الأخبار العاجلة

مسؤول ياباني يفشي سراً عن الشعلة الأولمبية

الصباح الجديد – وكالات:
اعترف مسؤولون يابانيون الاثنين أن شعلة أولمبياد طوكيو 1964 التي من المفترض أن تبقى مشتعلة إلى الأبد، انطفأت قبل أربعة أعوام.
وعدت الشعلة التي احتضنها مركز تدريبي في مدينة كاغوشيما الواقعة جنوب غرب اليابان، كـ”الشعلة الأولمبية المقدسة” لأولمبياد 1964 وحظيت بتغطية إعلامية واسعة عندما حصلت طوكيو على حق استضافة دورة الألعاب الأولمبية لعام 2020.
لكن تبين أن الشعلة انطفأت في نوفمبر 2013، أي بعد شهرين على فوز طوكيو بحق استضافة ألعاب 2020، وأعيد إشعالها على عجل، بحسب ما اعترف رئيس المركز التدريبي في تلك الفترة لوكالة فرانس برس، مفضلا عدم الكشف عن اسمه.
وأضاف “في ذلك الوقت، لم يكن باستطاعتي قول شيء يمكن أن يدمر أحلام الشعب. رأيت بعيني أن الشعلة انطفأت في 21 نوفمبر”، مؤكدا “أعدنا إشعالها وتركناها لنحو أسبوعين، لكني اعتقدت ان ذلك الأمر لم يكن جيدا”.
وفي ذلك الوقت، كان هناك اهتمام إعلامي كبير بالشعلة، بما أن اليابان قد فازت للتو بحق استضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2020 بحسب ما أشار، مضيفا “إضافة إلى ذلك، كان هناك طلبات من شتى الأشخاص لاستعمال “الشعلة المقدسة” للمهرجانات، وحفلات الزفاف في المدينة. قررت (الآن) إراحة ضميري”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة