الأخبار العاجلة

اللجان المعنية توضّح أسباب تأخير تنفيذ ساحات ألق بغداد

في مذكرة توضيحية طلبها الموسيقار نصير شمة
بغداد- عبد العليم البناء:
تتواصل الاستعدادات والتحضيرات لتأهيل واعمار الساحات العشرين من ساحات بغداد المهمة، التي تجيء ضمن مشروع متكامل، يعد أحد محاور مبادرة (ألق بغداد)، التي يرأس لجنتها العليا الموسيقار الكبير الفنان نصير شمة، وتضم في عضويتها جهات عدة بضمنها الشريك الاستراتيجي رابطة المصارف الخاصة العراقية، والذي كان مقررا انطلاقها في الأول من شهر تشرين الأول الجاري، لكن أمورا فنية بحتة حالت دون الشروع بالتنفيذ.
وقد رفع رئيس وأعضاء لجان فتح وتحليل العطاءات التنفيذية المتنافسة لمشروع تطوير ساحات (ألق بغداد)، مذكرة تفصيلية الى السيد نصير شمة شارحين فيها أسباب التأخير بناءً على طلبه المباشر منهم، طلبوا فيها تمديد العمل الى الثاني عشر من هذا الشهر.
وأوضحت المذكرة (مرفقة صورتها) التي وقعها مهندسون وخبراء ماليون من شتى الاختصاصات، من البنك المركزي، ووزارة الموارد المائية، ووزارة الثقافة والسياحة والاثار، إضافة الى المكتب الاستشاري المشرف على مرحلة التنفيذ، أن “اللجان باشرت اعمالها بموجب الامر الإداري المرقم 56 في 31/8/2017من تأريخ غلق المناقصات، وتم فتح العطاءات بحضور الشركات المتقدمة في زمانه ومكانه، وتمت إحالة العطاءات الى لجان التحليل”.
وأكدت المذكرة: كان عمل اللجان مكثفا ومتواصلا من تأريخ غلق المناقصات في 6/9/2017، بمعدل عمل يومي متواصل، وبلغت ساعات العمل الكلية أكثر من 100 ساعة مستمرة لحد الان، وأشرت مخرجات عمل اللجان بعد الانتهاء من من التحليل والتقييم للشركات المتقدمة، تحديد الشركات المستجيبة لمتطلبات الوثائق القياسية المعتمدة في المناقصات الدولية “.
وتابعت المذكرة التوضيحية: ولكثرة ماتحتويه هذه الوثائق من تفاصيل دقيقة واستمارات، ونظرا لعامل الوقت الذي تتطلبه إجابة الشركات على الاستفسارات والتوضيحات، واستكمال الوثائق للعطاءات المستجيبة، وبما يضمن النزاهة والشفافية لاعمال التحليل والترسية، وتواصلا مع ما تقدم من تحديد موعد المباشرة بالتنفيذ، ورغبة من اللجان الفرعية لتحليل العطاءات في الوصول الى الاختيار الصحيح للشركات المتنافسة، نود اعلامكم بالحاجة الى تمديد العمل الى يوم الخميس المصادف 12/10/ 2017″.
وأكد الموسيقار نصير شمة أن ” موعد إطلاق تنفيذ الساحات العشرين سيتم في وقت وتأريخ واحد، سيعلن عنه فور انتهاء لجان فتح وتحليل العطاءات التنفيذية المتنافسة لمشروع تطوير ساحات (ألق بغداد)، من عملها من دون تأخير”.
وأعرب شمة عن شكره وامتنانه “للجهود التي تبذلها هذه اللجان، والمكتب الاستشاري، فضلا عن أعضاء اللجنة العليا بما فيها رابطة المصارف الخاصة العراقية، ورئيسها السيد وديع الحنظل التي تبرعت بالمبالغ المطلوبة لانجاز هذا المشروع، الذي سيخدم أبناء بغداد، ويسهم في رسم الق جديد، بغداد دار السلام”.
تجدر الإشارة الى أن الرأسمال الوطني العراقي المتمثل بالقطاع المصرفي الخاص بقيادة رابطة المصارف الخاصة العراقية، قد تبرع بالمبالغ المطلوبة لتنفيذ هذا المحور المهم من محاور مبادرة (ألق بغداد) المتعددة، وبمبلغ زاد على ثمانية مليارات دينار عراقي، وبحدود ثلاثمائة مليون دينار عراقي لكل مصرف اهلي، علما أن الأموال محفوظة تحت إشراف البنك المركزي العراقي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة