الأخبار العاجلة

بدر حمودي: «الوطني» سيكون منافساً على بطاقات المونديال

نجم كرة اليد في حوار مع «الصباح الجديد»:
بغداد ـ فلاح الناصر:

ينتظم اللاعب الشاب بدر الدين حمودي ناصر، مع فريقه نادي الشرطة بكرة اليد ساعياً إلى الفوز بلقب بطل الدوري للموسم الثالث تحت اشراف مدربه ظافر صاحب، بدر الذي وقع في المدة السابقة على كشوفات نادي بيشكتاش التركي، فسخ العقد، وعاد ليعزف على اوتار القيثارة من جديد، أكد ان الازمة المالية التي ضربت النادي الأوروبي والمشكلات الإدارية، حالت دون بقاءه في الفريق الذي تقدم إليه بعرض أحترافي بعد انتهاء مشاركة المنتحب الوطني في بطولة التضامن الإسلامي الاخيرة التي اقيمت في باكو.
واشار، إلى ان النادي اتفق معه على اللعب مقابل 4 الآف يورو شهريا، الا ان الازمة المالية، وطلب الإدارة على ان يتم تقليص مبلغ الأحتراف إلى النصف، حال دون بقاءه في الفريق الذي تنتظره المشاركة في بطولة كبار أندية كرة اليد في القارة الأوروبية.
النجم الشاب، اكد ان فسخ العقد الأحترافية كانـت الخطـوة المـهمة التي اتخذها ليعـود إلــــــى صـفـوف تشكيلة الـــشـرطة فريـقــه الــذي حصد معه لقب الدوري الممتاز في الموسمين الماضيين، فضلا ًعلى برونز بطولة البطولة العربية للأندية التي جرت في تونس، ساعياً إلى الفوز باللقب الثالث في الموسم الجديد الذي سينطلق ابتداء من يوم 9 أيلول المقبل.
وذكر ان إدارة النادي تدعم الفريق وتسانده اسوة ببقية الألعاب، فيما يشكل الجمهور الاخضر الوفي عامل مساعد لتحقيق النجاحات، لذلك فان الوفاء رد الدين للإدارة والجمهور في الوقوف على منصات التتويج واحراز الألقاب في المحافل المقبلة.
كما اكد ان الشرطة مقبل على المشاركة ايضاً في بطولة الكاس، وبطولة الأندية الآسيوية التي ستجرى في الهند، وهي فرصة لتاكيد جدارة الفريق الاخضر، حيث ستكون المباريات على اعلى درجاتها، والمنافسين اشداء من شتى دول قارة آسيا.
على الصعيد الدولي يترقب المشاركة مع المنتخب الوطني في تصفيات آسيا المؤهلة غلى المونديال التي تنطلق مطلع العام الجديد 2017، حيث تزداد التطلعات ليكون العراق ضمن الفرق الآسيوية المتأهلة الى المونديال، ولا سيما بعد المستوى الفني المتميز والفوز ببرونزي التضامن الإسيلامي في أذربيجان، وهدف الجميع عو اثبات الجدارة في الحضور الفعال ضمن المنافسات المقبلة، بعد ان شهدت كرة اليد العراقية قفزات إلى امام بجهود اتحاد اللعبة وامكانات وخبرات المدرب ظافر صاحب ورفاق دربه من المدربين المساعدين الذين كانوا عند حسن الظن والثقة، وبينهم مدرب حراس المرمى كاظم ناصر الذي لعب دورا فعالاً في الذود عن الشباك في بطولة التضامن الاسلامي بجدارة حراس المرمى الذين اختارهم للدفاع عن الوان المنتخب الوطني.
بدر، اشاد بدعم اسرته، وقال انهم اسرة متخصصة برياضة كرة اليد، حيث يواصل شقيقه سجاد رحلته في نادي الكرخ، والده المدرب حمودي ناصر وعمه، علي ناصر او (علوكي) كما يمونه، مبينا ان الاخير كان له الفضل الاكبر في بروزه بملاعب كرة اليد، حيث كان بدر لاعباً بكرة السلة ثم حارسا للمرمى في فرق الفئات العمرية بنادي الكرخ، لكن (علوكي) طلب منه الألتحاق بفريق كرة اليد، بتوفر مواصفات مثالية للنجاح والتفوق.
لتبدأ فصول حكاية تالقه في منافسات كرة اليد، عندما مثل في أول موسم بدوري الكبار فريق نادي نفط الوسط بعمر 17 سنة، ثم عاد إلى الكرخ لموسم وبعدها الانتقال الى صفوف نادي الشرطة منذ موسمين.
يقول اللاعب الشاب: انا من محبي اللاعب البرازيلي نيمار، اتابع مبارياته، كما اشجع فريقه الجديد باريس سان جيرمان، واتابع ايضاً، برشلونة الإسباني ومانشستر يونايتد الإنجليزي واي سي ميلان الإيطالي، فيما على الصعيد العربي الأفريقي، يعجبني الأهلي المصري والترجي التونسي وبالنسبة لفرق آسيا، فاحرص على مشاهدة مباريات العين الإماراتي والسد القطري.
ويضيف: هوايتي عرض الأزياء ايضا، فقد عرضت ازياء حديثة لماركتي ( لوفت وكولنز) وهنالك عروض جديدة تصلني دوماً، واحياناً يتدخل عامل الوقت او المشاركة في البطولات دون تلبية العروض الخاصة بالموضة.
ختاما، يؤكد ان تسريحة شعره، جلبت له المزيد من الشهرة والمعجبين، وكان محط انظار واهتمام في البطولات الخارجية او المحلية ومنها مشجعي دولة اذربيجان في بطولة التضامن الإسلامي عندما حرصوا على التقاط العديد من الصور معه.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة