هذه الانتصارات في بناء الدولة القوية التي تحفظ حقوق الجميع، دولة المؤسسات، والالتزام بالقانون وتقديم الخدمات للمواطن العراقي”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة