الأخبار العاجلة

شركة الفرات تخفض كلف شراء مادة الكبريت بنسبة 50 %

قدرة منتجاتها على المنافسة وتغطية الحاجة المحلية
متابعة الصباح الجديد:

اعلنت شركة الفرات العامة للصناعات الكيمياوية والمبيدات احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عن نجاحها في تخفيض كلف مادة الكبريت المستعملة في صناعة حامض الكبريتيك الى النصف تنفيذا لتوجيهات وزير الصناعة بتقليل كلف الإنتاج وزيادة حجم المبيعات الأمر الذي سيسهم في جعل إنتاجها من حامض الكبريتيك المركز والمخفف منافسا قويا وملبيا للحاجة المحلية .
واوضح مدير عام الشركة المهندس علي قاسم كاظم الشمري في تصريح للمركز الاعلامي في الوزارة بأن شركته تمكنت وبعد مفاوضات مكثفة ومتواصلة من شراء مادة الكبريت المكيس من شركة نفط الوسط (حقل الأحدب) بأسعار مخفضة تصل الى نصف السعر السابق اذ تستعمل هذه المادة في صناعة وإنتاج مادتي حامض الكبريتيك المركز والمخفف ، لافتا الى ان كمية مادة الكبريت التي تم شراؤها والبالغة (2000) طن ستجهز على شكل دفعات وبدرجة نقاوة عالية تصل الى 99,99% ، مشيرا الى ان الشركة اخذت على عاتقها وضع خطط واستراتيجات جديدة بهدف زيادة المنافذ التسويقية والمبيعات لخلق سوق تنافسية مع المستورد وتغطية حاجة البلد من منتج حامض الكبريتيك المركز لرفد وزارتي النفط والكهرباء.
واضاف الشمري إن شركته سعت ومنذ توليه إدارتها الى خفض كلف الانتاج وزيادته ومراجعة المفردات الداخلة في تكاليف انتاج الطن الواحد من مادتي حامض الكبريتيك المركز والمخفف بهدف تغطية حاجة البلد الكلية من هذه المنتجات من دون الحاجة الى الاستيراد .
واشار الشمري الى أن العمل متواصل ومنذ اكثر من عام على تحقيق الهدف في زيادة الطاقة الانتاجية لمصنع الحامض لتصل الى حوالي (95%) من الطاقة التصميمية للمصنع مااسهم بشكل كبير في تغطية نسبة ( 80 الى 85%) من حاجة البلد ، مفصحا عن توجه الشركة لانشاء خط انتاجي ثاني اضافي للمصنع المذكور بهدف تغطية حاجة البلد بنسبة 100% حيث تم استحصال موافقة السيد وزير الصناعة والمعادن على استحداث وانشاء الخط الإضافي الجديد ..
ولفت الشمري إلى أن البلد يعاني من الإغراق السلعي للمنتجات المستوردة والتي اثرت بشكل كبير على الاقتصاد العراقي نتيجة عمليات الغش الصناعي للعديد من تلك المنتجات والتي اثرت بشكل كبير على اسعار المبيعات على حساب المنتجات الوطنية التي تمتاز بالجودة والمواصفة القياسية الرصينة ، مؤكدا في الوقت ذاته على ان وزارة الصناعة والمعادن وشركاتها لايمكنها الحياد عن سياستها في تطبيق شروط الجودة وتطبيق المواصفات العالمية والدليل على ذلك ان الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية جهاز دقيق وعريق وملتزم ولايجامل اي جهة منتجة على حساب الجودة والنوعية كونه يجري عمليات فحص مستمرة ودائمة من خلال سحب عينات لنماذج من المنتجات سواء في شركة الفرات العامة او في بقية شركات الوزارة إذ لم ترد للشركة اي ملاحظة او مؤشرات سلبية منذ اعوام طويلة ولغاية هذا اليوم بشان مواصفات منتجات الشركة الكيمياوية المتميزة .
وذكر المدير العام أن الشركة تعمل على وفق توجهات الحكومة المركزية بشكل عام وتوجهات الوزارة في تفعيل دور المشاركة والاستثمار مع القطاع الخاص ، مشيرا إلى اعداد ملفات استثمارية مهمة منها الملف الاستثماري لانشاء مصنع جديد للصودا والكلور وملف لمشروع اضافي لمصنع حامض الكبريتيك المركز وانتاج مادة الشب التي تستخدم في تنقية مياه الشرب والذي سيكون من المشاريع الصديقة للبيئة ويغطي جميع احتياجات البلد وبأقل تكلفة للانتاج .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة