الأخبار العاجلة

«الشباب والرياضة» تؤهل ملعب الشعب الدولي وتقيم ملاعب ثانوية للتدريبات

رفع الكتل الكونكريتية من أمام واجهة الصرح الرياضي
بغداد ـ قسم الإعلام:

تواصل ملاكات وزارة الشباب والرياضة حملة تاهيل وتطوير ملعب الشعب الدولي حسب توجيهات وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان بضرورة تهيئة الملعب قبل انطلاق الموسم الكروي الجديد 2017-2018.
وقال مدير عام دائرة شؤون الاقاليم والمحافظات طالب الموسوي ان الاعمال جارية على قدم وساق من اجل تاهيل ملعب الشعب الدولي، وتم رفع الحواجز الكونكريتية من امام واجهة الملعب، فيما تم
تشكيل لجان لمتابعة العمل مع وزارة الداخلية ودائرة المرور العامة من اجل رفع الحواجز الكونكريتية وكشك البيع، فضلا عن تنسيق العمل مع أمانة بغداد من اجل أعادة أكساء الطرق المؤدية الى الملعب، ومع دائرة الكهرباء بخصوص انارة الشوارع.
واضاف الموسوي ان هناك الكثير من فقرات عمل داخل الملعب من أجل تطوير الملعب وتتضمن صيانة مرافقه المتنوعة والارضية والمنازع والحمامات وصبغ الجدران من اجل ان يكون جاهزا لاستقبال المباريات.
من جانبه اوضح مدير ملعب الشعب الدولي مهدي عبد الصاحب أن العمل مستمر منذ أنتهاء الدوري العراقي في تأهيل وتطوير الملعب حسب توجيهات وزير الشباب والرياضة من أجل ان يكون الملعب جاهزا للموسم الكروي الجديد.
واضاف عبد الصاحب ان حملة تاهيل وتطوير ملعب الشعب الدولي شهدت رفع الحواجز الكونكريتية للسياج الخارجي للملعب وايصال المياه واعادة تطوير سواقي المياه وادامة غرف منازع اللاعبين، فضلا عن أنشاء ملاعب ثانوية للتدريبات وتطوير البوابات الرئيسية للملعب وانشاء كراج خاص لوقوف السيارات وغرفة للأستعلامات وتنظيف الخندق والمدرجات واعمال الصبغ وصيانة المولدات الكهربائية.
كما، تدعو وزارة الشباب والرياضة، الحكومات المحلية الى تاهيل محيط وواجهات الملاعب والمنشات الرياضية، كما جاء في قرار مجلس الوزراء.. وتأمل الوزارة ان يتم ايلاء هذه المسالة اهتماما كبيرا، ولاسيما ان العراق مقبل على رفع الحظر الكلي عن الملاعب الرياضية، ونحتاج الى دعم جميع الجهات الساندة لاظهار ملاعبنا بافضل صورة وهي تستقبل المباريات الدولية بحضور جماهيرنا الرياضية.
من جانب اخر، اقامت دائرة الدراسات وتطوير الملاكات والقيادات الشبابية في وزارة الشباب والرياضة، أول أمس، بالتعاون مع قسم ادارة الجودة الشاملة والتطوير المؤسسي ورشة تدريبية عن تصميم وادارة دراسات استطلاع الرأي العام بمشاركة مسؤولي وممثلي شعب الجودة والتخطيط في الوزارة وعلى قاعة المركز الوطني للكرة الطائرة في المدينة الشبابية وتستمر لمدة يومين.
قدمت لاعمال الورشة مديرة قسم الجودة يسرى حميد التي اوضحت اهمية تطبيق نظام الجودة في جميع مفاصل الوزارة لتجاوز الاخطاء وايجاد الحلول الناجعة لها.
وبين مدير مركز التدريب والتأهيل ماجد حامد ان الورشة تعد ضمن خطط دائرة الدراسات لتعزيز ثقافة الجودة لدى الموظفين وتمكينهم من التعرف على كيفية اعداد استمارات القياس فيما يخص نظام الجودة.
وتناولت المهندسة هدى محمد الحاصلة على شهادة ( tot ) اعداد المدربيين، في محاضرتها، تعريف الرأي العام هو الراي الغالب والاعتقاد السائد في اجماع الاراء والاتفاق الجماعي لدى غالبية الشعب او الجمهور، فضلا عن تاثير الراي العام في جميع القضايا واهميته في الحلول والاستبيانات. واشارت محمد الى مدى تأثير الراي العام وهو اداة للضغط الشعبي على الحكومات بتوجيه المسؤولين الى المواضيع التي تهم الراي العام، مبينة اهمية الاستبيان لمعرفة وتحقيق الاهداف المرجوة بوضع الخطط الكفيلة لانجاح اي مشروع قبيل الاقدام عليه وبعده من خلال تحديد هدف الاستبيان ووضع خطة عامة، والتصميم واختيار العينة المستهدفة من العامة وادارة البحث وتجهيزه بالبيانات ومن ثم عرض النتائج وتحليلها لغرض كتابة تقارير البحث.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة