الأخبار العاجلة

فلسطيني يقتل 3 إسرائيليين قرب مستوطنة بالضفة الغربية المحتلة

الضفة الغربية ـ بي بي سي:
قتل فلسطيني ثلاثة إسرائيليين بإطلاق النار عليهم عند مدخل مستوطنة يهودية في الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما ذكرته الشرطة الإسرائيلية.
وقد أطلقت النار على المهاجم المسلح ،الذي يبلغ من العمر 37 عاما وهو من سكان قرية مجاورة ، وتوفي فيما بعد.
وتقول الشرطة إنه بينما كان ينتظر عند مدخل مستوطنة «حار أدار» مع عمال فلسطينيين آخرين، أخرج مسدسا وأطلق النار على الشرطة وعلى حراس الأمن.
وهذا هو أحدث هجوم في موجة من الهجمات على الإسرائيليين، التي نفذ معظمها فلسطينيون أو فلسطينيون من حملة الجنسية الإسرائيلية منذ أواخر عام 2015.
ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن حركة المقاومة الإسلامية، حماس، وحركة الجهاد في غزة رحبا به.
وكان المسلح أبا لأربعة أطفال، وهو يحمل تصريحا إسرائيليا للعمل في المستوطنات اليهودية الواقعة عبر حدود الضفة الغربية، بحسب ما قالته هيئة الأمن الداخلي في إسرائيل.
وهو ينحدر من قرية بيت سوريك الواقعة على بعد ميل واحد شرق «حار أدار «.
وقالت الشرطة إن المهاجم أطلق النار على ضحاياه عن قرب. وقد أصيب في إطلاق النار شخص رابع إصابات بالغة.
ويحمل نحو 36000 فلسطيني تصريحات للعمل في المستوطنات اليهودية، حيث توجد إجراءات حراسة أمنية مشددة.
وتعد قضية المستوطنات من بين أكثر القضايا إثارة للخلاف بين إسرائيل والفلسطينيين، الذين يرون فيها عقبة أمام تحقيق السلام.
ويعيش أكثر من 600.000 يهودي في نحو 140 مستوطنة أنشئت بعد احتلال إسرائيل للضفة الغربية والقدس الشرقية بعد حرب 1967.
وتعد المستوطنات غير قانونية، بناء على القانون الدولي، ولكن إسرائيل تجادل في صحة هذا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة