الأخبار العاجلة

كأس السوبر زورائي.. والانضباط توقف «غلام» 6 مباريات

وسام كاصد يعتزل بعد مسيرة حافلة
بغداد ـ الصباح الجديد:

قررت لجنة الانضباط في الاتحاد العراقي لكرة القدم، حرمان المدير الإداري لفريق القوة الجوية جاسم محمد غلام من مرافقة الفريق لست مباريات بعد دخوله الملعب ودفع لاعب الزوراء علي حسين رحيمة الذي سجل هدف التعادل في مباراة كأس السوبر أمس الأول.
وشهدت مباراة القوة الجوية أمام الزوراء أحداثًا دراماتيكية بعد أن خطف الزوراء هدف التعادل في الثواني الأخيرة من الوقت بدلاً من الضائع قبل أن يحسم الأبيض الزورائي اللقاء بركلات الترجيح.
وقال مصدر من داخل اللجنة في تصريحات صحفية «أصدرت لجنة الانضباط العقوبات بعد انتهاء المباراة بين الزوراء والقوة الجوية التي انتهت لمصلحة الزوراء بركلات الترجيح».
وأضاف: «نصت العقوبات على منع جاسم محمد غلام من مرافقة فريقه والجلوس في دكة البدلاء والتواجد في المنطقة الفنية لست مباريات من منافسات الدوري الذي سينطلق يوم غدٍ الإثنين.
وأشار إلى أن العقوبات نصت أيضا على توجيه إنذار نهائي لفريق الزوراء على خلفية هتافاته، وكذلك توجيه عقوبة الإنذار لقائد فريق القوة الجوية حمادي أحمد لاعتراضاته المتكررة على حكام المباراة.
وحصد نادي الزوراء، لقب السوبر ، على حساب القوة الجوية، بعد لجوء الفريقين لركلات الترجيح، بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل الإيجابي 1-1، مساء أول امس.. بدأ الشوط الأول، بضغط أزرق لمصلحة القوة الجوية، الذي وجد الطريق إلى مرمى الزوراء، عبر عماد محسن، الذي توغل وسدد الكرة داخل الشباك، محرزا الهدف الأول في الدقيقة 15 من المباراة.
لم يتراجع القوة الجوية، واستمرت أفضليته وسنحت عدة فرص لأمجد راضي وحمادي أحمد وعماد محسن، لكن التسرع تسبب في إنهاء الهجمات بشكل غير جيد.

لم يرتق الشوط الثاني، إلى مستوى الطموح، وظهر الشد العصبي على لاعبي الفريقين، وغابت الجمل التكتيكية، مع أفضلية نسبية لفريق الزوراء، الباحث عن التعديل.
وأدرك الزوراء، التعادل، عبر رأسية الدولي السابق علي حسين رحيمة، في الدقيقة (90+5)، قبل أن يطلق الحكم الدولي مهند قاسم، صافرته، لتذهب المباراة إلى ركلات الترجيح.ودفع القوة الجوية، ثمن التبديلات التي أجراها المدرب حسام السيد، والذي سعى لإخراج المثلث الهجومي عماد محسن وأمجد راضي وحمادي أحمد، للحفاظ على تقدمه، قبل أن يدرك الزوراء التعادل.
وأهدر القوة الجوية، 3 ركلات ترجيحية، عبر خالد المبيض وعلي بري وسبيستيان انتيش، فيما أحرز ثلاثي الزوراء نديم الصباغ وأمير صباح ومصطفى محمود، لتنتهي المباراة بفوز الأخير ويحصد لقب السوبر العراقي.
هذا وشهدت مباراة كأس السوبر بين الزوراء والقوة الجوية، اعتزال الحارس السابق للأخير، وسام كاصد، وسط أجواء احتفالية كبيرة. ودخل كاصد في الدقيقة الأولى من المباراة، ليحرس شباك الأزرق الجوي، وسط هتافات جماهير الفريقين، التي احتفت به.
ومثَّل وسام كاصد، المنتخب العراقي لفترة قليلة، وهو الشقيق الأكبر لحارس النفط الحالي محمد كاصد.كما مثَّل أندية القوة الجوية لفترة طويلة، والزوراء، وأربيل، قبل أن يختتم مسيرته مع القوة الجوية في نهائي كأس السوبر.يذكر أنَّ وسام كاصد، يبلغ من 37 عامًا، وحقق العديد من الألقاب مع الأندية التي لعب لها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة