الأخبار العاجلة

طلبة السادس الإعدادي المتضررون يطالبون بفرصة لتحسين المعدل

البعض يشعر بالغبن والآخر صدم بدرجة عالية لم يكن يتوقعها
بغداد -زينب الحسني:

ارتفعت اصوات طلبة السادس الاعدادي المتضررين خلال هذا العام 2017عبر وسائل التواصل الاجتماعي مطالبين بفرصة لهم لتحسين المعدل، ويتساءلون عبر صفحاتهم الشخصية عن مصير مجهول فالبعض غبن والاخر صدم بدرجة عالية لم يكن يتوقعها.
درجات ربما عشوائية واخرى تُعطى حسب مزاج المصحح، كما حصل مع ام البنين التي نالت درجة الـ 100 وهي لم تذهب لامتحان مادة الاحياء.
وعلق عدد من الطلبة في مواقع التواصل الاجتماعي منهم يشكو ظلماً واخر يكتب فرحان لدرجات لم يكن يتوقعها.
إذا هناك تعليق في احدى الصفحات للطالبة ” ام البنين ” وهي من إعدادية اسماء للبنات مؤجلة لمادة الاحياء ولم تمتحنها وعند أعلان النتيجة حصلت على 100، ذويها يتساءلون هل تمتحنها للدور الثاني ام تعد درجه حقيقة لها؟”.
اما الطالب (ع.ص) دخل قاعة الامتحان ولم يستطع الاجابة فقرر تأجيل مادة الرياضيات، وعند اعلان النتيجة تفاجأ انه ناجح بها وبدرجة 50 بالمئة.
فيما وصف الطالب (ج .م ) عام 2017 بالعام الأسواء على الاطلاق في تاريخ البلاد لكونه حمل بين طياته عدد كبير من السلبيات التي عانى منها الطلبة ومنها وجود عدد من الاخطأ في الأسئلة لبعض المواد ، فضلاً عن ارتفاع درجات الحرارة وعدم تجهيز القاعات الامتحانية بالشكل المطلوب ، إضافة الى طريقة التصحيح العشوائية التي لم تكن عادلة ابداً .
وهناك الكثير من الشكاوى التي وجهها طلبة السادس عن طريق ” الفيس بوك “، لإعادة التدقيق ببعض الدفاتر الامتحانية، كما طالب الطلاب بالإنصاف والعدل ومراعاة الضوابط وانصاف الجميع على وفق ما يستحقه كل طالب.
هذا وقد نفى مصدر في وزارة التربية موافقة الوزير على اجراء امتحان تحسين المعدل لطلبة السادس الاعدادي.
وذكر المصدر انه ” لا توجد هناك موافقة من قبل وزير التربية محمد اقبال على اجراء امتحان تحسين المعدل لطلبة السادس الاعدادي للعام الدراسي 2016 -2017 “.
وقال مصدر برلماني ، إن “مجلس النواب صوت، بالسماح لطلبة السادس الإعدادي بأداء فرصة تحسين المعدل ومراجعة جدول الامتحانات”.
وكانت النائبة عن كتلة الاحرار اقبال الغرابي أعلنت، في (16 آب 2017)، عن جمع تواقيع لأكثر من 80 نائبا لاستحصال موافقة التربية على اعطاء فرصة لطلبة السادس الاعدادي بأداء امتحانات تحسين المعدل.
من جهة أخرى دعا عضو لجنة التربية النيابية رياض غالي الساعدي، رئيس الوزراء حيدر العبادي الى تشكيل لجنة تحقيق مع وزير التربية محمد اقبال وسحب يده من الوزارة بعد تسجيل 90 ألف حالة رسوب في الامتحانات النهائية للسادس الاعدادي، فيما اشار الى فشل اقبال بإدارة الوزارة بعد انخفاص نسبة النجاح الى 28%.
وقال الساعدي في تصريح صحفي: بعد اعلان نتائج الامتحانات النهائية للسادس الاعدادي لم نتفاجئ في تردي نسبة النجاح خاصة بعد تأخر طباعة المناهج الدراسية واجراء الامتحانات في شهر تموز وعدم توفر الخدمات الاساسية في المراكز الامتحانية، مشيراً الى فشل وزير التربية محمد اقبال في ادارة الوزارة بعد تسجيل 90 ألف حالة رسوب بالامتحانات وانخفاض نسبة النجاح الى 28%”، منوها الى ان هذه النسبة المنخفضة تعد الاولى في تاريخ العراق.
واضاف ان: الاسئلة الامتحانية التي كانت في العام الدراسي الحالي ليس بمستوى التعليم الذي تلقاه الطلبة بسبب تفرد اقبال بالوزارة ومن كان يقف بوجهه كان إما يقصى من منصبه أو يفصل كما حصل مع المفتش العام وعدد من الموظفين الذين تصدوا لحالات الفساد في الوزارة”.
وتابع الساعدي ان: الغريب في الامر ان الوزارة حددت 26 من الشهر الحالي موعدا لأجراء امتحانات الدور الثاني، من دون منح وقت كافي لطلبة لقراءة المواد التي رسبوا بها.
هذا وقد كشفت وثيقة رسمية لوزارة التربية، نتيجة صادمة لنسبة النجاح بمديريات التربية لمحافظات العراق لمرحلة السادس الاعدادي للعام الدراسي 2016 ـ 2017.
وبحسب الوثيقة التي تداولتها وسائل اعلام محلية: ان نسبة النجاح لجميع المحافظات 28.45%.
وحازت تربية الكرخ الاولى على المرتبة الاولى بنسبة نجاح 39.35% ثم تربية الانبار فكانت في الترتيب الاخير بنسبة 16.94%.
ويذكر ان 120 ألف و96 طالب وطالبة شاركوا بامتحانات الدور الاول لمرحلة السادس الاعدادي، نجح منهم ” 36155 ” طالب وطالبة مقابل “90941”راسبين.
وقد حققت طالبة من محافظة كربلاء المرتبة الاولى على صعيد العراق بمعدل 100%.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة