الكردستاني: الحكومة الاتحادية أجبرتنا على خطوة الانفصال بغداد – وعد الشمري: اكد التحالف الوطني، أمس الاثنين، تعطيل زيارته الى اقليم كردستان التي كانت مخصصة لمناقشة ملف استفتاء الانفصال عن العراق، موضحا ان استئناف المفاوضات متوقف على زيارة وفد كردي الى بغداد يثبت نوايا عدم تصعيد المواقف. يأتي ذلك في وقت، دعا التحالف الكردستاني الى ترك ...
" />

التحالف الوطني يلغي زيارة الإقليم وينتظر وفداً كردياً لمناقشة الاستفتاء

الكردستاني: الحكومة الاتحادية أجبرتنا على خطوة الانفصال
بغداد – وعد الشمري:

اكد التحالف الوطني، أمس الاثنين، تعطيل زيارته الى اقليم كردستان التي كانت مخصصة لمناقشة ملف استفتاء الانفصال عن العراق، موضحا ان استئناف المفاوضات متوقف على زيارة وفد كردي الى بغداد يثبت نوايا عدم تصعيد المواقف.
يأتي ذلك في وقت، دعا التحالف الكردستاني الى ترك المواطنين يختارون البقاء ضمن العراق او تشكيل دولة مستقلة، ملقين باللوم على الحكومة الاتحادية في اتخاذ هكذا خطوة.
وقال مسؤول الملف الكردي في التحالف الوطني عبد الله الزيادي في تصريح الى «الصباح الجديد»، ان «اللجنة التفاوضية للتحالف الوطني اصدرت موقفاً واضحاً بخصوص الزيارة الى اقليم كردستان لمناقشة القضايا العالقة ومن بينها ملف استفتاء انفصال الاقليم عن العراق».
واضاف الزيادي ان «قراراً صدر بتأجيل الزيارة لحين معرفة ما سيذهب اليه الاقليم من خطوات لاحقة لاسيما وان هناك وفد كردي اجرى مفاوضات مع بغداد بهذا الصدد».
واشار الى ان «الجانب الكردي اطلق بعض التصريحات عبر وسائل الاعلام لا تصب في مصلحة المفاوضات ومن شأنها أن تشنج الأجواء بين الطرفين بنحو يبعدنا عن ايجاد الحلول المشتركة».
ولفت الزيادي الى ان «القوى السياسية في بغداد بانتظار مجيء وفد كردي جديد الى بغداد من اجل تثبيت حسن النوايا ومعرفة هل ان اقليم كردستان يسعى الى معالجة المشكلات ام هو ذاهب الى التصعيد».
ونوه الزيادي الى ان «التحالف الوطني جاد في موضوع الحوارات المباشرة وتعميقها ولا يرى مصلحة عامة لاصرار الاقليم على الاستفتاء».
من جانبها، ذكرت النائبة عن التحالف الكردستاني نجيبه نجيب في حديث الى «الصباح الجديد»، ان «موضوع الاستفتاء يتبع رأي مواطنين المناطق المشمولة به سواء داخل الاقليم او خارجه».
وتابعت نجيب ان «استطلاع رأي الشعب من جميع المكونات لا يعني الاستقلال كما انه ليس مشروعا لرئيس الاقليم مسعود بارزاني او لحزب الديمقراطي الكردستاني كما يروج له البعض».
واوضحت ان «الحكومة الاتحادية هي من اجبرتنا على اتخاذ هذه الخطوة والاستماع الى رأي سكان المناطق الكردية داخل الاقليم وخارجه».
وبينت النائبة عن التحالف الكردستاني ان «الشعب لديه وعي كامل وهو الاعرف بمصيره ووقت الاستفتاء سيقول كلمته اما البقاء ضمن الدولة العراقية او الانفصال في دولة مستقلة».
وأردفت نجيب أن «الانفصال لن يكون بهذه السهولة بل تسبقه مفاوضات مع جميع الجهات ذات العلاقة ونحن اليوم نحاول فقط معرفة اراء الشعب الكردي حياله».
يذكر أن اقليم كردستان أمس الاول أكد اصراره على اقامة الاستفتاء في موعده في 25 من الشهر الجاري، مبدياً رفضه لتأجيله برغم الوساطات سواء الداخلية أو الخارجية، لكن الحكومة الاتحادية افادت بأن ذلك التوجه مخالف للدستور وأنها لن تعترف بنتائجه وما يترتب عليه مهما كان الامر.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة