الأخبار العاجلة

“الصحة”:شركات عالمية رصينة تزودنا بالأمصال ضد مرض شلل الأطفال

رداً على شائعات انتهاء صلاحية اللقاحات المستوردة
متابعة الصباح الجديد:

بعد إنتشار الشائعات ضد حملات تلقيح شلل الأطفال حول إنتهاء فترة صلاحيتها، تود وزارة الصحة ان تبين حرصها على استيراد اللقاحات من الشركات العالمية الرصينة حفاظا على صحة وسلامة الأطفال علما ان اللقاحات تبقى صالحة للإستعمال حتى آخر يوم من صلاحيتها، فهي مادة دقيقة التصنيع وتمر بعمليات مُعقدة لإطالة مدة صلاحيتها وتحديدها بموعد مضبوط ، وأن اللُقاحات التي تُستعمل في الحملات مفحوصة وآمنة لحماية أطفالكم من فيروس شلل الأطفال.
كما توضح الوزارة إن عملية حفظ اللُقاحات تتم بدقّة وحرص شديدين ، حيث تُحفظ في برادات خاصة يتم مُراقبة درجة الحرارة فيها دورياً ومراعاة عدم تعريضها للهواء وتخزينها منفردة عن بقية الأدوية، لضمان سلامتها وفعاليتها.
لذا فمن الضروري لكل أب او ام ان يكونوا متعاونين مع فِرق وزارة الصحة ودوائرها لتلقيح اطفالكم لأن تلقيح أطفالكم ضروري للوقاية من هذا المرض، بسبب قابلية المرض على الإنتقال بالعدوى بين الأطفال والذي قد يصل في مراحله المُتقدمة إلى شلل رخويّ خصوصاً في الأطراف السُفلى من الجسم.
ومن الجدير بالذكر إن العراق لم يُسجل أيّ حالات إصابة في السنوات الأخيرة، وآخر حالتين تم تسجيلهما في العراق كانتا قد وردتا من سوريا في نيسان 2014، لكن الوقاية إجراء دوري وضروري عن طريق حملات التلقيح، خصوصاً بعد تسجيل حالات إصابة رسمية لا تقلّ عن 48 إصابة خلال الأشهر الماضية في سوريا، مما يستوجب أخذ الحذر وتلقيح الأطفال حفاظاً على جيل صحي أمن خالٍ من الأمراض.
وكانت وزارة الصحة قد اعلنت عن انطلاق حملة التلقيح الوطنية للتلقيح ضد مرض شلل الاطفال الفموي والزرقي للمتسربين .
واوضح الدكتور معتز محمد عباس مدير شعبة التحصين /قسم الرعاية الصحية الاولية مبينا إن اللقاحات المستعملة خاضعة لفحص الدقيق ومستوردة من مناشئ عالمية رصينة وان اللقاح سيسهم في الحد من انتشار الإمراض الانتقالية ، لافتا الى ان عدد الاطفال المستهدفين اكثر من ثلاثة ملايين طفل ومن ضمنهم اطفال العائلات النازحة وللاعمار من خمس سنوات فما دون ولمدة 8 ايام ، مشيرا الى ان عدد الفرق المشاركة اكثر من 6 الاف فرقة جوالة وثابته وعدد السيارات 3500 سيارة او اكثر وعدد القطاعات 44 قطاع منها واسط وبعض قطاعات الرصافة وصلاح الدين وكربلاء ، كما تقدم الوزارة الخدمات التلقيحية مجانا لجميع الاطفال فضلا عن تقديمها للخدمات للنازحين واللاجئين والمهجرين من دولة سوريا
وتواصل الوزارة حملاتها الاستثنائية المتواصلة لجميع الاطفال النازحين في المخيمات واماكن التجمعات فضلا عن اللقاحات الروتينية حرصا من الوزارة للحفاظ على جيل صحي امن خال من الامراض .
على صعيد متصل وتنفيذا لتوجيهات وزيرة الصحة والبيئة الدكتورة عديلة حمود حسين باشرت صحة الرصافة بتنفيذ الحملة الوطنية الخريفية ضد مرض شلل الاطفال وافتتح الحملة معاون مدير دائرة صحة بغداد الرصافة الدكتور ميثم الشرع وبحضور المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة الدكتور سيف البدر ، مبينا ان الوزارة اتمت جميع الاستعدادات الفنية واللوجستية لانجاز الحملة وضمان وصول اللقاحات الى الفئة المستهدفة ، ودعا البدر الاهالي الى اصطحاب اطفالهم الى اقرب مركز صحي او فريق تلقيحي لاعاطائهم اللقاح المضاد للشلل خلال فترة الحملة ، مشيرا الى ان اللقاح امن ومنتج في افضل الشركات العالمية الرصينة والمعتمدة.
واوضح مدير شعبة التحصين في دائرة الصحة العامة الدكتور معتز محمد عباس ان الحملة الوطنية تستهدف المحافظات والقطاعات وفق معايير علمية وعالمية والغرض منها ابقاء العراق خاليا من مرض شلل الاطفال في مواجهة تفشي هذا المرض من دول الجوار وهذه الحملة تستهدف تلقيح مالايقل عن (3)ملايين طفل دون سن الخامسة .
من جانبه اشار معاون مدير عام دائرة صحة بغداد الرصافة الى ان الحملة تتم في المراكز الصحية ومن قبل الفرق الجوالة وان فئة الاطفال المستهدفة في الرصافة نحو اكثر من (413887) طفلا وان اللقاح يكون زرقي وفموي ويبلغ عدد الفرق يبلغ نحو( 826) ثابته وجوالة لفترة ثمانية ايام فعلية من 15-24/10تتبعها حملة اخرى من 19- 28/11/2017 ، فيما اعلنت وزارة الصحة عن اتخاذ جميع الاستعدادات الفنية واللوجستية لتنفيذ الحملة والوصول الى جميع الاطفال عبر توزيع اكثر من ثلاثة ملايين جرعة لقاح لضمان عراق امن وخالي من مرض شلل الاطفال.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة