الأخبار العاجلة

أول دائرة زراعة في بغداد

طارق حرب
تشكلت اول دائرة زراعة في بغداد سنة ١٨٦٤، في حين لم يتم تعيين مدير لهذه الدائرة حتى سنة ١٩١٠، ذلك ان الدولة العثمانية اكدت على اهمية الزراعة منذ صدور قانون ادارة الولايات في ولايات الامبراطورية العثمانية ومنها ولاية بغداد الصادر سنة ١٨٦٤.
واصدرت تعليمات في هذه السنة نفسها تخص دوائر الزراعة في الولايات ومدراء هذه الدوائر واكدت التعليمات على الزراعة والحراثة الحديثة بكونها اعمار للدولة وانه لا بد من الاكثار منها وتوفيرها وهذه من واجبات الدولة وان من مهام دوائر الزراعة وموظفيها التشجيع على الزراعة وتوفير احتياجاتها وانه لا بد من تعيين مدير للزراعة في مركز الولاية وفي كل سنجق اي محافظة اي لا بد من تعيين مدير الزراعة في بغداد وفي السناجق المرتبطة ببغداد كسنجق كربلاء وسنجق الديوانية كونهما من السناجق المرتبطة بولاية بغداد وعلى هؤلاء تعيين ممثل عنهم او وكيل في كل وحدة ادارية صغيرة كالقضاء والناحية والقرية ،وتكون واجبات المذكورين تشجيع الزراعة والاكثار منها وكل ما يتعلق بها لا بل من واجباتهم حضور الدعاوى الخاصة بالفصل في قضايا المزارعين وامور زراعتهم.
ولأهمية الزراعة فقد اوجبت تلك التعليمات تعيين مدير للزراعة والتجارة من قبل نظارة اي وزارة الزراعة والتجارة وجعل نظام ادارة الولايات العمومية لسنة ١٨٧١، هذا المدير أحد اعضاء هيئة الموظفين التي تشكل ادارة الولاية ووجوب تقديم تقرير سنوي من قبل المدير الى الوالي باشا بغداد الذي يرسله الى اسطنبول عن كل ما يتعلق بالزراعة في بغداد.
وفي سنة ١٩١٠ تم تعيين مدير للزراعة حيث ظهر دوره وتولت دائرة الزراعة توزيع البذور المجانية وتوزيع نشرات الوقاية الزراعية وتم استحداث صندوق تسليف الفلاحين او ما كان يسمى صندوق الامنية وقد تم انشاء هذا الصندوق في بغداد منذ ولاية مدحت باشا ١٨٦٩ وتولى مدير الزراعة في بغداد ادارة هذا الصندوق الذي تولى انجاز معاملات تسليف عديدة للفلاحين، اما الزراعة في بغداد في القرن العشرين وبعد سقوط الدولة العثمانية حيث يذكر دليل المملكة لسنة ١٩٣٦ ان موازنة سنة ١٩٣٥ وفي الباب الثاني عشر ذكر تخصيص اموال للزراعة والبيطرة من ضمن وزارة الاقتصاد والمواصلات حيث تم تخصيص اموال لزيادة الاعتمادات المخصصة لشراء البذور وللإجراءات المتخذة لمكافحة حشرة ( المن) وكانت دائرة زراعة بغداد قبل استحداث وزارة الزراعة تتألف من تشكيلات عديدة منها شعبة حقل الرستمية وشعبة بساتين الزعفرانية جنوب بغداد والشعب الخاصة بوقاية النبات والحبوب والتبغ والارشاد .
وقد تولت هذه الدائرة اجراء احصاء الاشجار فتبين وجود مليون وخمسمائة ألف شجرة مثمرة في الموصل وتولت الدائرة اقامة علاقات مع جميع الجهات خارج العراق ذات العلاقة بأمور الزراعة لتبادل التقاوي مما يكثر زراعتها في بغداد وتولت تخصيص حقل الرستمية لأجراء التجارب الزراعية وخاصة القطن بكونه مزرعة تجريبية لا تبعد عن بغداد في ذلك الوقت على١٧ كم وبقسمين قسم التجارب وقسم الاكثر للمنتجات الزراعية كالحنطة والكتان وتربية الدجاج والطيور الداجنة.
وكان موظفو دائرة الزراعة سنة ١٩٣٥ المدير محمد سليم بگ الراضي وخليل قدو مدير مزرعة بكرة چو في السليمانية ودرويش الحيدري مدير مزرعة الرستمية وممتاز العارف مدير وقاية المزروعات، وتم تشكيل وزارة الزراعة لأول مرة سنة ١٩٥٣، في الوزارة المدفعية السادسة عندما شكل جميل المدفعي الوزارة في 29\1\1935وتم تعيين اول وزير للزراعة عبد الرحمن جودت.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة