الأخبار العاجلة

العراق والكويت: الغاز مقابل التعويضات

«أوبك» ترى إمكانية إعادة الاستقرار المستدام لأسواق النفط
بغداد ـ الصباح الجديد:

قال وزير النفط وزير الكهرباء والماء الكويتي عصام المرزوق ان هناك مباحثات تجرى حاليا مع العراق بشأن استيراد الغاز العراقي في مقابل التعويضات المستحقة لدولة الكويت والبالغة أكثر من 4 مليارات دولار جراء غزو النظام السابق للبلاد.
وأضاف المرزوق في تصريح للصحافيين على هامش احتفالية السفارة الالمانية لدى دولة الكويت بمناسبة اليوم الوطني لجمهورية المانيا الاتحادية، ان «جزء من المباحثات الجارية حاليا يتعلق باستيراد الغاز الى الكويت وسنرى اثرها قريبا».
وذكر انه «قريبا سنوقع الاتفاق مع الجانب العراقي ويبقى التفاهم على القيمة»، مبينا ان «حجم الغاز المستورد سيبدأ بـ50 مليون قدم مكعب سيزيد الى نحو 200 مليون قدم».
وكانت دولة الكويت قدمت أربع خيارات لاستيفاء التعويضات بدلاً من الدفع النقدي، ومن هذه البدائل المقترحة؛ شراء الغاز العراقي بالسعر المتفق عليه بين الطرفين والتفاوض بشأن تخفيض النسبة المئوية من واردات العراق من النفط ومشتقاته.
عالمياً، قال الأمين العام لأوبك محمد باركيندو أمس الأربعاء إنه واثق من أن المنظمة ستتمكن من إعادة الاستقرار إلى أسواق النفط العالمية بشكل مستدام.
وأضاف باركيندو في موسكو أن جميع الدول المشاركة في اتفاق خفض إنتاج النفط بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين مستقلين تدعم المبادرة وأن روسيا ملتزمة التزاما كاملا بتعهداتها.
الى ذلك، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس الأربعاء إن اتفاق خفض إمدادات النفط بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وبعض المنتجين المستقلين ساعد على تحقيق الاستقرار في الأسواق وإنه يفتح الآفاق أمام المزيد من التعاون.
وقال بوتين خلال منتدى للطاقة في موسكو ”من الأمثلة الجيدة على التحركات المشتركة الناجحة اتفاق روسيا وعدد من دول أوبك“.
وأضاف ”لم نحقق الاستقرار في سوق النفط فحسب، بل إن الآفاق مفتوحة الآن أمامنا لتنفيذ مشروعات واعدة وللتعاون التكنولوجي نظرا لأن الاستثمارات عادت (إلى قطاع النفط)“.
من جانبه، قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في مقابلة نشرتها صحيفة الشرق الأوسط أمس الأربعاء إن موسكو تريد مواصلة العمل مع الرياض بشأن تنفيذ اتفاق خفض إنتاج النفط العالمي.
وقبيل زيارة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لروسيا، أشاد لافروف بالتعاون بين البلدين في المساعدة على التوصل لاتفاق بين أوبك ومنتجين آخرين على خفض إنتاج النفط حتى نهاية آذار 2018.
ونقلت الصحيفة عن لافروف قوله ”تشارك الرياض وموسكو في تنفيذ اتفاقيات أوبك-بلس لخفض إنتاج النفط العالمي. ونرى أنه من المهم للغاية مواصلة تنسيق الجهود مع الشركاء في المملكة العربية السعودية في هذا الصدد“، بحسب النص العربي للمقابلة.
ومن المتوقع أن يناقش قادة السعودية وروسيا التعاون بخصوص إنتاج النفط والخلافات بشأن سوريا وإيران اليوم الخميس خلال أول زيارة يقوم بها ملك سعودي لموسكو.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة