ترجيحات بانطلاق معارك تحرير غربي الأنبار قبل الحويجة

لمسك الحدود الغربية ومنع تسلل العناصر الإرهابية
بغداد – أسامة نجاح:
رجحت مصادر أمنية في قيادة العمليات المشتركة, أمس الأربعاء , انطلاق معارك تحرير غربي الانبار قبيل انطلاق معارك الحويجة, مشيرة إلى ، وجود مفاجآت عدة وخطط جديدة ستستعمل خلال معارك التحرير.
وقال مصدر امني رفيع المستوى في قيادة العمليات المشتركة خلال حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن” قيادة العمليات المشتركة تعد العدة لانطلاق معارك تحرير غربي الانبار لمسك الحدود الغربية بالكامل ومنع تسلل العناصر الإجرامية من داعش”.
ورجح المصدر الذي لم يفصح عن أسمه بأن” انطلاق معارك تحرير غربي الانبار ستكون قبيل تحرير قضاء الحويجة جنوبي كركوك”، مبينا أن”الاستعدادات لتحرير الحويجة وأطرافها ستجري على قدم وساق في الوقت الراهن”.
وأشار المصدر إلى ، وجود مفاجآت عدة خلال المعارك المقبلة وخطط جديدة بانتظار تنظيم داعش الإجرامي خلال الأيام المقبلة”.
من جانبه أكد القيادي في الحشد الشعبي جواد الطليباوي ، أمس الأربعاء ، أن فصائل الحشد الشعبي أكملت جميع استعداداتها العسكرية الخاصة بتحرير قضاء القائم غرب محافظة الأنبار من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي.
وقال الطليباوي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “فصائل الحشد الشعبي أكملت جميع الاستعدادات والتحضيرات العسكرية الخاصة بتحرير قضاء القائم والمناطق المحيطة به وكذلك تأمين الحدود العراقية السورية”، مضيفا أن “الفصائل بانتظار تحديد ساعة الصفر لانطلاق المعركة”.
وأوضح بان “مهمة تأمين الحدود العراقية ستكون صعبة و شاقة وذلك لعدة عوامل أبرزها جغرافية الأرض وطول المسافة الحدودية التي يفترض تحريرها وتأمينها”.
وأعلنت وزارة الدفاع , أمس الأربعاء , تدمير مخازن للأسلحة والاعتدة تابعة لمجرمي “داعش” بقصف للقوة الجوية غربي الانبار.
وذكر بيان للوزارة تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه, إن “قيادة القوة الجوية وبعد ورود معلومات دقيقة من المديرية العامة للاستخبارات والأمن نفّذت عدة ضربات جوية مركزة في قضائي القائم وعنه غربي محافظة الانبار”.
وأضاف البيان أن “الضربات الجوية أسفرت عن تدمير جملونات تحتوي على كميات كبيرة من الأسلحة والاعتدة تابعة لعصابات داعش الإرهابية”.
من جهته أفاد مصدر امني في قيادة عمليات الانبار، أمس الاربعاء ، بان تنظيم داعش فرض حظراً للتجوال في قضاء عنه بعد الاستعدادات العسكرية لتحريرها .
وقال المصدر لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “تنظيم داعش فرض حظرا للتجوال شامل على الأهالي في مدينة عنه “، مشيرا إلى أن “من يتحرك من الأهالي سيعد هدفا مباشرا”.
وأضاف المصدر الذي لم يكشف عن أسمه أن “الأهالي يناشدون بخلاصهم من هذه الزمرة المجرمة”.
وفي سياق منفصل أعلنت قيادة قوات فرقة الرد السريع التابعة للشرطة الاتحادية ، يوم أمس الأربعاء ، عن استكمال جميع الاستعدادات العسكرية لمعركة تحرير الحويجة غرب كركوك.

مقالات ذات صلة

اضف رد